المكتبة » التــــــــــوحيد والعقيــــدة

عنوان الكتاب
معالم الإيمان المستنير
وصف الكتاب

في هذا الكتاب دُرُوسٌ في العَقِيدَةِ, كَتَبتُ قِسماً مِنهَا, وَكَتَبَ بِقِيَّتهَا أَسَاتِذَةٌ آخَرُونَ أَجِلَّاءَ مِنْ حَمَلَةِ الدَّعوَةِ مِمَّن أَثِقُ بِعِلْمِهِم, وَلَا أَشُكُّ في إِخْلَاصِهِمْ, وَحِرْصِهِمْ عَلَى دَعوَةِ الإِسلَامِ. جَمَعتُهَا وَنَسَّقتُهَا في هَذَا الكِتَابِ الذِي سَمَّيتُهُ: "مَعَالِمَ الإِيمَانِ الُمستَنير" يَهتَدِي بِهَا الشَّبَابُ الحَيَارَى؛ وَيَستَعِينُ بِهَا حَمَلَةُ الدَّعوَةِ مِنَ الخُطَبَاءِ وَالأَئِمَّةِ وَالوُعَّاظِ وَالُمدَرِّسِينَ, وَلِتكُونَ نَمُوذَجاً عَمَلِيّاً, وَمِثَالاً مُصَغَّراً لِمَا سَيكُونُ عَلَيهِ التَّعلِيمُ الَمنهَجِيُّ, الذِي سَتَنشَأُ عَلَيهِ الأَجيَالُ فِي دَولَةِ الخِلَافَةِ القَادِمَةِ قَرِيباً إِنْ شَاءَ اللهُ تَعَالَى, نُقَدِّمُهُ لِأَبنَاءِ أُمَّتِنَا الإِسلَامِيَّةِ العَظِيمَةِ, كَي تَغُذَّ الخُطَى وَهِيَ سَائِرَةٌ نَحوَ العِزَّةِ, تَشَقُّ طَرِيقَ نَهضَتِهَا, وَتَستَعِيدُ كَرَامَتَهَا وَمَجدَهَا وَسُلطَانَهَا الَمسلُوبَ مِنهَا.

تاريخ النشر
1438/8/30 هـ
عدد القراء
398
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: