الفتاوى » فتاوى متفرّقـة

ما حكم قراءة الروايات ؟

فضيلة الشيخ : عبد الرحمن السحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في أخت سألتني عن حكم قراءة الروايات
قلت لها لا أدري ولكنها مضيعة للوقت
فما حكم قراءة الروايات شيخنا الفاضل
جزاكم الله خيرا وأثابكم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا .
وقْت الإنسان هو حياته ، وسوف يُسأل عن عُمره فيمَ أفناه ؟ وعن شبابه فيمَ أبلاه ؟
وحياة الإنسان أثمن مِن أن تضيع في قراءة قصص وروايات ، لا ينتفع بها الإنسان ، ولا تنفعه في الدار الآخرة .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية : الإِنْسَان قَدْ يُنْظَرُ إلَيْهِ لِمَا فِيهِ مِنْ الإِيمَانِ وَالتَّقْوَى ، وَهُنَا الاعْتِبَارُ بِقَلْبِهِ وَعَمَلِهِ لا بِصُورَتِهِ .
وَقَدْ يُنْظَرُ إلَيْهِ لِمَا فِيهِ مِنْ الصُّورَةِ الدَّالَّةِ عَلَى الْمُصَوِّرِ فَهَذَا حَسَنٌ .
وَقَدْ يُنْظَرُ إلَيْهِ مِنْ جِهَةِ اسْتِحْسَانِ خَلْقِهِ كَمَا يُنْظَرُ إلَى الْخَيْلِ وَالْبَهَائِمِ ، وَكَمَا يُنْظَرُ إلَى الأَشْجَارِ وَالأَنْهَارِ وَالأَزْهَارِ ؛ فَهَذَا أَيْضًا إذَا كَانَ عَلَى وَجْهِ اسْتِحْسَانِ الدُّنْيَا وَالرِّئَاسَةِ وَالْمَالِ فَهُوَ مَذْمُومٌ بِقَوْلِهِ: (وَلا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ) ، وَأَمَّا إنْ كَانَ عَلَى وَجْهٍ لا يُنْقِصُ الدِّينَ وَإِنَّمَا فِيهِ رَاحَةُ النَّفْسِ فَقَطْ : كَالنَّظَرِ إلَى الأَزْهَارِ ، فَهَذَا مِنْ الْبَاطِلِ الَّذِي لا يُسْتَعَانُ بِهِ عَلَى الْحَقِّ . اهـ .
وسبق :
ما حُكم كتابة القصص خيالية ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=3111
حكم كتابة الروايات من ناحية تضييع الوقت
http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=119581
والله تعالى أعلم .