المكتبة » بحوث ومسائل علميـــّة ( 3 )

عنوان الكتاب
الزلال القراح شرح منظومة ابن فرح في فن الاصطلاح
وصف الكتاب

يقول المؤلف :
إن مصطلح علوم الحديث يعتبر من أهم العلوم الإسلامية؛ لأنه يهدف إلى تمييز صحيح الأخبار من سقيمها سواء كانت هذه الأخبار منقولة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، أو عن الصحابة الكرام رضوان الله عنهم أجمعين، أو عن التابعين لهم بإحسان، لأن السنة النبوية هي المصدر الثاني للتشريع وهي تلي القرآن العظيم في مرتبة الاحتجاج.
وبواسطة هذا العلم يتم ضبط الرواية سنداً ومتناً، لكي تصلنا في أعلى درجات الدقة والضبط والإتقان.
لذلك؛ فإن الباري عز وجل تكفل بحفظ هذا الدين، فهيأ لهذا الأمر رجالا صادقين أمناء مجاهدين بذلوا المال والأنفس، وجدوا في طلب العلم، تقرباً إلى الله جل جلاله. فاكتشفوا منهاجاً غير مسبوق، ألا وهو علم مصطلح الحديث. فكتبوا القواعد المعرفة بحال الرواة ومروياتهم، والتحقق من الأسانيد اتصالاً وانقطاعاً لمعرفة المقبول من المردود.
قال الإمام أبو محمد بن حزم: (نقل الثقة عن الثقة مع الاتصال حتى يبلغ النبي صلى الله عليه وسلم خص الله به المسلمين دون سائر أهل الملل كلها، وأبقاه عندهم غضا جديدا على قديم الدهور).
قال الحافظ أبو علي الجياني: (خص الله تعالى هذه الأمة بثلاثة أشياء لم يعطها مَن قبلها: الإسناد، والأنساب، والإعراب).
فان الإسناد صفة أساسية من صفات هذا الدين ولها علاقة مباشرة في جميع مسائلة على اختلاف أنواعها.
وبهذه الصفات والخصائص دونت الأمة دينها وميزت الصحيح من السقيم، والمقبول من المردود، والسنة من البدعة. فتلقاه الخلف عن السلف صحيحًا كاملا غير منقوص.
وقد كتب الإمام الحافظ شهاب الدين أبو العباس أحمد بن فرح بن أحمد بن محمد بن فرح اللخمي الأندلسي الاشبيلي الشافعي. المتوفى عام تسع وتسعين وستمائة منظومة في مصطلح علوم الحديث أثنى عليها العلماء وتلقتها أيادي طلاب هذا العلم الشريف بالقبول.
فعكفت عليها بالبحث والدراسة واستخرت الباري عز وجل طالباً منه العون والتسديد في شرح وتوضيح ما ورد فيها من مصطلحات في علوم الحديث بطريقة مختصرة، ومقربا لطالبيها بكشف المقاصد المعتبرة التي وردت فيها. بأسلوب موجز يقربها من ذهن المطالع ويستنير به من يرغب في حفظها ويستفيد منه السامع. فما كان فيها من صواب فمن نِعم الباري عز وجل وما كان فيها من زلل ونقصان فمن نفسي القاصرة وجهلي.

تاريخ النشر
1432/12/25 هـ
عدد القراء
3590
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: