صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 17
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,233

    هل نُوطئ الخيل تُخُـوم أرض الـرّوم ؟



    قال ابن إسحاق : وبعث رسول الله أسامة بن زيد بن حارثة إلى الشام ، وأمره أن يُوطئ الخيل تُخُوم البلقاء والداروم من أرض فلسطين ، فتجهز الناس وأوعب مع أسامة المهاجرون الأولون .
    فساروا حتى بلغوا تخوم البلقاء من أرض الشام حيث قتل أبوه زيد وجعفر بن أبي طالب وعبد الله بن رواحة رضي الله عنهم ، فأغار على تلك البلاد ، وغنم وسبى ، وكـرّ راجعاً سالماً مؤيدا .

    لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحرص على حماية المدينة من التهديدات المعادية

    ولما رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم من غزوة أُحد ، وكان القوم أصابهم ما أصابهم من جِراح ، فبلغ النبي صلى الله عليه وسلم تهديد قريش وعزمها على إعادة الكرّة ، أمر أصحابه باللحاق بالجيش المكيّ ، فخرجوا صبيحة اليوم التالي ، فساروا حتى بلغوا حمراء الأسد ، وأرهبوا عدوّهم ، ثم أقام في حمراء الأسد ثلاثة أيام .

    ولمّا بَلغه عزم قريش على غزو المدينة ، استشار أصحابه ، ثم أخذ بمشورة سلمان رضي الله عنه في حفر الخندق .
    وكان هذا الاستعداد والتهيؤ بمثابة الصدمة للعدو الذي لم يكن هذا في حسبانه .
    فلما أجلى الله الأحزاب قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الآن نغزوهم ولا يغزوننا ، نحن نسير إليهم . رواه البخاري .

    ويوم بلغه أن سيد بني حنيفة - ثمامة بن أثال - يُهدد أمن المدينة ، وأنه عازم على غزو المدينة ، أرسل النبي صلى الله عليه وسلم سرية بقيادة خالد بن الوليد فجاءت به مُكبلاً مُقيّداً فرُبط في سارية من سواري المسجد ثم عرض عليه النبي صلى الله عليه وسلم الإسلام فلم يُسلم في القيد حتى إذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم بفكِّـه ، ذهب إلى بعض نخل المدينة ثم اغتسل ثم أسلم . وخبره في الصحيحين .

    ولما بلغ النبي صلى الله عليه وسلم أن الدولة العظمى في زمانه ( دولة الروم ) تُهدد المدينة لم ينتظر حتى يُفاجئه جيش الرّوم ، بل أرسل إليهم جيشاً يطأ أرضهم وديارهم ويُرهب أعداء الله .
    فجيّش جيشاً وأمر عليه ثلاثة من خيار أصحابه ، فسار ذلك الجيش حتى بلغ مؤتة ، وهي بأرض الشام ، وفيها وقعت غزوة مؤتة .

    ثم لما بلغه أنهم يُهددون أمن المدينة ثانية سار بنفسه صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك ، ولم يلق قتالاً ، وإنما أقام فيها أياماً ثم رجع .

    فأصبح أعداء الإسلام في موقف الدفاع !

    واليوم – ويح اليوم – وما أشبه اليوم بالأمس ، والليلة بالبارحة
    اليوم أصبحنا نحن الذين نخاف أعداء الله ونرهبهم ، بدلاً من أن نُرهبهم !
    أصبحت اليهود لديها وزارة (( الحــرب )) !
    ولدى الدول الإسلامية وزارات (( دفـاع ))

    الذين أذلّهم الله يُحارِبون !!
    والذين أعزّهم الله بالدِّين يُدافعون !!

    وأضحى الكافر يزبد ويرعد ويُهدد ويتوعّد
    ونحن الذين نُطأطئ رؤوسنا مذعنين قائلين : سيدي الرئيس ! نحن شعوب تُحبّ السلام !

    شتان شتان بين هَـمّ وهَـمّ
    وفرق واضح بين قضية وقضية
    وبون شاسع بين اهتمام واهتمام

    قارن أحوال أسلافنا بما نحن عليه اليوم !

    لقد كان هـمّ قائد الأمة صلى الله عليه وسلم انتشار الإسلام ، وحماية حمى الدين
    وعلى هذا سار أصحابه من بعده .
    بل سارت عليه جيوش الإسلام وأمراؤه .

    وتفطّن لذلك علماء الإسلام ، فنَصُّوا على بَعث السرايا في كل عام مرّة ، ولو مع استتباب الأمر ، مِن باب إخافة العدو ، وإظهار القوة .
    قال ابن قُدامة رحمه الله : ويكون في الثغور مَن يَدفع العدو عنها ، ويُبْعَث في كل سنة جيش يُغِيرُون على العدو في بلادهم . اهـ .

    ونصّ العلماء على وجوب أخذ العدّة وأُهبة الاستعداد
    قال الإمام النووي : الرماية بالبندقية وغيرها مِن المستحدثات مِن فروض الكفايات التي تتأصل بها عزة الأمّة وتُحْمَى بها حوزتها .

    وقال شيخنا العثيمين رحمه الله : أمَرَ الله بالإعداد للكفار بما نستطيع من قوَّة ، وهذا يقتضي وجوب التدرّب على الأسلحة الحديثة ، لكن هذا مِن فروض الكفايات وليس مِن فروض الأعيان .

    وأنه يَجب على الأمّة أن تستغني عما في أيدي عدوّها !
    قال الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله : الصناعات الضرورية للمسلمين في حفظ دينهم يجب أن تُوجد في المسلمين ، وأن يتعلموها ، وهذا الشيء الضروري ولا يُغني عنه غيره . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : لا يحل للمسلمين أن ينتظروهم حتى يَطأ [ العدو ] بلاد المسلمين .
    وقال : والله قد فرض على المسلمين الجهاد لمن خرج عن دينه ، وإن لم يكونوا يقاتلونا ، كما كان النبي صلى الله عليه وسلم وخلفاؤه يُجهّزون الجيوش إلى العدو وإن كان العدو لا يقصدهم ، حتى إنه لَمّا تُوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت مصيبته أعظم المصائب ، وتفرّق الناس بعد موته واختلفوا ، نفّذ أبو بكر الصديق رضي الله عنه جيش أسامة بن زيد الذي كان قد أمّره رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الشام إلى غزو النصارى ، والمسلمون إذ ذاك في غاية الضعف . فلما رآهم العدو فزعوا ...
    وكذلك أبو بكر الصديق لمّا حضرته الوفاة قال لعمر بن الخطاب : لا يشغلكم مصيبتكم بي عن جهاد عدوكم . وكانوا هم قاصدين للعدو لا مقصودين .

    وقال ابن كثير رحمه الله :
    فكانت سوق الجهاد قائمة في بني أمية ، ليس لهم شغل إلاّ ذلك ، قد عَلَتْ كلمة الإسلام في مشارق الأرض ومغاربها ، وبَرّها وبحرها ، وقد أذلّوا الكفر وأهله ، وامتلأت قلوب المشركين من المسلمين رعبا ، لا يتوجه المسلمون إلى قطر من الأقطار إلاّ أخذوه ، وكان في عساكرهم وجيوشهم في الغزو الصالحون والأولياء والعلماء من كبار التابعين في كل جيش منهم شرذمة عظيمة ينصر الله بهم دينه ، فقتيبة بن مسلم يفتح في بلاد الترك ، يقتل ويسبي ويغنم ، حتى وصل إلى تخوم الصين ، وأرسل إلى مَلِكه يدعوه فخاف منه وأرسل له هدايا وتحفا وأموالا كثيرة هدية ، وبعث يستعطفه مع قوته وكثرة جنده ، بحيث أن ملوك تلك النواحي كلها تؤدي إليه الخراج خوفا منه .

    وقد ذَكَر ابن كثير خبر مسلمة بن عبد الملك بن مروان وجهاده للروم في الشام ثم قال : وامتلأت قلوب الفرنج منهم رعبا ، ومحمد بن القاسم - ابن أخي الحجاج - يجاهد في بلاد الهند ويفتح مُدنها في طائفة من جيش العراق وغيرهم ، وموسى بن نصير يجاهد في بلاد العرب ويفتح مدنها وأقاليمها في جيوش الديار المصرية وغيرها . اهـ .

    الله أكبر أي عـزّة هذه ؟
    وأي نصـرٍ ينصر الله به مَن ينصره ؟

    أين تلك الجيوش التي كانت ترعى البلاد رعيا !
    أين هي وجيوش الروم – اليوم – تنهى وتأمر ؟!

    أيا عمر الفاروق هل لك عودة = فإن جيوش الروم تنهى وتأمر ؟
    رفاقك في الأغوار شدوا سروجهم = وجُندك في حطين صلوا وكبروا
    يحاصرنا كالموت ألف خليفة = ففي الشرق هولاكو وفي الغرب قيصر
    تناديك من شوق مآذن مكة = وبدر تنادي يا حبيبي وخيبر
    نساء فلسطين تكحّلن بالأسى = وفي بيت لحم قاصرات وقُصّر
    وليمون يافا يابس في غصونه = وهل شجر في قبضة الظلم يزهر ؟



    اللهم إليك نشكو ضعفنا ، وقلّة حيلتنا ، وهواننا على الناس .
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 04-23-15 الساعة 10:25 PM
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    1 - 2 - 2003
    الدولة
    وطن النهار
    المشاركات
    3,223

    يالها من ابيات رائعة

    أيا عمر الفاروق هل لك عودة *** فإن جيوش الروم تنهى وتأمر ii؟
    رفاقك في الأغوار شدوا سروجهم *** وجُندك في حطين صلوا iiوكبروا
    يحاصرنا كالموت ألف خليفة *** ففي الشرق هولاكو وفي الغرب قيصر
    تناديك من شوق مآذن مكة *** وبدر تنادي يا حبيبي iوخيبر
    نساء فلسطين تكحّلن بالأسى *** وفي بيت لحم قاصرات وقُصّر
    وليمون يافا يابس في غصونه *** وهل شجر في قبضة الظلم يزهر ii؟

    شكرا لك شيخنا الكريم
    وجزاك الله خيرا

    اللهم اهلك الظالمين بالظالمين
    واخرجنا من بين ايديهم سالمين
    اللهم اجعل كيدهم في نحورهم
    وفرق جمعهم وشتت بينهم
    اللهم عليك بهم فانهم لايعجزونك
    اللهم عليك باليهود والنصارى
    اللهم خلصنا منهم ومن شرورهم
    انك سميع قريب مجيب الدعاء
    التعديل الأخير تم بواسطة نـــــــور ; 04-02-03 الساعة 7:50 PM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    31 - 8 - 2002
    المشاركات
    2,587

    بــــــــــــــــــــــــــــــارك الله فيك شخنا الفاضل

    [c][/c]



    قال أحد العلماء : ** إذا ذكر السلف إفتضحنــــا **

    قال الشـــاعر :

    عبــــــّاد ليل إذا جـنّ الظلام بهم *** كم عابد دمعـــــه في خده مجراه

    و أسّّّّـد غاب إذا نادى الجهاد بهم *** هبّـــــوا الى الموت يشتدّون رؤياه

    يــــــا ربّ فابعث من مثــــلهم نفر *** يشيّدون لنــا مجــــدا أضعنــــاه

    جزاك الله خيرا فضيلة الشيخ و نفعنا الله بعلمكم
    عن العباس بن الوليد قال : حدثنا أبي قال سمعت الأوزاعي يقول : * عليك بآثار من السلف و إن رفضك الناس ، و إياك و آراء الرجال ، و إن زخرفوه لك بالقول ، فإن الأمر ينجلي و أنت على طريق مستقيم *.
    اللهم إحدى الحسنيين.
    أحبّتي في الله أدعوا للوالدة و للوالد بالشفاء





    إن شئت أن تحظى بجنَّة ربنا"="وتفوز بالفضل الكبير الخالد
    فانهض لفعل الخير واطرق بابه"="تجد الإعانة من إلهٍ ماجد
    واعكف على هذا الكتاب فإنه"="جمع الفضائل جمع فذٍ ناقد
    يهدي إليك كلام أفضل مرسل"="فيما يقرب من رضاء الواحد
    فأدم قراءته بقلب خالص"="وادع لكاتبه وكلِّ مساعد

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,233

    الأخت الكريمة نور

    بارك الله فيك

    وشكر الله سعيك

    وشكرا لك حضورك

    والله أسأل أن يستجيب دعائك
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,233

    الفاضل أبو البراء

    وفقك الله وسدد خطاك


    وبارك الله فيك أخي الحبيب
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406
    شتان بين حالنا وحال أسلافنا رحمهم الله ..
    أي ذل يعيشه المسلمون اليوم !
    الله المستعان
    ما الذي أدى بهذه الأمة إلى هذه الحال ؟ يذبح العشرات من أخواننا في فلسطين وأفغانستان وكشمير والعراق ووو يوميا وتشرب الأرض من دمهم حتى تفيض ولا أحد يتحرك .. وتهدم البيوت على أصحابها ، ويحرق الناس أحياء في أماكنهم ، ويشرد المئات من العجائز والنساء والأطفال والرضع ولا كلمة .. ويصرخون ويستغيثون ولا من مجيب !
    ولكن ! سقطت هيبتنا حينما سقطت هيبة الدين في نفوسنا .....
    ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )
    كلام رائع شيخنا الحبيب يكتب بما الذهب سطرته لنا .. نسأل الله أن يجزيك خيراً على ما تفضلت به .
    ونسأل الله أن يرجع أمجادنا الماضية وان يرفع راية الإسلام وراية الجهاد خفاقة من جديد .
    إني تذكرت والذكري مؤرقة *** مجداً تليدا بأيدينا أضعناه

    أنيَّ اتجهتَ إلي الإسلام في بلد ***تجده كالطير مقصوصاً جناحاه

    كم صرفتنا يد كنا نصرفها *** وبات يملكنا شعب ملكناه

    كم بالعراق وكم بالهند من شجن *** شكا فرددت الأهرام شكواه

    بني العروبة إن القرح مسكم *** ومسنا نحن في الإسلام أشباه

    لسنا نمد لكم أيماننا صلة *** لكنما هو دين ... ما قضيناه
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    5 - 3 - 2003
    المشاركات
    12
    يعيطك العافيه شيخنا الفاضل
    حقائق إسلامية نفتخر بها صنعها الأباء والأجداد رحمهم الله .
    سبحانك أني كنت من الظالمين

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    1 - 4 - 2003
    المشاركات
    15
    ما شاء الله تبارك .
    تذكير قوي يا فضيلة الشيخ
    الله يزيدك من فضلة
    ما اجمل أمجاد ألأولون وما أقبح ما نحن عليه اليوم .
    أباتشي للبيع ....

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    7 - 3 - 2003
    المشاركات
    8
    الرسالة الأصلية كتبت بواسطة أبو منقاش
    ما شاء الله تبارك .
    تذكير قوي يا فضيلة الشيخ
    الله يزيدك من فضلة
    ما اجمل أمجاد ألأولون وما أقبح ما نحن عليه اليوم .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,233

    بورك فيكم

    الأخ الفاضل مسك

    جُزيت الجنة

    أضفت فأفضت وأفدت فأجدت

    فشكرا لك

    والله يحفظك ويرعاك



    =================




    الأخت الفاضلة الهجرة


    الأخ الكريم أبو منقاش

    الأخ الفاضل طالب حق


    بارك الله فيكم

    وأحسن إليكم

    وجزاكم خير الجزاء
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    15 - 1 - 2003
    الدولة
    ارضي ارض الرساله ؟
    المشاركات
    2,473

    اللهم إليك نشكو ضعفنا ، وقلّة حيلتنا ، وهواننا على الناس

    اللهم اهلك الظالمين بالظالمين
    واخرجنا من بين ايديهم سالمين
    اللهم اجعل كيدهم في نحورهم
    وفرق جمعهم وشتت بينهم
    اللهم عليك بهم فانهم لايعجزونك
    اللهم عليك باليهود والنصارى
    اللهم خلصنا منهم ومن شرورهم
    انك سميع قريب مجيب الدعاء

    /بارك الله فيك يا شيخناااااا

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,233

    وفيك بورك أخي الحبيب

    وشكرا لك حضورك

    والله يحفظك
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    قارن أحوال أسلافنا بما نحن عليه اليوم !

    بـــــــــــــــــارك الله فيــــــــــــك شــيــخــنـا الفاضــــــــل أبـويـعــقــوب ...

    اللهم اهلك الظالمين بالظالمين
    واخرجنا من بين ايديهم سالمين
    اللهم اجعل كيدهم في نحورهم
    وفرق جمعهم وشتت بينهم
    اللهم عليك بهم فانهم لايعجزونك
    اللهم عليك باليهود والنصارى
    اللهم خلصنا منهم ومن شرورهم
    انك سميع قريب مجيب الدعاء

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    23 - 3 - 2003
    الدولة
    الإسلام المجروح
    المشاركات
    770
    اللهم إليك نشكو ضعفنا ، وقلّة حيلتنا ، وهواننا على الناس

    اللهم اهلك الظالمين بالظالمين
    واخرجنا من بين ايديهم سالمين
    اللهم اجعل كيدهم في نحورهم
    وفرق جمعهم وشتت بينهم
    اللهم عليك بهم فانهم لايعجزونك
    اللهم عليك باليهود والنصارى
    اللهم خلصنا منهم ومن شرورهم
    انك سميع قريب مجيب الدعاء

    /بارك الله فيك يا شيخناااااا

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,233

    وفيكم بارك الرحمن

    أخي الحبيب ولد السيح

    وأخي الفاضل جرح الكرامة

    اللهم آمين

    اللهم آمين

    اللهم آمين


    شكرا لكما

    والله يحفظكما ويرعاكما
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •