النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    27 - 1 - 2004
    المشاركات
    4

    ما هي الضوابط الشرعية للرؤية في الخطبة وما الذي يجوز للمرأة أن تبديه للخاطب ؟



    ماهي الضوابط الشرعية للرؤية في الخطبة ومالذي يجوز للمرأة أن تبديه للخاطب ؟

    هل يصح أن تشترط المرأة مواصلة عملها في عقد الزواج ؟ وهل يجوز أن تتشرط السفر للخارج بغرض الدراسة ؟

    إفتونا مأجورين,أجزل الله لكم المثوبة ,,,

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678

    ماهي الضوابط الشرعية للرؤية في الخطبة وما الذي يجوز للمرأة أن تبديه للخاطب ؟

    الجواب :

    يجوز للخاطب أن يرى من مخطوبته ما يدعوه إلى نكاحها ويُرغّبه فيه ، فيرى منها ما يراه منها محارمها

    ويُشترط عدم الخلوة ، فيكون ذلك بحضور أحد محارمها
    فلا يجب عليها تغطية شعرها ولا نحرها كما تفعله بعض الفتيات
    ولا يجوز له أن يُصافحها قبل العقد .
    ويجوز لها أن تُحادث خطيبها عبر الهاتف ولكن يكون ذلك بقدر ، بحيث لا يمتد لساعات طويلة ، ولا ينبني عليه مواعيد ولا خروج أو خلوة .
    والنبي صلى الله عليه وسلم قال للمغيرة لما خطب امرأة من الأنصار : أنظرت إليها ؟ قال المغيرة : لا. قال : فانظر إليها ، فإنه أحرى أن يؤدم بينكما . رواه الإمام أحمد وغيره .
    ومعنى ( يؤدم ) أي يؤلّـف بينكما ، وتتآلف القلوب إذا حصلت النظرة الشرعية
    وهذه النظرة لا يُشترط أن تكون بإذن الفتاة ، إذا وافقت ووافق وليها على النكاح .
    فقد ثبت عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه وعن غيره من الصحابة أنهم نظروا إلى مخطوباتهم من غير علمهن .

    ==================

    هل يصح أن تشترط المرأة مواصلة عملها في عقد الزواج ؟
    وهل يجوز أن تشترط السفر للخارج بغرض الدراسة ؟


    الجواب :

    يجوز للزوجة أن تشترط ما لا يُخالف الشّرع ولا بما يُخالف العقد .
    فللزوجة اشتراط العمل إذا لم يكن فيه اختلاط أو خلوة بالأجانب .
    ويجب على الزوج الوفاء بما اشتُرِط عليه ، لقوله عليه الصلاة والسلام : أحق الشروط أن توفوا به ما استحللتم به الفروج . رواه البخاري ومسلم .
    ويجوز لها أن تشترط مواصلة الدراسة ولكن ينبغي أن يكون هذا الاشتراط قبل العقد ، بحيث لا يُخدع الزوج أو يُحرج عند كتابة العقد .
    وأما اشتراط السفر إلى الخارج بقصد الدراسة فيجوز إذا خَلَت الدراسة من المحرّمات كالاختلاط ونحوه .

    وهنا :
    الرد على مَن يدّعي النظرة الشرعية لا تجوز ولا تنبغي
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=75854

    بعض الاستفسارات حول مسائل في الخطبة والنظرة الشرعية
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=76420

    والله تعالى أعلم .
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 01-10-16 الساعة 8:37 AM
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •