المكتبة » كتب التفســــــــــــــير

عنوان الكتاب
الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية
وصف الكتاب

هو من أجلّ الكتب حاوٍ للصحيح من الأقوال عارٍ عن الغموض والتكلف في توضيح النص القرآني محلى بالأحاديث النبوية والآثار الغالب عليها الصحة .
من أبرز سمات الكتاب:
أولا: يحتكم الشيخ الكردسوري كثيرًا في تفسيره عند الترجيح والاختيار إلى المعروف من كلام العرب ويعتمد على أشعارهم ويرجع إلى مذاهبهم النحوية واللغوية.
ثانيا: يتبع الشيخ في تفسيره مذهب السلف في إثبات الصفات وإمرارها كما جاءت من غير تكييف، ولا تشبيه ولا تعطيل.
ثالثا: الاعتماد على التفسير بالمأثور الثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أو صحابته الكرام، أو التابعين.
رابعا: إضافة الأقوال إلى قائليها والأحاديث إلى مصنفيها فإنه يقال: من بركة العلم أن يضاف القول إلى قائله.
خامسا: الإضراب عن كثير من قصص المفسرين وأخبار المؤرخين إلا ما لا بد منه، وما لا غنى عنه للتبيين.
سادسا: يقدر الإجماع ويعطيه اعتبارا كبيرًا في اختيار ما يذهب إليه ويرتضيه.
سابعا: الاهتمام باللغة وعلومها والاحتكام كثيرًا في تفسيره عند الترجيح والاختيار إلى المعروف من كلام العرب.
الناشر : دار القلم - بيروت - لبنان
الطبعة : الأولى ١٤٣٨ه - ٢٠١٧م
عدد الأجزاء: 8
[منشور ألكترونيا، وتحت الطبع ورقيا]

تاريخ النشر
1439/6/3 هـ
عدد القراء
4928
روابط التحميل


التعليقات:

- قاسم عبدالجبار
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تواصلنا مع دار القلم في لبنان للحصول على تفسير(الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية) للدكتور عبدالله خضر-نفع الله به-
وأبدوا استعدادهم بطبع التفسير ومن خلال تخريج رائع جدا...ماشاء الله...وفهارس خاصة ملحقة بالتفسير، مع تلوين الآيات والفوائد، وتنسيق الأبيات الشعرية، ...الخ من التنسيقات الجميلة...
فنرجو من الأخوة من يريد الحصول على التفسير التواصل مع السيد مدير الدار الاستاذ محمد خالد، واليكم طريقة التواصل:
المركز الرئيسي
بيروت - حارة حريك - خلف مستشفى الساحل - قرب مدرسة المصطفى - بناية بدير .

الإدارة العامة
المدير العام: محمد خالد الطباع
هاتف جوال: 703701 ( 3 - 961 + )
بريد الكتروني: management@alkalam.com
هاتف
556976 - 556978 ( 1 - 961 + )
فاكس
555077 ( 1 - 961 + )
شاشة التصفح
www.alkalam.com
البريد الإلكتروني
info@alkalam.com
إدارة التخطيط والمتابعة: سماء الطباع
هاتف جوال: -
بريد الكتروني: marketing@alkalam.com
إدارة المبيعات: الهام حمادي
هاتف جوال: 510722 ( 3 - 961 + )
بريد الكتروني: sales@alkalam.com.
- ali
http://shamela.ws/index.php/book/151008.
- عامر الراجحي
امتاز تفسير الكفاية للدكتور عبدالله خضر حمد-وفقهم الله-بسلامة العقيدة وصحة المنهج، إذ سلم التفسير من تأويل الصفات وأمرها على طريقة أهل السنة والجماعة.
وشهد له بذلك نخبة من علماء أهل السنة في لجنة الفتوى:
اليكم نص الفتوى:
[الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
النموذج الذي أرسل السائل رابطه فيه خير كثير، وقد جمع مؤلفه أكثر ما قيل في تفسير الآية بطريقة حسنة، كما ذكر طرفا حسنا من فوائدها .. هذا مع التوثيق العلمي الجيد لما نقله، وموافقة مذهب السلف في أمور الاعتقاد، ومن ذلك قوله في فوائد الآية: ومنها الرد على الجبرية؛ لقوله تعالى: { فمن شرب }، وقوله تعالى: { إلا من اغترف }، حيث أضاف الفعل إليهم. اهـ.
وقوله: ومنها إثبات المعية لله عزّ وجلّ؛ لقوله تعالى: { والله مع الصابرين } ... فإن قلت: ما الجمع بين إثبات المعية لله عزّ وجلّ، وإثبات العلوّ له؟
فالجواب: أنه لا تناقض بينهما؛ إذ لا يلزم من كونه معنا، أن يكون حالًّا في الأمكنة التي نحن فيها؛ بل هو معنا وهو في السماء، كما نقول: القمر معنا، والقطب معنا، والثريا معنا، وما أشبه ذلك، مع أنها في السماء. اهـ.
والله أعلم.
المفتـــي: مركز الفتوى].
وإليكم رابط المشكاة، لتحميل التفسير المعتمد عند أهل السنة والجماعة والموافق لذهب السلف في امور الإعتقاد
(الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية) للدكتور عبدالله خضر حمد
http://www.almeshkat.net/book/13108
((منقول)).
- عامر الراجحي
بارك الله فيكم.
- حسين
تمنيته وورد أو بصيغة الشاملة تسهيلا للبحث وللمكفوفين..
- فهد الراوي
هل جميع الاجزاء موجودة؟.
- إبراهيم
ليته يضاف إلى مووقع الشاملة؟.
- ali muhamad
جزيتم خيرا على هذا المجهود.
- مصطفى
جزاكم الله خيرا.
- عبدالكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في البداية نسأل الله لكم الموفقية والمضي قدما في خدمة العلم والباحثين، فجهودكم مباركة، جعلها الله في ميزان حسناتكم...
نحن ممجوعة من طلبة العلم ننشاشدكم باضافة هذا التفسير (الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية) للأخ الدكتور عبدالله خضر حمد العراقي الكردي، وهو من علماء الأكراد في شمال العراق، فهذا التفسير يجمع بين آراء السلف من الصحابة-رضوان الله عليهم-والتابعين، وكذلك آراء أشهر المفسرين المعتمدين مثل الامام الطبري، وابن كثير، وابن ابي حاتم، والقرطبي، وابن عطية، والبغوي، والزمخشري، والواحدي، وأبو حيان، وأبو السعود، والإمام الشوكاني، والشيخ السعدي، والمراغي...الخ وغيرهم.
فهو يختار من أقوال المفسرين أصحها ويرد على الضعفاء باقوال العلماء...الخ، فالتفسير فيه نكت كثيرة لأن المؤلف حاول أن يذكر كلما يحيط بالىية من المأثور والرأي....الخ.
فنناشد الأفاضل من موقع المكتبة الشاملة إضافة هذا التفسير المفيد إلى برنامج المكتبة الشاملة وذلك لكي تستفيد منه اطلبة العلم والباحثين، نسال الله لكم الموفقية...وجزاك? ? الله خيرا.
علما بأننا راسلنا موقع الشاملة منذ فترة ومرارا ولكن لم نجد اية استجابة، فنرجو من الخيرين أن يساهموا في اضافة هذا التفسير، وأيم الله انه من الصدقة الجارية إن شاء الله، والدال على الخير كفاعله.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مجموعة من طلبة العلم.
اليكم رابط التفسير في موقع المشكاة:
http://www.almeshkat.net/book/13108
واليكم تعريف بسيط للتفسير:
هو من أجلّ الكتب حاوٍ للصحيح من الأقوال عارٍ عن الغموض والتكلف في توضيح النص القرآني محلى بالأحاديث النبوية والآثار الغالب عليها الصحة .
من أبرز سمات الكتاب:
أولا: يحتكم االدكتور كثيرًا في تفسيره عند الترجيح والاختيار إلى المعروف من كلام العرب ويعتمد على أشعارهم ويرجع إلى مذاهبهم النحوية واللغوية.
ثانيا: يتبع الشيخ في تفسيره مذهب السلف في إثبات الصفات وإمرارها كما جاءت من غير تكييف، ولا تشبيه ولا تعطيل.
ثالثا: الاعتماد على التفسير بالمأثور الثابت عن رسول الله أو صحابته الكرام، أو التابعين.
رابعا: إضافة الأقوال إلى قائليها والأحاديث إلى مصنفيها فإنه يقال: من بركة العلم أن يضاف القول إلى قائله.
خامسا: الإضراب عن كثير من قصص المفسرين وأخبار المؤرخين إلا ما لا بد منه، وما لا غنى عنه للتبيين.
سادسا: يقدر الإجماع ويعطيه اعتبارا كبيرًا في اختيار ما يذهب إليه ويرتضيه.
سابعا: الاهتمام باللغة وعلومها والاحتكام كثيرًا في تفسيره عند الترجيح والاختيار إلى المعروف من كلام العرب.
اليكم رابط سيرة المؤلف:
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%8 4%D9%84%D9%87_%D8%AE%D8%B6%D8% B1_%D8%AD%D9%85%D8%AF
واليكم فتوى العلماء في التفسير:
https://www.islamweb.net/ramadan/index.php?page=ShowFatwa&lang= A&Id=372532&Option=FatwaId
رقـم الفتوى : 372532
موقع اسلام ويب:
فلم نطلع على هذا الكتاب، والنموذج الذي أرسل السائل رابطه فيه خير كثير، وقد جمع مؤلفه أكثر ما قيل في تفسير الآية بطريقة حسنة، كما ذكر طرفا حسنا من فوائدها .. هذا مع التوثيق العلمي الجيد لما نقله، وموافقة مذهب السلف في أمور الاعتقاد، ومن ذلك قوله في فوائد الآية: ومنها الرد على الجبرية؛ لقوله تعالى: { فمن شرب }، وقوله تعالى: { إلا من اغترف }، حيث أضاف الفعل إليهم. اهـ.
وقوله: ومنها إثبات المعية لله عزّ وجلّ؛ لقوله تعالى: { والله مع الصابرين } ... فإن قلت: ما الجمع بين إثبات المعية لله عزّ وجلّ، وإثبات العلوّ له؟
فالجواب: أنه لا تناقض بينهما؛ إذ لا يلزم من كونه معنا، أن يكون حالًّا في الأمكنة التي نحن فيها؛ بل هو معنا وهو في السماء، كما نقول: القمر معنا، والقطب معنا، والثريا معنا، وما أشبه ذلك، مع أنها في السماء. اهـ.
والله أعلم..
- أحمد
جزاكم الله خيرا، بارك الله فيكم..
- عبالخالق
بارك الله في القائمين على هذا الموقع المبارك جزاكم الله خيرا.
- فارس
بارك الله فيكم جزاكم الله خيرا تقبل الله منكم يارب.
- معاذ
من لا يشكر الناس لا يشكر الله وخير الناس أنفسهم للناس بارك الله فيكم وجعله في ميزان حسناتكم.
- أحمد بن محمد بونوة
السلام عليكم بوركتم مجهود كبير بارك الله فيكم ...نرجو نشر المجلدات الاخر? للتفسير. وجزاكم الله خيرا. واصلوا ولكن لم أقدر على التحميل وأين بقية الأجزاء ؟.
- أحمد عمر
السلام عليكم
بوركتم مجهود كبير بارك الله فيكم ...نرجو نشر المجلدات الاخر? للتفسير.
وجزاكم الله خيرا.
- عثمان عبدالستار
السلام عليكم
بارك الله فيكم على هذا التفسير الجامع لأقوال اكابر أهل العلم
لدينا رجاء ونناشدكم بأن ترفعوا لنا باقي الاجزاء للتفسير...لاننا طلبة العلم استفدنا منه كثيرا والحمدلله
بارك الله فيكم.


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: