الفتاوى » الصِّــيـام

ما معنى عتق رقبة في الكفّارة ؟

فضيلة الشيخ : عبد الرحمن السحيم

السلام عليكم..
افتوني جزاكم الله خير الجزاء
ماحكم الجماع في نهار رمضان مع العلم بجهلنا بالحكم..؟
ومامعنى عتق رقبه..؟
وماذا يحل بدلأ منها في حال عدم توافرها
وهل هناك عمل يجزئ عنها..؟بارك الله فيكم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا
يُفرِّق العلماء بين الجهل بالْحُكم وبين الجهل بالعقوبة المترتّبة على الفِعْل .
فإذا كان يَجهل حُرْمَة ذلك الفعل ، فلا شيء عليه ، وإن كان يعلم أنه مُحرّم وأنه يُفسِد الصوم ، فعليه الكفارة ، وهي على الترتيب :
عِتْق رَقَبة .
فإن لم يستطع ، فعليه صيام شهرين متتابعين .
فإن لم يستطع ، فيُطعِم سِتّين مسكينا ، لكل مسكين نِصف صاع .
والمقصود بِعتْق الرقبة : أن يشتري الإنسان عبدًا مملوكًا فيُعتِقَه . أو يكون عنده عبد مملوك فيُعتِقه .
والله تعالى أعلم .