المكتبة » التــــــــاريخ الإســـــلامـي

عنوان الكتاب
تاريخ مجموع النوادر مما جرى للأوائل والأواخر - ط برلين
وصف الكتاب

"قرطاي العزي الخزنداري" صاحب هذا الكتاب "تاريخ مجموع النوادر مما جرى للأوائل والأواخر" هو واحد من المؤلفين المماليك الأتراك الذين صنفوا بالعربية في الفقه والحديث والطب والجغرافيا والهندسة والفروسية، وتعبئة الجيوش والتأريخ، وغيره ممن استوطنوا هم وآباؤهم ديار مصر أو بلاد الشام. عاش "قرطاي" معظم حياته في مصر، وفيها نشأ، وأخذ علومه وتعلم العربية وكتب بها بدليل كتابه هذا، بل اهتم بالتأريخ، وأجاد الأدب ونظم الشعر، بدليل الأبيات التي نظمها في مدح مصر والقاهرة معارضاً فيها الأبيات التي نظمها أحد الأدباء ويدعى "تاج الدين الصًّرْخَدي" وهو يمدح دمشق وما حولها.
وأكد فيها "قرطاي" على محبته لمصر وتغنيه بها، فأصبح مواطناً مصرياً، عربي اللسان، قاهري الهوى، تركي الأصل، كان "قرطاي" مطالعاً جيداً في كتب التاريخ والأمم، وكتب في جميع العلوم: الأدب، المعارف العامة، السير، التراجم، والفوائد، والبلاد، والجغرافيا، والحديث فضلاً عن القرآن الكريم.
وبالنسبة لكتابه هذا ليس هناك ما يؤكد هو من تأليفه سوى ما كتبه هو نفسه في أوله، وفي أثنائه فقال في الجزء الأول منه: "مما عني بجمعه العبد الفقير إلى الله تعالى قرطاي العزي الخزنداري...".
وبعد أن ذكر قصيدة "تاج الدين الصرخدي" في مدح دمشق، قال عن نفسه أنه مؤلف هذا الكتاب "العبد الفقير... قرطاي العزي الخزنداري مؤلف هذا التاريخ المبارك، قصد أن يعارض هذه القصيدة النونية".
وفي الجزء الأول من الكتاب أوضح سبب تأليفه فقال: "سألني بعض الفضلاء أن أنضم (هكذا) له تاريخاً مختصراً يستريح به في خلوته وينشرح صدره بمطالعته، فكان أول ما نبتدِ (هكذا) به ذكر الأنبياء... إلى أن وصلت سيرة مولانا السلطان الأعظم الملك الناصر ملك البسيطة محمد بن السلطان الملك المنصور الشهيد قلادون الصالحي...".
يتألف الكتاب في الأساس من أربعة أجزاء لا تزال غير منشورة ووصل الجزءان: الأول والرابع بل إن الرابع ناقص في آخره حيث يقف فجأة أثناء حوادث سنة 693هـ.
وكان يفترض أن يصل إلى سنة 708هـ. حسب قول مؤلفه "قرطاي" في مقدمته للجزء الأول، ويحمل الجزء الأول منه عنوان: "مختصر النوادر ما جرى للأوائل والأواخر". والكتاب يؤرخ اعتباراً من سنة 624هـ حتى سنة 693هـ وفيه مقتل السلطان الأشرف خليل بن قلاوون، إلا أن المحقق وجد أن الأخبار والحوادث لا تتفق مع عناوين السنين التي أثبتها المؤلف، فهي تبدأ بحوادث سنة 616هـ وليس بسنة 626هـ. وللكتاب أهمية كبيرة عند الباحثين والمهتمين بالتفاصيل الدقيقة، والمعلومات النادرة التي أحاط بها المؤلف.
سلسلة النشرات الإسلامية 46 - جمعية المستشرقين الألمانية
تحقيق: هورست هايت و محمد الحجيري
دار النشر كلاوس شفارتس - برلين
مطبعة درغام - بيروت
الطبعة الأولى 1426هـ - 2005م

تاريخ النشر
1437/12/8 هـ
عدد القراء
1725
روابط التحميل


التعليقات:

إدارة الموقع
جزاكم الله خيرا - تم تعديل الرابط.
- حمد الحربي
الكتاب المرفق هو كتاب الأشربة لابن حنبل، لا الكتاب المذكور في الصفحة..


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: