المكتبة » مختـارات مكتبة المشكاة

عنوان الكتاب
عرب بعيون زرقاء
وصف الكتاب

قال المؤلف :
" يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته و لا تموتن إلا و أنتم مسلمون "
فقد احترت كثيراً في حال أمتنا العربية و الإسلامية ، و تساءلتُ مرارا ما سر هذا التخلف الذي نعيشه ؟ و ما سبب السقوط المتوالي لأمة كانت من خير الأمم ؟! و لماذا هذا التآكل بعد ما كنا نظن أننا نسير نحو التكامل ؟!
أسئلة جريحة ،، ربما تكون خيرًا من إجابات مموهة حتى لو كانت مريحة ، و العبرة في النهاية هل وصلنا إلى تشخيص الداء حقيقة حتى نسلك طريق الدواء ؟ أم أننا نسير على خطى من قبلنا في التوصيف بدون أن نحرر العقل من التبعية و التقليد ( بدون تجاوز لنصوص الشرع المطهر ) ؟
فهل نقدح زناد الفكر من جديد لإضافة نوعية تسهم في إصلاح واقع أمتنا العربية و الإسلامية
من أجل هذه الهموم و التساؤلات كان هذا الكتاب ( عرب بعيون زرقاء) و هو كتاب :
- يحكي واقع أمتنا العربية و مدى تأثرها بالحضارة الغربية الوافدة و تنكبها الطريق ، و من ثم سيرها الحثيث نحو سراب التقدم و الحضارة بمعطيات وهمية لا طائل من ورائها
- ثم عودة الفكر التغريبي بصورة جديدة و بثوب جديد لاقتحام واقعنا العربي و الإسلامي بعد فشل متكرر مهين
- و قد أفردت مقاطع من شهادات و اعترافات المثقفين العرب التي تثبت فشل المشروع الليبرالي الغربي رغم توافر عوامل التغريب و وسائله المتنوعة و المدعومة
- ثم تعرضت لظواهر غريبة في واقعنا العربي .. كإسلاميات بعض المثقفين و ظاهرة الانشقاق عند بعض الإسلاميين.. و بروز الفن الساقط في عالمنا العربي كوسيلة إصلاح
- ثم الكشف عن ظاهرة الاختباء وراء شعارات متعددة و براقة للوصول إلى تأكيد الذات و تقديمها
- و أشرت في ثنايا البحث إلى المعركة القديمة الجديدة بين الإسلاميين و العروبيين ،،، و هل يمكن تجسير الفجوة بين العروبة و الإسلام
- ثم ختمت برؤية و مشاركة حول إصلاح واقعنا العربي و الإسلامي من خلال كلام بعض العلماء و مشاركة بعض المثقفين في باقة ممزوجة بالحب و الشفقة على أمتنا الجريحة
و قبل الشروع في فصول هذا الكتاب أحب أن أوضح للقارئ ألا يحكم على الكتاب من عنوانه ، بل عليه أن يقرأ محتواه ، فإن النقد و التوصيف للوصول إلى واقع مشرق لا يلزم أن يخالطه قسوة أو إقصاء أو دعوة بالهلاك على المخالف ، و أسأل الله أن يجعلنا من دعاة الإصلاح والخير على منهج محمد - صلى الله عليه و سلم -

تاريخ النشر
1428/11/10 هـ
عدد القراء
12564
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: