المكتبة » التــــــــاريخ الإســـــلامـي

عنوان الكتاب
الدر الكمين بذيل العقد الثمين في تاريخ البلد الأمين - ت بن دهيش - دار خضر
وصف الكتاب

اعتنى النجم ابن فهد في كتابه الدر الكمين بتراجم أعيان أهل مكة المكرمة وأمرائها وولاتها وقضاتها وعلمائها وأدبائها وظرفائها وعبّادها وسكانها , ومن ورد عليها من غير أهلها وأقام فيها مدة من الزمن , وكذلك من له عناية بعمارة مكة المكرمة وبيتها العتيق .
الفترة الزمنية : يعتبر كتاب الدر الكمين هو ذيل لكتاب " العقد الثمين بتاريخ البلد الأمين " للفاسي , وقد أرخ الفاسي فيه لمكة المكرمة من القرن الأول الهجري , وحتى وفاته سنة 830هـ . ثم جاء النجم ابن فهد وصنع ذيلاً لكتاب الفاسي ضمنه تراجم لرجالات مكة المكرمة ممن جاء بعد الفاسي , أو ممن سها الفاسي عن ذكرهم في كتابه . وقد غطى النجم ابن فهد في كتابه " الدر الكمين " مدة خمس وخمسين سنة من سنة 830هـ إلى وفاته سنة 885هـ .
أما منهج المؤلف : اتبع النجم ابن فعد منهج الفاسي في كتابه العقد الثمين بتاريخ البلد الأمين " حيث رتب التراجم على حروف المعجم , إلا أنه قدم المحمدين لشرف هذا الاسم .
ويختلف حجم التراجم الواردة في الكتاب طولا وقصرا حسب منزلة المترجم أو توفر المادة العلمية عنه . فنرى أن بعض التراجم لا تعدو السطر الواحد , بينما أخذت بعض التراجم عدة صفحات كاملة .
ويبتدئ النجم ابن فهد الترجمة بذكر اسم المترجم ثم نسبته . ثم يذكر مولده : تأريخه , ومكانه , ثم يذكر نشأته , وأحياناً يذكر اسم أمه .
اعتنى النجم ابن فهد في كتابه الدر الكمين بتراجم أعيان أهل مكة المكرمة وأمرائها وولاتها وقضاتها وعلمائها وأدبائها وظرفائها وعبّادها وسكانها , ومن ورد عليها من غير أهلها وأقام فيها مدة من الزمن , وكذلك من له عناية بعمارة مكة المكرمة وبيتها العتيق .
الفترة الزمنية : يعتبر كتاب الدر الكمين هو ذيل لكتاب " العقد الثمين بتاريخ البلد الأمين " للفاسي , وقد أرخ الفاسي فيه لمكة المكرمة من القرن الأول الهجري , وحتى وفاته سنة 830هـ . ثم جاء النجم ابن فهد وصنع ذيلاً لكتاب الفاسي ضمنه تراجم لرجالات مكة المكرمة ممن جاء بعد الفاسي , أو ممن سها الفاسي عن ذكرهم في كتابه . وقد غطى النجم ابن فهد في كتابه " الدر الكمين " مدة خمس وخمسين سنة من سنة 830هـ إلى وفاته سنة 885هـ .
أما منهج المؤلف : اتبع النجم ابن فعد منهج الفاسي في كتابه العقد الثمين بتاريخ البلد الأمين " حيث رتب التراجم على حروف المعجم , إلا أنه قدم المحمدين لشرف هذا الاسم .
ويختلف حجم التراجم الواردة في الكتاب طولا وقصرا حسب منزلة المترجم أو توفر المادة العلمية عنه . فنرى أن بعض التراجم لا تعدو السطر الواحد , بينما أخذت بعض التراجم عدة صفحات كاملة .
ويبتدئ النجم ابن فهد الترجمة بذكر اسم المترجم ثم نسبته . ثم يذكر مولده : تأريخه , ومكانه , ثم يذكر نشأته , وأحياناً يذكر اسم أمه .
حالة الفهرسة: غير مفهرس
• الناشر: دار خضر للطباعة والنشر - بيروت
• سنة النشر: 1421 - 2000
• عدد المجلدات: 3
الطبعة : الأولى
• عدد الصفحات: 2234
• الحجم (بالميجا): 47

تاريخ النشر
1438/7/4 هـ
عدد القراء
1460
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: