الاستشارات » استشارات تربوية

ابن أخي وتصرفاته الغريبة المثيرة للإزعاج

منير فرحان الصالح

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سيدي الفاضل مهذب
ابن آخى طفل لم يتجاوز الثانية من عمره
تحديدا سنة وتسعة أشهر
هذا الطفل تصرفاته غريبة جدا مثيرة للإزعاج لكل من حوله
لدرجة أن أمه تبكى منه وأبوه يتساءل كيف نروّضه
أولا هو عصبي جدا وشقاوة الأطفال في مثل عمره هو مختلف فيها عن باقي الأطفال
فمثلا يصرخ أن كان التلفاز على قناة بها قرآن أو برنامج دعوى
بينما يطرب لقنوات الغناء ويرقص معها
وفجأة إذا سمع الآذان يقف ويرفع يديه ويقوم بعمل بعض شعائر الصلاة كما يرانا
ثم يبدأ بإثارة الإزعاج للمحيطين به فلا يريد اللعب بل يفعل كل ما يعلم انه سوف يأتي له بالعقاب
لقد شككت أن به شيئا فقمت بإحضار بعض من التلاوات القرآنية بصوت الشيخ جبريل وقمت بتشغيلها فكان منه صراخا شديدا انتهى بأن قام بنهش وجهه بأظافره حتى جرح
فأطفأت القراءة فورا وهذا تحديدا سيدي ما أزعجني
فهل يمكن أن يكون طفل في هذا السن مصاب بمس أو غيره !!!!
ملاحظة
هو لا ينام كثيرا مجرد سويعات قليلة على مدى اليوم كله مهما لعب وأجهد نفسه باللعب آو خرج وتنزّه لفترة طويلة
لا ينام جيدا
معذرة للإطالة عليكم
وأتمنى الإفادة هل كل ما سبق طبيعي أم هناك تقصير منا تجاهه في شيء
ودمتم على طاعة الرحمن

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . ..
وأسأل الله العظيم أن يصلح هذا الطفل ويجعله قرّة عين لوالديه ..
أخيّة ..
الطفل في هذا العمر من الطبيعي أن يكون كثير الحركة ، كثير الانفعال .. هي مرحلة الاكتشاف عند الطفل .. فالطفل حين ينفعل أو يعاند فهو يريد أن يلفت الانتباه أو يريد أن يطلب شيئا ما .. ولربما أن والديه عوّداه في موقف أو أكثر أنهم يلبون له طلبه عندما ينفعل ، فيرتبط عند الفطل أن الانفعال = تحقيق المراد !
لذلك مهم جداً أن يتثقّف ( الوالدين ) في خصائص مراحل النمو إما بالقراءة أو بحضور دورات تثقيفية في هذاالشأن .
من الأمور المهمّة التي ينبغي أن يحرص عليها الوالدان مع طفلهما :
- التحصين اليومي له ( صباحاً ومساء ) فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يعوّذ الحسن والحسين ويأمر بتحصين الأطفال ، وبكفّ الصبيان عند غروب الشمس وقت انتشار الشياطين .
هذاالتحصين له فائدته في بعث السكينة ولاطمئنان في نفس الطفل ، كما أنه ينعكس على سلوكه .
أمّا هل يُصاب الطفل بـ ( المس ) وهو في هذاالسن . .
فالبعض من الرقاة يقول أنه يمكن أن يُصاب الطفل بـ المس أو العين ، وبعضهم يقول أن ذلك لا يكون غلاّ من بعد عمر السابعة !
وقد جاء في بعض النصوص عند الإمام أحمد عَنْ يَعْلَى بْنِ مُرَّةَ قَالَ : َقَدْ رَأَيْتُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَلَاثًا مَا رَآهَا أَحَدٌ قَبْلِي وَلَا يَرَاهَا أَحَدٌ بَعْدِي لَقَدْ خَرَجْتُ مَعَهُ فِي سَفَرٍ حَتَّى إِذَا كُنَّا بِبَعْضِ الطَّرِيقِ مَرَرْنَا بِامْرَأَةٍ جَالِسَةٍ مَعَهَا صَبِيٌّ لَهَا فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ هَذَا صَبِيٌّ أَصَابَهُ بَلَاءٌ وَأَصَابَنَا مِنْهُ بَلَاءٌ يُؤْخَذُ فِي الْيَوْمِ مَا أَدْرِي كَمْ مَرَّةً قَالَ نَاوِلِينِيهِ فَرَفَعَتْهُ إِلَيْهِ فَجَعَلتْهُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ وَاسِطَةِ الرَّحْلِ ثُمَّ فَغَرَ فَاهُ فَنَفَثَ فِيهِ ثَلَاثًا وَقَالَ بِسْمِ اللَّهِ أَنَا عَبْدُ اللَّهِ اخْسَأْ عَدُوَّ اللَّهِ ثُمَّ نَاوَلَهَا إِيَّاهُ فَقَالَ الْقَيْنَا فِي الرَّجْعَةِ فِي هَذَا الْمَكَانِ فَأَخْبِرِينَا مَا فَعَلَ قَالَ فَذَهَبْنَا وَرَجَعْنَا فَوَجَدْنَاهَا فِي ذَلِكَ الْمَكَانِ مَعَهَا شِيَاهٌ ثَلَاثٌ فَقَالَ مَا فَعَلَ صَبِيُّكِ فَقَالَتْ وَالَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ مَا حَسَسْنَا مِنْهُ شَيْئًا حَتَّى السَّاعَةِ فَاجْتَرِرْ هَذِهِ الْغَنَمَ قَالَ انْزِلْ فَخُذْ مِنْهَا وَاحِدَةً وَرُدَّ الْبَقِيَّةَ .
وقد يكون ما يصيب الطفل من تغيّر غير معهود وغير طبيعي ليس من مسّ فلربما يكون ذلك بسبب إصابة أحد والديه بالمسّ أو العين ، فيقوم خدّام السحر أو المس أو العين بأذية الطفل لا أكثر من ذلك !
والمقصود أن يدرك الأبوان أهميّة تحصين الطفل وتعويذه بما شرع الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .
النصيحة لكم تحصين هذا الطفل صباحاً ومساءً بـ :
1 - قراءة سورة الفاتحة ( 7 ) مرات .
2 - قراءة آية الكرسي ( 3 ) مرات .
3 - قراءة المعوذات ( 3 ) مرات .
4 - ( أعيذك بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامّة ) - 3 - مرات .
ثم :
- كفّ الصبيان عند غروب الشمس أن يخرجوا إلى الشارع .
- خفاء بعض محاسن الطفل أمام الناس . مع اليقين بأنه لا يكون شيء إلاّ بأمر الله .
فقد جاء في بعض الآثار أن عثمان رضي الله عنه رَأَى صَبِيًّا مَلِيحًا فَقَالَ دَسّمُوا نُونَتَهُ لِئَلّا تُصِيبَهُ الْعَيْنُ !
وَمَعْنَى: دَسّمُوا نُونَتَهُ أَيْ سَوّدُوا نُونَتَهُ وَالنّونَةُ النّقْرَةُ الّتِي تَكُونُ فِي ذَقَنِ الصّبِيّ الصّغِيرِ .
أسأل الله العظيم أن يحفظ لنا ذريّاتنا ويعيذهم من شر كل ذي شر .