المكتبة » الكتيبات الإسلاميـــــــة

عنوان الكتاب
زيارة الأماكن الأثرية وحكمها في الإسلام - دار القاسم
وصف الكتاب

قال المؤلف:
وإن أعظم انحراف وقع في تاريخ البشرية هو الإشراك بالله، وعبادة غيره معه، ولذلك كانت أعظمُ غايةٍ من إرسال الرسل هي إزالة الشرك، وإعادة الناس إلى التوحيد قال الله تعالى: [وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ] [الأنبياء: 25]، وقال صلى الله عليه وسلم: «بعثت بين يدي الساعة بالسيف حتى يُعبد الله وحده لا شريك له، وجعل رزقي تحت ظل رمحي، وجُعلت الذِّلة والصغار على من خالف أمري، ومن تشبه بقوم فهو منهم» ، فهذه النصوص صريحة في أن أعظم غاية من إرسال الرسل هي إزالة الشرك، وإعادة الناس إلى التوحيد؛ وما ذاك إلا لقبح الشرك، وعظيم خطره على العباد في دنياهم وأخراهم.
وسنذكر بهذا الجمع إن شاء الله «آثار النبي صلى الله عليه وسلم» المروية، المكانية، الجسدية، ورأي الإسلام، وعمل الصحابة تجاهها.

تاريخ النشر
1430/12/1 هـ
عدد القراء
5392
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: