المكتبة » موسوعات ومعاجم وقواميس وأدلة

عنوان الكتاب
معجم الألفاظ الجنسية في الكتاب المقدس ونظائرها في القرآن (عربي- إنجليزي)
وصف الكتاب

في الواقع، لابد لكل دين من كتاب مقدس يهدي الناس إلى خالقهم ويعلمهم أمور دينهم ودنياهم. ومن واقع هذا الكتاب، تتضح معالم الدين ويحكم عليه سواء بالصحة أو بالبطلان.
ولما كان “الكتاب المقدس” هو الكتاب الذي ارتضاه المسيحيون كتابا مقدسا لهم، تناولناه بالفحص والتمحيص. ولكن، وللأسف، وجدنا به ما يمنع من اعتباره كتابا موحى من عند الله أو كتابا صالحا لكل زمان وكل مكان كما يدعي المسيحيون. فكثيرا ما نجد به ألفاظا لا يليق بالله تعالى أن يوحيها أو أن يستخدمها في السياق الإباحي المستخدم في الكتاب المقدس.
وإذا افترضنا جدلا أن الله تعالى قد أوحى بالفعل بعض هذه الألفاظ، فتظل المعضلة أنه لا يمكن لجميع الناس قراءتها ناهيك عن التعبد بها. فالمفترض في كلام الله تعالى أن يمكن لكل إنسان قراءته، صغيرا أو كبيرا، ذكرا أو أنثى. ولكن إذا كان الكلام المنسوب إلى الله تعالى لا يليق بالإنسان الاطلاع عليه، فلابد وأن هناك خطأ ما.
وبدون الخوض في إثبات تحريف “الكتاب المقدس” من عدمه، يتفق الجميع أن هناك الكثير من المواضع في “الكتاب المقدس” تخدش الحياء ولا يمكن الاطلاع عليها لمن اتصف بالحياء والعفة، سواء من الرجال أو النساء أو الفتيان أو الفتيات، وهذا دليل كاف على عدم صلاحية “الكتاب المقدس” لكل زمان ومكان.
ولا سبيل للمدافعين عن “الكتاب المقدس” إلى مواصلة نصرته؛ فإنهم إن اجتازوا عقبة صحة نسبته إلى الله تعالى، فلن يجتازوا عقبة صلاحيته لكل مكان وكل زمان. والأولى من ذلك، ترك الهوى والتجبر واتباع الكتاب الذي صحت نسبته إلى الله تعالى وليس فيه ما يمنع من صلاحيته لكل مكان وكل زمان. فلكل إنسان، صغيرا كان أو كبيرا، ذكرا كان أو أنثى، قراءته بلا غضاضة أو تحرّج.
فالقارئ للقرآن الكريم يلاحظ فيه أنه قد ابتعد كل البعد عن الفحش أو التفحش. وكلما دعت الحاجة إلى استخدام لفظ قد يتحرج البعض من استخدامه أو قراءته، استخدم القرآن ألفاظا تليق بالذات الإلهية وحياً وبالكرامة الإنسانية تلقياً وقراءةً. فلا نجد في القرآن الكريم أية ألفاظ قد تخدش الحياء على نحو ما نجده في الكتاب المقدس الذي يستحي الكثير من قراءة بعض ألفاظه وعباراته أو استخدامها على الملأ.
وأخيرا، وكما يقولون، لما كانت الأشياء تعرف بأضدادها، اقرأ هذا المعجم وقارن بين الكتاب المقدس والقرآن الكريم.

تاريخ النشر
1440/6/26 هـ
عدد القراء
1041
روابط التحميل


التعليقات:

- أم عبد العزيز
الروابط تعمل بدون مشاكل.
- حامد عبد الخالق
سلام الله عليكم للأسف روابط الكتب الأربعة المضافة بتاريخ 26 -6 كلها تالفة . ليتكم تصلحونها وفقككم الله و جزاكم كل خير.


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: