الاستشارات » استشارات عامة

مشكلة بسبب إدمان أخي الكبير

منير فرحان الصالح

نحن أسرة أوشكنا على الغرق فهلا أنقذتمونا؟؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اكتب استشارتي العاجلة لكم طالبة العون ومد يد النصح والدعاء فلعل أحدكم له دعوة مستجابة
نحن أسرة أدركونا قبل إن نغرق لا حول ولاقوه إلا بالله بدأت معاناتنا عندما تطلقت وفي إثناء ذلك كانت المصيبة بل والله الكارثة التي استيقظنا عليها متأخرا هي إدمان أخي الأكبر ولا حول ولاقوه الابالله فلم اعد ادري مصيبة طلاقي اكبر أم إدمان أخي الذي أحال البيت جحيم لا يطاق
لا استطيع إن اصف حجم المعاناة والصدمة فقلبي يحترق والله لقد شاب شعري وانا لم أصل الثلاثين بكيت عليه أي أخي أيام وانا اشك بتعاطيه ولكن كونه الابن الأكبر والوحيد بيننا نحن البنات فثقة أهلي به أو أنهم استبعدوا هذا الأمر حتى وجدناها _الله يرحم كل أسره فيها مدمن الله يهدي شباب وبنات المسلمين_ اكتب وقلبي يحترق خوفا منه وعليه فهو هذه الأيام يصرخ ويهاوش صدقوني لا اعلم ماذا اكتب في جعبتي أشياء كثيرة ليت هناك رقم للتواصل مع الأخ مهذب ليفيدنا أريد منكم أولا الدعاء لنا ثانيا أريد المشورة ماذا نفعل ؟؟ وكيف نتصرف أحيان ينقلب إلى إنسان لطيف خلوق كريم وأحيان وحش كاسر يضرب والدتي وإخواني الصغار حتى أصبحت شخصياتهم مهزوزة أكبرهم في أول ثانوي إخواني الصغار بت أخاف عليهم من الوقوع في هذا الوحل النتن أخبرتهم ووعيتهم بما تفعله المخدرات بالشخص ولكن بت أخشى عليهم لأنه يأخذهم إذا أراد الشراء ذبح براءتهم وأصبحوا يعرفونها

يا شيخ ماذا افعل لأنقذ أخي رغم انه لا يعترف بتعاطيها وأصبح يهذي كم تمنينا موته وفي نفس الوقت ندعو له بالهداية وعندما نعظه يثور ويسب من يستخدمها ويظن بان العالم من حوله لا يدرون بتعاطيه والكل يدري ويتفرج لا ندري ماذا نفعل والدتي تبكي وتدعو له وقد حاولنا الاستعانة بالمكافحة فلم يقصروا ولكن لم يتم الأمر ووالدي يخشى عليه أن يفصل من عمله
وهو يكره والدي كره شديد ووالدتي كذلك بل كل من في البيت ويضرب ويهدد حتى النوم أحيان كثيرة لا ننام والمشكلة أن رفقته سيئة وهم من يجلبونها له في بيته من أماكن بعيده بطلب منه طبعا والمشكلة أن مجتمعنا موبوء بهذا الداء ومنهم بعض قرابتنا ولا حول ولاقوه إلا بالله فكرت أن استعين بأحد معلميه أو بالهيئة فلم استطع خشية الفضيحة وتسرب الأمور له عند ذلك أخاف أن يقتلني وانا عندي بنت فنحن نتجنبه في حالات هيجانه ونحبه ونحترمه أن عاد ذلك الأخ فأود أن تخبروني المدمن متى ينقلب إلى إنسان نشيط عادي إلى حد ما ومتى يكون إنسان متوحش أن صح التعبير من حيث وجود المخدرات من عدمها ؟؟
أبي متردد وشخصيته ليست قوية لا أريد قول ذلك عن أبي ولكن حتى تكون الصورة واضحة
أرجوكم أنني احترق على أسرتنا ما لذي حدث وكيف كنا وكيف صار وضعنا الآن والله انه وضع مبكي والآن أنا بقرب سجادتي ودموعي لا تتوقف ولكن ثقتي في موقعكم جعلني استرسل في ألكتابه فان رأيتم شيئا يجب حذفه من الموضوع لكم ذلك وأملي أن يتعظ الآباء والأمهات ويحذروا أبنائهم من رفاق السوء ومن هذا الداء اللعين المخدرات
ملاحظه مهمة لقد جلبت له عدة أشرطة لأبوزقم وأصبح يسمعها بسيارته على أعلى صوت وأحضرت له أناشيد وأيضا هناك من ينصحه في عمله ونحن لا نعرفه فلكم بكينا ودعينا لذلك الجندي المجهول ومحن لا نعرفه كثر الله من أمثاله وهو الآن أي أخي في حاله يرثى لها صرف راتبه كله عليها حيث جاءه احدهم من منطقه بعيدة زميل له كان في العمل في ليلة في وقت متأخر وبعده تغيب عن عمله وأصبح إنسان آخر جاحظ العينين حمراء ألان وضعنا مزري جدا بل والله مخيف فأدركونا قبل أن نغرق والله لم اعد اهتم بنفسي من كثر همي بأخي وأخوتي الأولاد الصغار فما الطريق لإنقاذهم عذرا على الإطالة أخفيت كثيرا من التفاصيل ولكن أتوقع بأنكم اعلم وأدرى بوضع بيت فيه مدمن حسبي الله على من يرج لها ويغوي شباب المسلمين في هذه البلاد الطاهرة وكل بلاد المسلمين ملاحظة أخي لا يصلي إلا نادرا عندما كانت زوجته موجودة الآن تركها إلا مرات معدودة كم أود أن نعيش في أمان كم أود الصلاح و الهداية لأخواني وشباب المسلمين انتظر الإجابة الشافية وإذا كان هناك رقم للتواصل مع الأخ مهذب أتمنى أعطائي إياه وليس لكم منا والله إلا الدعاء بظهر الغيب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
وأسأل الله العظيم أن يصلح شأن أخيكم ويردّه إليه ردّا جميلا وان يجعل لكم قرة العين يبعضكم . .
أخيّة . . .
مشكلة الإدمان .. مشكلة تتفاقم بـ ( التجاهل ) تبعاً لثقافة ( العيب و) و ( الفضيحة ) . .
فبعض الأسر يشكّون في ابنهم من بداية الطريق أنه ( مدمن ) ومع ذلك يتغافلون عن ذلك خشية العار والفضيحة فيتفاقم الأمر .. فيصل بهم الأمر إلى ما هربوا منه في بداية الأمر !
أخيّة . .
من أهم خطوات حل أي مشكلة . .
عدم تضخيم الشعور بالألم منها ، أو تمنّي لو لم تكن . . بل التفاؤل أن هناك ( حل ) - بإذن الله - مما يساعدكم على التعامل مع الواقع بطريقة ايجابيّة صحيحة .
المدمن الآن هو أخوكم . .
المسؤوليّة مسؤوليته هو لأنه بالغ عاقل ( مكلّف ) . . .
فلا تربطوا في الشعور بين إدمانه وبين ( الفضيحة ) الاجتماعيّة . . لأن مثل هذا الربط يزيد من الضغط النفسي عليكم . .
أنصحك أخيّة :
1 - أن تتحيّني فرصة هدوء ( أخوك ) واعتدال طبعه . . وتكلّمي معه بكل وضوح . .
هل تشعر أنك في مشكلة وترغب في حلها ؟!
أم انك تنظر للإدمان على أنه ليس بمشكلة ؟!
إذا كان ينظر للإدمان أنه مشكلة .. فأفهميه أنك وكل أسرتك تقفون بجانبه جنبا إلى جنب ليتجاوز هذه المشكلة .. وابدئي معه في اقتراح حلول له .
إن كان لا يشعر أنها مشكلة .. فذكّريه بالعواقب . .
ذكّريه أن ( المخدرات ) . . تفقده احترامه لنفسه .. تفقده أهله .. تفقده وظيفته . . وقد يفقد حياته . .
ذكّريه أن المعالجة أسهل بكثير من التوغّل والإيغال في الإدمان . .
شيء جميل أنكم استخدمتم معه أسلوب التوعية ( التثقيفية ) الروحية من خلال أشرطة بعض الدعاة والذين لهم عناية بقضايا الشباب من مثل ( أبو زقم ) ( ابو غازي ) ( أبو سالم ) ( بدر المطيري ) ( سليم الجدعاني ) ( علي باقيس ) . .
استمرّي في هذا الجانب .
2 - حاولي أن تتواصلي مع بعض الدعاة في منطقتك ممن لهم اهتمام وعناية بشؤون الشباب خاصة .
وراسليني على الإيميل في أسفل الصفحة لأزوّدك بأرقام بعض الدعاة والشباب المحتسبين الذين لهم جهود في احتواء مثل هؤلاء الشباب .
3 - هناك أيضا جهات خيرية ) اجتماعيّة لهم مجهودات وجهود في الاهتمام بمثل هذه الشريحة من الشباب .
4 - دائما أكثروا له من الدعاء . .
وتذكروا أن الهداية بيد الله .. " إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء "
فأملؤا قلوبكم بالأمل والثقة بالله أفضل من أن يمتلئ القلب بالشعور باليأس وتضخيم الألم .
والله يرعاك ؛ ؛ ؛ ؛