الاستشارات » استشارات زوجية

زوجي يحادث إمرأة أخرى ....

منير فرحان الصالح

وجدت في جوال زوجي محادثات بينه وبين امرأة متزوجه ، محادثات تدل على علاقه بينهم واجهته وحصل خصام قوي وأصرّيت على الطلاق لأن تلك ليست أول مره ولكن اقنعني انها هي مريضه نفسيا وتصر على مكالمته والا سوف تنتحر ، أؤكّد اني احبه كثيرا لذلك قبلت بعذره ولكني بداخلي لست واثقه أبداً فيه وعندما اراه يكلم او مشغول بالجوال اشك فيه ، وقبل فتره قليله اخذت رقم من جواله وبحثت عنه كنت اعتقد انه فتاه اخرى ولكن لم يكن الا صديقه !!انا في حيره من امري اعلم بان تفتيشي للجوال غلط ولكن لم تعد تبقى لدي ثقه الان انا حامل بطفلنا الاول حزينة جدا لا اريده ابدا مع رجل كهذا ساعدوني . أرجوكم .

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
واسأل الله العظيم أن يصرف عنك وعن زوجك السوء واهل السوء .
ياابنتي . . ألا يوجد في زوجك شيء جميل ؟!
ماهي الصفات أو ما الذي يجعلك فعلاً تحبين زوجك ؟!
بالتأكيد هناك ما يدعوك إلى حبّه .. لماذا إذن لا تركّزي على الشيء الغالب في علاقتك معه ، وتتركي الشيء النّادر ، أو على الأقل تتركي الشيء المخبوء عنك ! زوجك مهما فعل لن يكون ملاكاً لا يقع في الخطأ أو الذنب ! هذه طبيعة البشر يا ابنتي ..
هنا لا أبرر لي أحد الوقوع في الخطأ ، لكن إن وقع أحدٌ في خطأ ما فلابد أن ننظر له في حدود هذه الدائرة : أنه بشر معرّض للخطأ وواجب الزوجة تجاه زوجها هو مساعدته على تجاوز الخطأ وليس الضغط عليه بطريقة تجعله يهرب مرة أخرى إلى الخطأ وإلى خطأ أكبر !
الشك .. التفتيش .. كما رأيت .. لم يزدك حباً فيه ، ولم يزده حباً فيك ، ولم يزدك راحة واطمئناناً بل على العكس ، فأنت في الواقع تتصرفين بطريقة وأنت تعلمين نتيجتها مسبقاً .. تفتشين وأنت تعرفين أن التفتيش لن يزيدك إلاّ ألماً ..
هذا أنت وجدت رقماً واتصلت .. لو كان الرقم لامرأة لزادك ذلك غمّاً ..
وصار الرقم لرجل .. فزاد ذلك عندك الشك أكثر وجعلك أكثر دقة في التفتيش ..
لماذا إذن ؟!! يا ابنتي : استمتعي بما يظهر لك من زوجك من حبه لك ولأسرته ، فهما يكن فلابد أن تتأكّدي أنه اختارك أنت زوجةً له ورضيك لحياته ولنفسه ولولده .. واستعيدذي بالله من الشيطان الرجيم .. وكلما شعرت بالشك .. مارسي الحب تجاه زوجك بالكلمة واللمسة .. ولا تتجاوبي مع الشك بطريقة سلبية أو بسلوك سلبي .. وأكثري لنفسك ولزوجك من الدّعاء ..
والله يرعاك ؛ ؛؛