المكتبة » مختـارات مكتبة المشكاة

عنوان الكتاب
نوازل الزكاة في ضوء القرارات الجماعية
وصف الكتاب

دأب فقهاء الإسلام على التشاور في مسائل النوازل، ويدل عليه حديث ميمون بن مهران أن أبا بكر الصديق كان إذا ورد عليه أمر ولم يجده في الكتاب والسنة دعا رؤوس المسلمين وعلماءهم واستشارهم وكان عمر يفعل ذلك [رواه البيهقي بسند صحيح كما في فتح الباري 13/ 342].
وقال ابن عباس: كان القراء - يعني أهل العلم - أصحاب مشورة عمر كهولاً كانوا أو شبانا [رواه البخاري(7286)].
وقال أبو الحسن الأزدي: إن أحدهم ليفتي في المسألة لو وردت على عمر بن الخطاب لجمع لها أهل بدر. (إعلام الموقعين 4 / 178، وهي في السير 5 / 416 عن أبي حصين).
وورد عن علي رضي الله عنه قال: يا رسول الله: الأمر ينزل بنا لم ينزل فيه قرآن ولم تمض منك سنة فقال: أجمعوا العالمين من المؤمنين فاجعلوه شورى بينكم، ولا تقضوا فيه برأي واحد" (رواه الطبراني كما في المجمع 1 /178.).
وكان كبار التابعين يحرصون على الاجتهاد الجماعي فقد جاء في ترجمة سالم بن عبدالله بن عمر أحد الفقهاء السبعة عن ابن المبارك قال: كانوا إذا جاءتهم المسألة دخلوا فيها جميعا فنظروا فيها ولا يقضي القاضي حتى يرفع إليهم فينظرون فيها فيصدرون. (التعالم لبكر أبو زيد/34.)

تاريخ النشر
1442/4/14 هـ
عدد القراء
458
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: