المكتبة » علـــــــــــــوم الحـــــــديث

عنوان الكتاب
تنوير المسالك لبعض أسانيد موطإ مالك وشرح رواية الزهري عن مالك
وصف الكتاب

لقد أكملنا شرحنا لرواية أبي مصعب الزهري لموطإ مالك في خمس مجلدات كبيرة والحمد لله الذي بنعمه تتم الصالحات وقد اعتمدنا في هذا الجهد منهجية تقوم بتخريج الحديث مبينة أن كل حديث أسنده الإمام مالك فإنه يعتمده جل المسندين الحذاق، فنبين ذلك نقلا، وهذا ما لم يسبقنا إليه أحد فيما نعلم، كما بينا ما تواتر من الأحاديث التي أخرجها الإمام مالك في الموطإ انطلاقا من كتابنا "فتح الرب الساتر لتمييز الحديث المتواتر"، وهذا أيضا لا نعلم أحدا سبقنا إليه ممن قام بشرح الموطإ قبلنا، كما بينا ما كان من هذه الأحاديث ومن أقوال مالك محل إجماع انطلاقا من كتابنا "الإشعاع والإقناع بمسائل الإجماع" وقد تعرض ابن عبد البر لبعض الإجماعات التي تضمنها الموطإ لكننا بينا ما كان منها محل إجماع متيقن وما كان منها إجماعات واهمة، كما بينا ما رواه الإمام مالك مرسلا أو بلاغا ـ وقد سبقنا إلى ذلك ابن عبد البر لكننا ننطلق من كتب الحديث المطبوعة المعتمدة بينما كان ابن عبد البر يبعد النجعة أحياناـ وقد جاء مسندا أو رواه موقوفا أو مقطوعا وقد جاء مرفوعا مسندا،وقد ألحقنا الجنائز بكتاب الصلاة، والمضاربة بكتاب البيوع، حيث أخرهما المؤلف عنهما، وقد اعتبرنا "سمعت أهل العلم يقولون" من المقطوع المبهم،وما سقط منه الصحابي مرسلا ولو كان معضلا، وما رواه الصحابي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مرفوعا ولو كان منقطعا أو معضلا، وقد اشتمل هذا الكتاب على 1979 حديثا منها:638 حديثا مرفوعا، و207 حديثا من المرسل، و769 حديثا من الموقوف و365 حديثا من المقطوع، بينما كانت النسخة التي طبعت بتحقيق فؤاد معروف والتي وقفنا عليها في مكتبة الملك محمد السادس بالدار البيضاء وكذلك في بعض المكتبات الألكترونية اشتملت على 3061 حديثا لكنهم أدرجوا أقوال مالك ضمن الترقيم فحذفنا ذلك في كتابنا هذا فبلغت أقوال الإمام مالك 1082، وقد حاولنا تحاشي الاجترار المخل والتكرار الممل، مع أننا ننقل من التمهيد والاستذكار لابن عبد البر ومن المنتقى للباجي خاصة ما يتعلق بأقوال فقهيه مالكية في بعض أبواب الفقه، ومن فتح الباري، والنافع من غلب صوابه على نقصه والسعيد من عدت خطيئاته كما قال الإمام أحمد فما كان من نقص كملوه أو خطإ أصلحوه، والله نسأله أن يكون هذا الكتاب نافعا مرشدا كل من قرأه للخير، وأن يكون من أهم كتب الحديث المعاصرة، إنه سميع الدعاء، مجيب النداء. وقد اقتصرنا على المجلد الأول وأمسكنا عندنا المجلدات الأربعة الأخرى المتبقية حتى نجد من يقوم بطباعتها طباعة ورقية.العبد الفقير إلى الله: المصطفى إدوم أحمد غالي داعية مستقل وباحث في العلوم الشرعية.

تاريخ النشر
1440/3/20 هـ
عدد القراء
503
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: