المكتبة » الخطب والمحاضرات والمقالات

عنوان الكتاب
ذم الوسوسة والموسوسين
وصف الكتاب

ذكر المؤلف في المقدمة :
إن الله تعالى حذرنا طريق الشيطان، وحذرنا من متابعته، وأمرنا بعدواته ومخالفته، فقال تعالى:( إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا )، سورة فاطر(6)، وأخبرنا بما فعلت وسوسة الشيطان بأبينا آدم عليه السلام تحذيرًا لنا أن ننصت لوساوسه، قال سبحانه: ( يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ )، سورة الأعراف(27)، وفي المقابل أيها الكرام، فقد أمرنا الله تعالى باتباع شرعته، ونهانا عن الابتداع والتنطع، يقول تبارك وتعالى:( وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)، سورة الأنعام(153)، ويقسم الله تعالى في القرآن الكريم بالقرآن الكريم على أن هدي نبيه هو الهدي القويم: ( يس وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ)، سورة يــس (1-4) .

تاريخ النشر
1437/4/20 هـ
عدد القراء
1266
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: