المكتبة » الرافضة والصوفية والعلمانية

عنوان الكتاب
عقائد الصوفية فى ضوء الكتاب و السنة - ط الثالثة
وصف الكتاب

يتناول الكتاب نشأة عقائد الصوفية وتطورها من صوفية السلوك إلى صوفية الفلسفة، مرورا بالوجد، والغلبة، فالسكر والشطح، ثم القول بالفناء، ودور الحلاج في وضع فرية قِدَم النور المحمدي، ثم دور ابن عرابي في تأسيس نظرية وحدة الوجود، التي استكملها ابن الفارض وابن سبعين بالوحدة المطلقة، ثم الجيلي في نظرية الإنسان الكامل والحقيقة المحمدية التي هي نقطة وحدة الوجود وأصل الموجودات.
يتتبع المؤلف أوراد ما يقرب من عشرين طريقة صوفية معاصرة ويحدد من نصوصها ما يشير إلى عقيدة وحدة الوجود، ومواضع الغلو وإطراء النبي عليه السلام ، كما أطرت النصارى عيسى ابن مريم، مؤكدا إعجاز تحذير النبي عليه السلام أمته من اتباع انحراف أهل الكتاب، كما يكشف الكتاب جذور علاقة التصوف والتشيع.
يناقش الكتاب أركان السلوك الصوفي وهي: الشيخ ودوره في تربية المريد، وكيف يُمد الشيخ تلاميذه في الدنيا وعند الموت ويوم القيامة؟ ومكانة الأضرحة والموالد، والتوسل والاستغاثة، ومقامات الشيوخ من الأبدال والأقطاب والأغواث ومهامهم وعلاقتهم بالخضر عليه السلام، ومقام الغوثية وديوان التصريف والحكومة الباطنية، ويستعرض الكتاب مكانة الذكر في الفكر الصوفي والأسماء السريانية وجاه الحروف، والتعدي في الدعاء، كل ذلك من واقع دراسة غير مسبوقة للأوراد وعرض النصوص التي يتداولها أبناء الطرق الصوفية.
إن هذا الكتاب يمثل دراسة فريدة جمعت بين التجربة الشخصية للمؤلف، التأصيل والتحقيق العلمي على هدي من كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام
الطبعة الثالثة

تاريخ النشر
1438/3/8 هـ
عدد القراء
1082
روابط التحميل


التعليقات:

- ابو عادل
القراه.


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: