صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 19
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,297

    كم مضى من عـُـمُـرِك ؟؟؟

    العُــمُـر يمضي سريعـاً
    والعُــمُـر ما مضى منه لا يعـود

    قيل لمحمد بن واسع : كيف أصبحت ؟
    قال : ما ظنك برجل يرتحل كل يوم مرحلة إلى الآخرة ؟

    وقال الحسن : إنما أنت أيام مجموعة ، كلما مضي يوم مضي بعضك .

    وقال : ابن آدم إنما أنت بين مطيتين يوضعانك ؛ يوضعك الليل إلى النهار والنهار إلى الليل حتى يسلمانك إلى الآخرة ، فمن أعظم منك يا ابن آدم خطراً ؟

    وقال : الموت معقود بنواصيكم ، والدنيا تطوي من ورائكم .

    وقال داود الطائي : إنما الليل والنهار مراحل ينزلها الناس مرحلة مرحلة حتى ينتهي ذلك بهم إلى آخر سفرهم ، فإن استطعت أن تـُـقدِّم في كل مرحلة زاداً لما بين يديها فافعل ، فإن انقطاع السفر عن قريب ما هو ، والأمر أعجل من ذلك ، فتزوّد لسفرك ، واقض ما أنت قاض من أمرك ، فكأنك بالأمر قد بَغَـتـَـك .
    وكتب بعض السلف إلى أخ له : يا أخي يَخيّـل لك أنك مقيم ، بل أنت دائب السير ، تُساق مع ذلك سوقا حثيثا ، الموت متوجِّه إليك ، والدنيا تطوى من ورائك ، وما مضى من عمرك فليس بِكَـارٍّ عليك حتى يَكُـرَّ عليك يوم التغابن .

    سبيلك في الدنيا سبيل مسافر = ولا بــد من زاد لكل مسافــر
    ولا بد للإنسان من حمل عدة = ولا سيما إن خاف صولة قاهر


    وأنشد بعض السلف :

    إنا لنفــرح بالأيام نقطعهــــــــا = وكل يوم مضي يدني من الأجلِ
    فاعمل لنفسك قبل الموت مجتهدا = فإنما الربح والخسران في العملِ


    [ أفاده ابن رجب في جامع العلوم والحِكم ]

    والعُــمُـر فيه سـؤالان

    سؤال عن مرحلة القوة والكسب والإنتاج
    وسؤال عن العُــمُـر جملة
    ولذا لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يُسأل عن خمس ؛ منها :

    عن عمره فيم أفناه ؟
    وعن شبابه فيم أبلاه ؟


    فـأعِـدّ للسؤال جواباً على أن يكون الجواب صواباً

    تأمل في عُـمُـرِك

    كم مضى منه ؟
    وهل انتفعت بما مضى من عُـمُـرِك ؟؟
    أو مضى سبهللاً وضـاع سُـدى ؟؟


    سأل رجل الإمام الشافعي عن سِنِّه قال : ليس من المروءة أن يخبر الرجل بسنه .

    وسأل رجل الإمام مالك عن سنه فقال : أقبل على شأنك . ليس من المروءة أن يخبر الرجل بسنه ؛ لأنه إن كان صغيرا استحقروه ، وإن كان كبيرا استهرموه .

    تأمل في عُمُرِك

    فإن كنت صغيراً فقبيح أن يزول عمرك سريعا في لهو طيش
    وإن كنت كبيراً فتدارك ما فات ، فما أقبح التصابي من شيخ كبير

    أيا نفس ويحك جاء المشيب= فما ذا التصابي ؟ وما ذا الغـزل ؟

    تأمل قول القائل :

    الناس صنفان ك موتى في حياتهمُ=وآخرون ببطن الأرض أحياءُ

    فمن أي الصنفين تريد أن تكون ؟

    لقد وقفت وطال وقوفي
    وتأمّلتُ فما انقضى التأمّل
    وكم تعجّبت وأنا أقرأ سيرة ذلك العالم الذي سارت بأخباره الرّكبان
    وطوّف بكُـتُـبه في الآفاق
    وقرأها الصغير والكبير
    ودَرَّسها العلماء لطلاّب العلم

    إنه الشيخ حافـظ حكمي - رحمه الله –

    صاحب المصنّفات النافعة في العقيدة وغيرها
    أتعجّب من سيرته
    ومثار العجب أنه وُلِـد عـام 1342 هـ وتوفي عـام 1377هـ
    كم كان عمره عندما مات ؟؟

    لقـد كـان عمـره 35 سنــة فقــط

    ما أعظم أثره على الناس وقد مات في ريعان شبابه

    فكيف لو عاش ردحـاً من الزمن ؟؟

    قـف مع هذه السيرة ، ثم قارنها بسير بعض العلماء الذين لم يطلبوا العلم إلا بعد الأربعين .

    ليس ثمّ صغير على العلم ، كما أنه ليس هناك كبير على العلم والتّعلّم
    حتى ذكروا في ترجمة شبل بن عباد المكي أنه طلب العلم بعد الخمسين .

    وجاء في سيرة أبي نصر التمار أنه ارتحل في طلب العلم بعد الستّين .

    فتأمل في سيرة الشيخ حافظ وكيف بقي أثره في الناس ؟ وعـمّ نفعه ؟

    وتأمل في سير أولئك الأخيار الذين طلبوا العلم وتعلموا بعدما كبروا وبقي أثرهم في الناس

    فلم يعُـد لك عـذر في إضاعـة عمـرك
    وينبغي أن تنظر في عمرك مقارنة بأعمار الآخرين .
    قال بكر بن عبد الله : إذا رأيت من هو أكبر منك فقل : هذا سبقني بالإيمان والعمل الصالح فهو خير مني ، وإذا رأيت من هو أصغر منك فقل : سبقته إلى الذنوب والمعاصي فهو خير مني .

    فإن كنت صغيرا فلا تقل : إذا كبرت عملت وعملت
    وإن كنت كبيراً فماذا تنتظـر ؟

    فليس بعد الكِبَرِ إلا الموت !

    فهنيئاً لمن بادر فترك له أثراً يُنتفع به

    فاعمل لنفسك قبل موتك ذكرها = فالذِّكر للإنسان عمر ثاني

    بادِر ..
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 03-26-13 الساعة 10:20 PM
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    7 - 12 - 2002
    المشاركات
    283
    شيخنا الفاضل :: بورك فيك ::

    ومن المعـــلوم أن النوابغ لا يعيشون كثيراً ...!!

    أردت طرح هذه المعلومة لاستدلاك بالحافظ الحكمي ... ومن تأمل التأريخ وجد أن النوابغ لا يعمرون كثيراً إلا القليل ..؟



    محبك :
    البصري

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    16 - 4 - 2003
    الدولة
    السعودية\الشرقيه
    المشاركات
    381

    بارك الله شيخنا ولاتنسانا من صالح دعائك

    .
    اجمل ماقيل في الحب

    قول الرب/

    (يحبهم ويحبونه)

    فلاتطلب حبا دونه....

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,440
    جزاك الله خيراً فضيلة الشيخ على هذه النصيحة ..
    ونسأل الله ان يبارك في أعمارنا وأعمالنا وأن يستعملنا في طاعته ..
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    15 - 10 - 2002
    الدولة
    في قلب أختي في الله
    المشاركات
    2,919

    بـــادر من الآن قبل فوات الأجل

    إنا لنفـرح بالأيـام نقطعهـا وكل يوم مضي يدني من الأجلِ
    فاعمل لنفسك قبل الموت مجتهدا فإنما الربح والخسران في العمـلِ


    جزاك الله خير

    شيخنا الفاضل




  6. #6
    تاريخ التسجيل
    30 - 9 - 2003
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,790
    [c][/c]

    شكر الله لك سيخناا الفاضل

    الله يرحمناا برحمته
    كثير من اعمارناا ذهبت فى غير طاعه

    الله يغفرلناا ولكم ووالديناا والمسلمين

    [flash=http://ab123.jeeran.com/dawa.swf]WIDTH=400 HEIGHT=350[/flash]

    مرر الماوس على المربعات

    اشكر اخى المبارك الذى صمم التوقيع
    بواسطه حبيبنا ولد السيح
    ------------------------------

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    2 - 10 - 2003
    الدولة
    الكويت
    المشاركات
    121

    بارك الله فيك شيخنا الفاضل

    وأطال في عمرك بطاعته سبحانه

    وجزاك الفردوس الاعلى






  8. #8
    تاريخ التسجيل
    15 - 9 - 2003
    المشاركات
    210

    اثــــابك المولى,,

    الرسالة الأصلية كتبت بواسطة مســك
    جزاك الله خيراً فضيلة الشيخ على هذه النصيحة ..
    ونسأل الله ان يبارك في أعمارنا وأعمالنا وأن يستعملنا في طاعته ..
    [align=center]((اللهم لاتنسنا امرك فنأمن مكرك,,
    اللهم افرغ علينا صبراً حتى لانجزع من مصيبه,,
    وألهمنا شكراً حتى لانكفر نعمه,,
    وأعطنا حكمه حتى لا نضل عن الصواب..))
    [/align]

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    19 - 3 - 2002
    الدولة
    مشكاة الخير
    المشاركات
    1,849
    الرسالة الأصلية كتبت بواسطة مســك
    جزاك الله خيراً فضيلة الشيخ على هذه النصيحة ..
    ونسأل الله ان يبارك في أعمارنا وأعمالنا وأن يستعملنا في طاعته ..

    يثبت الموضوع ثبتنا الله وإياكم ...


    عندما يعبث اليأس بمصير الكثير من اليائسين، وعندما يكون المستقبل رهين الخوف من الفشل وأسيراً للغموض والضياع، وعندما يتخيل كل هؤلاء اليائسين الخائفين أن الحل أصبح من معجزات الزمان ... عند ذلك كلّه ولأجل ذلك كلّه كانت المشكاة لتعيد طعم الحياة إلى نفوس أنهكها طول الصبر والمعاناة، وتنعش روحاً أثقلتها كثرة الزلات والعثرات، فهي ملاذ الصابرين ودليل التائبين النادمين.
    ومن المشكاة سنبحر جميعاً إلى أمل طالما افتقده الكثير، ومستقبل ظنّ آخرون أنه لن يأتي أبدا.
    ومن المشكاة سنبحر معاً إلى عالم لا تشوبه انتماءات المتحزّبين، ولا يعكره تهوّر الجاهلين، ولا يقبل على أرضه إلا من يأمل منهم أن يكونوا أمة واحدة تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتؤمن بالله
    فكانت فِكرة إنشاء الشبكة حُلماً يُراودنا – ونحمد الله إليكم – أن صار واقعا ملموساً .
    كانت البداية صعبة .. وأصعب ما تكون البدايات
    كانت بدايتنا من خلال ( منتديات مشكاة ) واضعين نصب أعيننا كثرة المنتديات وما تَحْويه من غُثائية !
    لذا فقد حرصنا من البداية على ( الكيف ) لا على ( الكمّ ) ..
    حرصنا على نوعية ما يُطرح في ( منتديات مشكاة ) ، كما كُنا شَغوفين بالتجديد والتطوير الْمُؤطَّر بالأصَالة ..
    عَوّدْنا روّاد ( مشكاة ) على التجديد .. حاولنا جاهِدين تقديم كل جديد ومُفيد ..
    فَسِرْنا قُدُماً ننشد طريق الحقّ .. نَرفع شِعار ( عودة إلى الكتاب والسنة ) ..
    ولا زال رَكب ( المشكاة ) يسير .. وقوافله تَتْرَى .. مُستمسكين بِعُرى الإسلام ..
    غير آبِهين بِكُلّ عيّاب ..
    لا نُسَاوِم على المبدأ وإن كَـلّ السَّيْر .. أو طال الطريق ..
    مِن هُنا نقول لِروّاد شبكة مشكاة نحن ننشد طريق الحقّ .. هدفنا العودة إلى الكتاب والسنة بِفَهْمِ سَلَف الأمة .. لِعلمنا ويَقيننا أنه لا يُصلِح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أوّلها ..
    وصلاح أول هذه الأمة كان بالتمسّك بالكتاب والسُّنّة ..
    ولا ثَبات ولا بَقَاء لِشَجَر لا جُذور له !
    فحيّهلا إن كنت ذا همة فَقَد *** حَدَا بِك حَادي الشوق فَاطْوِ المراحلا


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    15 - 6 - 2003
    المشاركات
    278
    الرسالة الأصلية كتبت بواسطة مشكاة
    الرسالة الأصلية كتبت بواسطة مســك
    جزاك الله خيراً فضيلة الشيخ على هذه النصيحة ..
    ونسأل الله ان يبارك في أعمارنا وأعمالنا وأن يستعملنا في طاعته ..

    يثبت الموضوع ثبتنا الله وإياكم ...

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    8 - 4 - 2002
    المشاركات
    2,598

    اي والله 00 الدنيا تُطوى من وراءك!!!

    وأنت تحث السير !! أيها الانسان !!

    جزاك الله عز وجل خيرا

    وجعلها في ميزان أعمالك شيخنا الفاضل 0
    <CENTER><CENTER></CENTER></CENTER>
    أبحرت في بحر الكلامِ لأقتفـــي **** أحلى كليماتٍ وأحلى الأحــرفِ
    لكنما الأمواج أردت قاربــــــــي **** فتحطمت خجلا جميع مجادفـــي
    لو أنني أنشدت الف قصــــــــيدة **** لوجدتها في حقكم لا لن تفــي

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    1 - 2 - 2003
    الدولة
    وطن النهار
    المشاركات
    3,223

    بادر

    بارك الله فيكم شيخنا الفاضل
    ونسأله سبحانه ان يبارك لنا في اعمارنا واعمالنا اللهم امين

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    16 - 6 - 2003
    المشاركات
    7,258

    بـــادر من الآن قبل فوات الأجل

    الرسالة الأصلية كتبت بواسطة بنت الاسلام
    إنا لنفـرح بالأيـام نقطعهـا وكل يوم مضي يدني من الأجلِ
    فاعمل لنفسك قبل الموت مجتهدا فإنما الربح والخسران في العمـلِ


    جزاك الله خير

    شيخنا الفاضل ، نفع الله بكم وبعلمكم

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    1 - 11 - 2002
    المشاركات
    497

    الفضيل بن عياض

    قطار العمر
    أخي المسلم:
    قال الفضيل لرجل: كم أتى عليك؟ قال: ستون سنة. قال له: أنت منذ ستين سنة تسير إلى ربك يوشك أن تصل!!
    وقال أبو الدر داء: إنما أنت أيام، كلما مضى منك يوم مضى بعضك.
    فيا أبناء العشرين ! كم مات من أقرانكم وتخلفتم؟!
    ويا أبناء الثلاثين! أصبتم بالشباب على قرب من العهد فما تأسفتم؟
    ويا أبناء الأربعين! ذهب الصبا وأنتم على اللهو قد عكفتم!!
    ويا أبناء الخمسين ! تنصفتم المائة وما أنصفتم!!
    ويا أبناء الستين ! أنتم على معترك المنايا قد أشرفتم، أتلهون وتلعبون ؟ لقد أسرفنهم!!
    وفي صحيح البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أعذر الله إلى من بلغه ستين سنة).
    أخي الحبيب:
    كم صلاة أضعتها؟ .. كم جمعة تعاون بها؟ .. كم صيام تركته؟ … كم زكاة بخلت بها؟ … كم حج قوته؟ … كم معروف تكاسلت عنه؟ … كم منكر سكت عليه؟ … كم نظرة محرمة أصبتها؟ … كم كلمة فاحشة تكلمت بها؟ … كم أغضبت والديك ولم ترضهما؟ … كم قسوت على ضعيف ولم ترحمه؟ .. كم من الناس ظلمته؟ … كم من الناس أخذت ماله؟ ..
    عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (أتدرون من المفلس؟ قالوا: المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع؟ فقال: (إن المفلس من آمتي يأتي يوم القيامة بصرة وصيام وزكاة، ويأتي قد شتم هذا، وأكل مال هذا، وسفك دم هذا، وضرب هذا، فيعطي هذا من حسناته، وهذا من حسناته، فإن فنيت حسناته قبل أن يقضي ما عليه، أخذ من خطاياهم فطرحت عليه، ثم طرح في النار) [مسلم].
    إنا لنفـرح بالأيـام نقـطـعها
    فاعمل لنفسك قبل الموت مجتهداً
    ... وكل يوم مضى يدني من الأجـل
    ... فإنما الربح والخسران في العمـل
    وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
    [ALIGN=CENTER][FLASH=http://www.123shia.net/mjos1.swf]WIDTH=300 HEIGHT=200[/FLASH]
    مع تحيات
    Love Arrow
    اللهم أجعل لنا من الناس عبرة ولا تجعلنا لناس عبرة
    [/ALIGN]

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064
    جزاك الله خيراً فضيلة الشيخ على هذه النصيحة ..
    ونسأل الله ان يبارك في أعمارنا وأعمالنا وأن يستعملنا في طاعته ..

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •