الاستشارات » استشارات عامة

ماذا أفعل لو كنت الوحيدة الملتزمة في العائلة ؟

منير فرحان الصالح

السلام عليكم ورحمة الله و بركاتـ ..
أنا الوحيدة الملتزمة بين أسرتي نغمات الهاتف على الأغاني و المنبه و أحيان تلفزيون.. ..
ماذا أفعل أنصحوني ؟حاولت النصح بلا فائدة..!!
لكـن هل علي إثم بما أنني استمعت إلا ما يفتتحونه لكن الله يعلم إنه غصبٍِ عني,!!
و ما أقدر أرووح مكان ثاني ماذا أفعل مطوعة كثير ما يقال لي ..!!ـ
ماذا أرد بمن يقول لي مطوعة !!
أو مثلاًَ مطوعتنا قالت ..
ماذا أرد لهؤلاء ..
أفيدونـي و لكم مني جزيل الشكر ..

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
واسأل الله العظيم أن يثبتك ويحميك وينفعك ..
أختي الكريمة . .
بداية هنيئا لك روحك الطيبة وقربك من ربك بالاستقامة على هدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم .
وها هنا أذكرك بقول النبي صلى الله عليه وسلم : " يأتي زمان على الناس القابض فيهم على دينه كالقابض على الجمر " ولك أن تتخيلي من الذي يستطيع أن يقبض على جمرة في يده ؟!
أخيّة . .
أهلك ومن حولك كلهم يحبونك مهما حصل منهم تجاهك ..
لأن في قلوبهم فطرة الخير وفطرة حب الخير .. لكن ربما لظروف ثقافية معينة يتكلمون معك كذلك .
ولابد أخيّة أن تدركي أن الاستقامة لا تعني ( رفع شعار الإنكار ) ..
الاستقامة تعني دعوة الناس إلى الخير وتحبيبهم إلى الاستقامة والقرب من الله ..
لذلك حاولي أن لا يكون موقفك في بيتك ومحيطك موقفاً سلبياً ( انطوائياً أو مُنكِراً ) !
حاولي أن تكسبيهم بالبسمة والكلمة الطيبة والإهداء .. والقيام على شأنهم - قدر المستطاع - ومساعدتهم ومشاركتهم في افراحهم واحزانهم .. وهكذا كوني قريبة من أهلك بالأفكار الابتكارية والهدايا التي تقرّبهم منك أكثر وتجعل لك بينهم قبولاً ووجودا ظريفا خفيفاً بينهم ..
افخري باستقامتك ..
افخري بقولهم لك ( مطوعتنا ) ..
لابد أن تملئي قلبك اعتزازاً بالله وبدينه ..
لابد أن تفخري بالقيم والمبادئ الحقيقية التي تحملينها .. لأنها هي التي تحملك للمعالي .
ابتسمي لهم . . كلما قالوا لك ذلك ..
اشكريهم بهدوء ..
واكثري من الدعاء لهم بخير . .
أمّا عن صوت المذياع والتلفزيون والموبايل . . إذا لم يكن لك سلطان عليهم بالكلمة الطيبة .
فلا أقل من أن تبغضي هذا الفعل بقلبك وتتشاغلي عنه بما يفيدك ..
وفقك الله وسدّدك وعلى درب الخير ثبّتك .