في أول ليلة في القبر يبدأ التعفن على مستوى البطن والفرج ، سبحان الله البطن والفرج أهم شيئين صارع بني آدم وحافظ عليهما في الدنيا فالحاجتان اللتان خسر الشخص الله عز وجل بسببهما سيتعفنان في أول يوم في القبر . بعد ذلك يبدأ الجسم يأخذ لون أخضر ، فبعد الماكياج وأدوات التجميل و..و...سيأخذ الجسم لون واحد فقط .
ثاني يوم في القبر تبدأ الأعضاء تتعفن الطحال والكبد والرئة والأمعاء .
ثالث يوم في القبر تبدأ تلك الأعضاء تصدر روائح كريهة .
بعد أسبوع يبدأ ظهور انتفاخ على مستوى الوجه : أي العينين واللسان والخدود.
بعد عشرة أيام سيطرأ نفس الشيء أي انتفاخ لكن هذه المرة على مستوى الأعضاء : البطن والمعدة والطحال.
بعد أسبوعين سيبدأ تساقط على مستوى الشعر.
بعد 15 يوم يبدأ الذباب الأزرق يشم الرائحة على بعد 5 كيلو متر ويبدأ الدود يغطي الجسم كله .
بعد ستة شهور لن تجد شيء سوى هيكل عظمي فقط.
بعد 25 سنة سيتحول هذا الهيكل إلى بذرة وداخل هذه البذرة ستجد عظم صغير ويسمى: عجب الذنب
هذا العظم هو الذي سنبعث من خلاله يوم القيامة.
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك ويا مصرف القلوب صرف قلوبنا على طاعتك



الجواب :
لا سبيل إلى الوقوف على عالم البرزخ إلاّ عن طريق النَّقْل ، وهو ما تأتي به النصوص ، وما قيل في السؤال لا يصح نته إلاّ ما جاء به النصّ مِن أن أوّل ما يعتفّن من الإنسان بطنه .
قال جُندب : إن أول ما ينتن من الإنسان بطنه ، فمن استطاع أن لا يأكل إلاَّ طيبا ، فليفعل . رواه البخاري .

والله تعالى أعلم

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد