المكتبة » بحوث ومسائل علميـــّة ( 1 )

عنوان الكتاب
بيان أصل و محل قول ابن المنذر ( ليس في الختان خبرٌ يُرجع إليه و لا سُنة تتبع )
وصف الكتاب

قال المؤلف :
زعم بعض المعاصرين المنكرين لمشروعية ختان الإناث أن قول ابن المنذر : ( ليس في الختان خبرٌ يرجع إليه و لا سُنة تتبع ) مقصودٌ به ختان الإناث ، و هذا زعمٌ باطل ، و إنما قاله ابن المنذر في توقيت الختان ، و هذا أصل كلامه ، في كتابه " الإشراف " ؛ قال : " ليس في باب الختان نهيٌ يثبت ، ولا لوقته حدٌّ يرجع إليه ، ولا سُنة تتبع ، والاشياء علي الاباحة ، ولا يجوز حظر شئ منها الا بحجة. ولا نعلم مع مَن منع أن يختن الصبى لسبعة أيام حجة ". أهـ ؛ ذكره الإمام النووي في كتابه " المجموع شرح المهذب " ، فرع : ( في مذاهب العلماء في وقت الختان ) ، نقلاً عن كتاب " الإشراف " لابن المنذر ، و ذكره بنحو ذلك الإمام ابن القيم في كتابه " تحفة المودود بأحكام المولود " .
و بيان ذلك في هذا البحث ، و به تندفع بإذن الله و تنكشف شبهة من أكبر و أشهر الشبهات المثارة في ختان الإناث ، تلك الشبهة المثارة في قول ابن المنذر في الختان .
* * *
{ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ }[هود : 88]

تاريخ النشر
1430/11/22 هـ
عدد القراء
5910
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: