المكتبة » بحوث ومسائل علميـــّة ( 1 )

عنوان الكتاب
الوسائل البيانية وبلاغتها في حديث النبي صلى الله عليه وسلم
المؤلف
وصف الكتاب

قال المؤلف :
: فإن من أهم القضايا التي تشغل البلاغة العربية إيصال المعنى إلى المتلقي , في هيئة لا لبس فيها , ولا خفاء , وإزالة كل ما يعترض المعنى من عقبات قد تُخفي بعضا من المقصود , أو تحجبه حجبا كاملا عن المتلقي , وكلما كان المعنى واضحا كان الأسلوب أبلغ , والمتكلم أفصح . والذي لا شك فيه أن المعنى لا يصل إلى السامع عن طريق اللفظ وحده , وإنما تساعده أمور أخرى تتآزر معه في حمل المراد , وهي ما تسمى بالوسائل الإيضاحية , التي يستعين بها المتكلم من حركة وإيماء , أو رسم وتوضيح , ومن هنا بزّ بعض المتكلمين بعضاً , وعلا بعضهم فوق بعض , ومن هنا أيضا يفترق الأسلوب المقروء عن الأسلوب الذي يحمله صاحبه بنفسه ويلقيه على الحاضرين ..... فيقف حيث أراد , ويصل حيث أراد , ويحرك يده أو رأسه , أو يشير بيده حيث أراد معنى خاصا , ولعلك تدرك هذا الفرق الكبير بين الأمرين حين تقرأ نصا من النصوص , وحين تسمعه من صاحبه يجسده لك تجسيدا , ويصوره لك تصويرا . ومن هنا كان لابد من إبراز دور هذه الوسائل في حمل المعاني وبلاغتها في تجلية المراد , وتوكيده حتى لا يبقى في نفس المتلقي شبهة .
وتثور هنا عدة أسئلة , منها : هل ينقص المعنى عند حجب هذه الوسائل ؟ وهل لجوء المتكلم إليها لنقص عنده , أم لعجز في اللغة , أم لسبب آخر ؟ و ما هذه الوسائل ,وهل يمكن الابتكار فيها أم أنها محدودة؟وما علاقة كل ذلك بالبلاغة العربية ؟ تلك هي مثيرات البحث

تاريخ النشر
1429/10/23 هـ
عدد القراء
7302
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: