المكتبة » كتـــــــب متفرقــــــــــــة

عنوان الكتاب
تحقيقات فلكية شرعية في وقت الظهر واعتماد الحساب المضبوط لاوقات الصلوات وان علماء والميقات فلكيون شرعيون
وصف الكتاب

ذكر المؤلف في المقدمة :
إن للشريعة الإسلامية ارتباطا بمسائل فقهية دقيقة عني ببحثها الأولون من رجال الفقه ثم قصرت الهمم عن متابعة خطواتهم ، فوقفت هذه المسائل عن التقدم مع الفلك العام ، حتى رفعت من مناهج التعليم في المعاهد الدينية ، بدعوى قلة فائدتها والحقيقة للجهل بها إذا لم نقل لمنع المسلمين حتى عن تقدمهم في علوم دينهم ، مع علم أولياء الأمر أن مواطن الارتباط أصبحت غامضة ،على الكاتبين والمدرسين والطلاب ،وتعدى ذلك إلى العمل وتأليف الكتب والرسائل بغير علم ولا دراية .
ومن ذلك اشتباه الاستاذ الشيخ محمد رحيم في وقت الظهر وعلاماته واعتماد الحساب للصلوات
وسوء الفهم في اصطلاح الفلكيين الشرعيين ، واللغة والحديث وكلام الفقهاء المتقدمين .
الأمر الذي حدا بنا إلى نقد كتاب بحذافيره وما كنت قبل هذا التاريخ أتوهم بأن كتابا ينقل بأكلمه ولا عجب فإن سببه إغفال علم بأكمله .
وموضوع هذا النقد اثبات ثلاث مسائل :
الأولى : اعتماد جواز الصلاة على الحساب المضبوط والألات الدقيقة كالاسطرلاب وغيره من الأوراد والحرف والصناعات ..
الثانية : أول وقت الظهر عند المؤقتين (علماء الفلك الشرعي) بعد وجود الشمس على خط نصف النهار بما لا يزيد عن دقيقة واحدة عند أو دقيقتين عند من قال بالاحتياط كالشيخ الحطاب المالكي .
الثالثة :وقت الاستواء لا يسع صلاة كاملة عند الحنفية ولا يزيد عن دقيقتين عن المؤقتين .
وجمهور الفقهاء ، ولا عن أربع دقائق للاحتياط عن الشيخ الحطاب .
الناشر : مطبعة السعادة .
عدد المجلدات : 1
عدد الصفحات : 102
تصوير : مكتبة مشكاة الإسلامية .

تاريخ النشر
1442/4/22 هـ
عدد القراء
690
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: