المكتبة » التــــــــاريخ الإســـــلامـي

عنوان الكتاب
بدائع الزهور في وقائع الدهور - الهيئة المصرية العامة للكتاب
وصف الكتاب

كتاب تأريخى كبير كتبه المؤرخ المصرى محمد ابن إياس الحنفى القاهرى ( 1448 - 1523 ).
الكتاب يحكى تاريخ مصر من بداية التاريخ لغاية سنة 1522 و وصف أحوال مصر السياسية و العسكرية و الإدارية و القانونية و الاقتصادية و الثقافية و الفنية و المعمارية
المحقق: محمد مصطفى
• حالة الفهرسة: غير مفهرس
• الناشر: الهيئة المصرية العامة للكتاب
• سنة النشر: 1404 - 1984
• عدد المجلدات: 5
• الحجم (بالميجا): 145
• نبذة عن الكتاب: - ملاحظة: هذا الكتاب لابن إياس، بخلاف كتاب السيوطي الذي حذر منه بعض العلماء.
قال الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ("كتب حذر منها العلماء" - 2/21-22):
كتاب فيه من الفوائد الغرائب، ومن النقول العجائب، ابتدأ مصنفه فيه بـ «ذكر السماوات والأرضين وما كان قبل الوجود، وإظهار العالم الموجود من مبدإ خلق آدم عليه السلام وما جاء من نسله من الأنبياء الكرام إلى نبينا محمد عليه وعليهم السلام» (ص- 02).
وقال مصنفه في آخره (ص 193): «قد طالعت هذا التاريخ من عدة تواريخ؛ منها: ما روي عن الثعلبي، ونقله الكسائي، والحجري، وابن الجوزي، وابن سلام عبد الرحمن، وابن كثير عماد الدين، ووهب بن منبه، والسدي، والواقدي، وغير ذلك من الرواة المؤرخين وما وافق مما وقع عليه اختياري، وذلك على سبيل الاختصار؛ ليكون طالبه على اقتدار».
- قلت (الشيخ مشهور): ومن مصادره تعرف قيمته، فقد اعتمد الثعلبي والسدي والواقدي، وكان صاحبه فيه حاطب ليل وجارف سيل، ومن المفيد أن أذكر لك أخي القارئ المرقوم على غلاف هذا الكتاب؛ فعليه ما صورته (أدب - تاريخ - قصص - فكاهة).
وقد حذر منه العلماء، وبينوا أن الغالب عليه الأحاديث الموضوعة، ولعل هذا سر قول المؤلف في آخره (ص- 193): «وأنا أسأل الواقف عليه أن يصلح شيئا لا يوافق لديه».
- وقد حذرت من هذا الكتاب اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء (1/26)؛ فقالت جوابا على السؤال الثالث من الفتوى (رقم 782) ما نصه: «... وأن يتجنب القراءة في الكتب التي ليست مأمونة مثل كتاب "بدائع الزهور في وقائع الدهور"، فإن مؤلفه وأمثاله هم الذين يذكرون مثل هذه الافتراءات، والله أعلم».
- وسئل فضيلة الشيخ ابن باز رحمه الله عن هذا الكتاب (بدائع الزهور في وقائع الدهور):
هل ما جاء في هذا الكتاب يعتبر من الصحيح؟
فأجاب رحمه الله:
«لا يعتمد، هذا الكتاب خرافي لا يعتمد، ولا يعول عليه».
«فينبغي أن يعلم أن هذا الكتاب وهو (بدائع الزهور) ليس من الكتب المعتمدة، بل هو حاطب ليل، يذكر الغث والسمين والصحيح والباطل، فلا يعتمد عليه، وأخبار بني إسرائيل أخبار قديمة لا يعتمد عليها إلا ما ثبت عن الله وعن رسوله محمد عليه الصلاة والسلام».

تاريخ النشر
1437/10/19 هـ
عدد القراء
1477
روابط التحميل


التعليقات:

- ناصر والي
مليون شكر.
- نوري
التل.
- نوري
التل.


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: