المكتبة » بحوث ومسائل علميـــّة ( 1 )

عنوان الكتاب
الغلو واثره في الانحرافات العقدية والمنهجية عند الفرق والأحزاب والجماعات الإسلامية
وصف الكتاب

قال المؤلف :
فإنَّ الناظر في مسيرة الفرق ، والأحزاب ، والجماعات الإسلامية يرى بجلاء ووضوح أنها تتميز بعدة انحرافات سواء كانت عقدية أو منهجية أو مسلكية حتى صارت بعض هذه الانحرافات سمة مميزة لهذه الفرقة أو تلك .
فبعضهم تميز بالغلو والأخر تميز بالجفاء ، ومن ثّم وجدت الشركيات والبدعيات طريقها إلى هذه الفرقة أو تلك ، لذا سنشير هنا إلى أهم وأبرز مظاهر الانحراف عند هذه الفرق والأحزاب وهو الغلو لسببين أثنين هما :
الأول : لأنَّ الغلو يمثل بشقيه ( الإفراط والتفريط ) العامل المشترك عند جميع هذه الفرق والأحزاب والجماعات وسمة مميزة لهم .
الثاني : لأنَّ الغلو سبب من أسباب بدء الخلاف ثم الإختلاف ثم الإفتراق .
ورغبة منا في كشف آثار ومساوئ وحقيقة الغلو وما نتج عنه من بدعة الطائفية والحزبية الضالة المضلة ، والتي ما زالت الأمة الإسلامية تعاني من ويلاتها ومحنها الشيء الكثير ، لذا جاءت هذه الرسالة والتي أسميتها (( الغلو وأثره في الإنحرافات العقدية والمنهجية عند الفرق والأحزاب والجماعات الإسلامية )) .
حيث جعلتها مرتبة على عدة مباحث مرتبطة بعضها ببعض ، ومتدرجة حيث بني كل على ما سبقه ، لتكون ضوءاً مسلطاً على الغلو وأثره السيء عند هذه الفرق والأحزاب والجماعات بعد أن ظهر لكل ذي عينين أثرها السيء على الإسلام ، لاسيما في هذا الزمان الذي يشهد على واقع مؤلم يعيشه المسلمون حيث لا دولة ولا أمن ولا تمكين .
خاصة بعد أن أغتر الكثير من الشباب المسلم بهذه الأحزاب والجماعات ، وكأنه قد صار ملزماً بإتباع طائفة أو حزب أو جماعة ، كما أن الغلو قد ظهر فيه بأبشع صوره وأقبحها فوجب الإنذار والتحذير .

تاريخ النشر
1428/8/17 هـ
عدد القراء
9400
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: