النتائج 1 إلى 15 من 15
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678

    أذاتُ زوج ... إذاً هلمّي إلى أبواب الجنة الثمانية !

    .

    الزوج والزوجة يمضيان في رحلة العُمر
    يستظل أحدهما بصاحبه
    يستمد ارتفاع معنوياته من صاحبه
    بل إن كلاًّ منهما لباس لصاحبه
    (هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ)

    قال ابن عباس ومجاهد وسعيد بن جبير والحسن : يعني هُـنّ سكن لكم ، وأنتم سكن لهنّ .
    وقال الربيع بن أنس : هنّ لِحَاف لكم ، وأنتم لحاف لهن .
    قال ابن كثير : وحاصله أن الرجل والمرأة كل منهما يخالط الآخر ويماسّه ويضاجعه .

    أنتما في رحلة العُمرِ معاً = تبنيان العشّ كالروض الأنيق
    فرحلة العُمر عبر الحياة الزوجية هي رحلة تكامل وتعاون ومحبة ، وليست رحلة خِلاف وشِجار ونُفرة .

    إن بعض الأزواج ربما نظر إلى الحياة الزوجية على أنها سُلطة وسيطرة ، وأنه الآمر الناهي فيها ، وأنه لا يجوز أن يُراجَع في أمر من أمور البيت !

    قال عمر رضي الله عنه : والله إن كنا في الجاهلية ما نعد للنساء أمراً حتى أنزل الله فيهن ما أنزل ، وقسم لهن ما قسم . قال : فبينا أنا في أمر أتأمَّـرُه ، إذ قالت امرأتي : لو صنعتَ كذا وكذا .
    قال : فقلت لها : ما لك ولما ها هنا ، فيما تكلُّفك في أمر أريده ؟!
    فقالت لي : عجبا لك يا ابن الخطاب ! ما تُريد أن تُراجَع أنت ، وإن ابنتك لتُراجِع رسول الله صلى الله عليه على آله وسلم حتى يَظلّ يومه غضبان .
    فقام عمر ، فأخذ رداءه مكانه حتى دخل على حفصة ، فقال لها : يا بنية إنك لتراجعين رسول الله صلى الله عليه على آله وسلم حتى يظل يومه غضبان ؟ فقالت حفصة : والله إنا لنراجعه .
    قال عمر : فقلت : تعلمين أني أحذرك عقوبة الله وغضب رسوله صلى الله عليه على آله وسلم . يا بُنية لا تغرنّـك هذه التي أعجبها حسنها وحبّ رسول الله صلى الله عليه على آله وسلم إياها - يُريد عائشة -
    قال : ثم خرجت حتى دخلت على أم سلمة لقرابتي منها ، فكلمتها .
    فقالت أم سلمة : عجبا لك يا ابن الخطاب ! دخلت في كل شيء حتى تبتغي أن تدخل بين رسول الله صلى الله عليه على آله وسلم وأزواجه ، فأخذتني والله أخذا كسرتني عن بعض ما كنت أجد ، فَخَرَجتُ من عندها ... الحديث . رواه البخاري ومسلم .

    فهذا عمر رضي الله عنه مع شدّته في الحق تردّه امرأة ، وتثنيه عن بعض ما كان يُريد ، وعن بعض ما كان يجـد .

    ولو كانت مراجعة المرأة لزوجها في أمر من أموره لا تجوز لنهى عنها النبي صلى الله عليه وسلم .

    ولا أعني التمرّد على الزوج فإن بين الأمرين بوناً شاسعا
    لا هذا ولا ذاك

    لا مراجعة بجفاء فتُصبح مرادّة وليست مراجعة
    ولا نفيٌ وانتفاء للرأي

    بل وسط بين هذا وذاك
    مُراجعة مع مراعاة حدود الأدب

    فأنتما في رِحلة العُمر معاً

    كما أن بعض الزوجات تأخذ الحياة الزوجية على أنها مُغالَبة !

    فتتصوّر أن الحياة الزوجية إما غالِب وإما مغلوب !

    وكلا طرفي قصد الأمور ذميم .

    فإن الحياة الزوجية ليست حَلَبة مُصارَعة ، ولا ميدان مسابقة !
    ليست مجال انتصار فريق على آخر
    بل هي رحلة تكامل

    فكما يُذكّر الرجل بأن للمرأة الحقّ في مراجعة زوجها في حدود الأدب
    كذلك تُذكّر المرأة بعِظم حقّ الزوج ، وقد سبقت الإشارة إليه .

    إلا أن المرأة تُذكّر أيضا بأن زوجها هو جنتها وهو نارها

    فإن هي أطاعته في حدود طاعة الله ، وحفظته في نفسها وماله حفظها الله في الدنيا والآخرة

    بل ووقفت إلى جوار أبي بكر الصِّدِّيق السابق إلى كل خير
    تقف إلى جواره ، لتنال هذه الخاصِّـيَّة التي نالها أبو بكر الصِّدِّيق رضي الله عنه .

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من أنفق زوجين في سبيل الله نُودي في الجنة : يا عبد الله هذا خير ، فمن كان من أهل الصلاة دُعِيَ من باب الصلاة ، ومن كان من أهل الجهاد دُعِي من باب الجهاد ، ومن كان من أهل الصدقة دُعِي من باب الصدقة ، ومن كان من أهل الصيام دُعِي من باب الريان . قال أبو بكر الصِّدِّيق : يا رسول الله ما على أحدٍ يُدعى من تلك الأبواب من ضرورة ، فهل يُدعى أحد من تلك الأبواب كلها ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : نعم ، وأرجو أن تكون منهم . رواه البخاري ومسلم .

    وقد عـدّ العلماء هذا من خصائص أبي بكر رضي الله عنه

    والمرأة الصالحة المطيعة لزوجها تنال هذه الخاصيّة

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا صلت المرأة خَمْسَها ، وصَامَتْ شهرها ، وحَفِظَتْ فرجها ، وأطاعت زوجها ، قيل لها : أدخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت . رواه الإمام أحمد .

    يا لـه من فضل !
    ويا لـها من خاصية

    أن تُصلي المرأة خمس صلوات في اليوم والليلة ، وتصوم شهر رمضان ، وتُطيع زوجها فتُنادى بما يُنادى به الصِّدِّيق رضي الله عنه " أدخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت " .

    فأين دُعاة التمرّد والرذيلة حينما يُنادون المرأة لتتمرّد على زوجها ؟!

    بل قد دعوها للتمرّد على خالقها ، فلا غرابة من هذه الدعوة !

    فأنت أيتها الفاضلة بين خيارين :

    1 - أن تُطيعي زوجك فتُنادين : " أدخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت " .
    2 - أو تُطيعي دُعاة الرذيلة ، وتتبعين هوى نفسك فتخسرين هذا الفضل العظيم .

    بل إن الزوج هو بوابة الجنة لزوجته ، إذا اتقى الله فيها ، وأمرها بطاعة الله عز وجل .

    وربما كان بوابة النار لزوجته ، إن أمرها بمعصية فأطاعته ، أو أمرها بطاعة فعصته

    فقد جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم في حاجة فلما فرغت من حاجتها قال لها عليه الصلاة والسلام : أذاتُ زوجٍ أنتِ ؟ قالت : نعم . قال : كيف أنت له ؟ قالت : ما ألوه إلا ما عجزتُ عنه . قال : فانظري أين أنت منه ، فإنما هو جنتك ونارك . رواه الإمام أحمد وغيره .

    فلتنظر المرأة إلى الحياة الزوجية هذه النظرة الثاقبة
    ولتحسب عملها في بيتها ، فهي مأجورة عليه
    وهو أثمن من كل عمل
    وهو سبب لدخول الجنة

    وعليها أن لا تتضجّر من عمل البيت
    ولا مِن قوامة الرجل
    فهذا حُـكُـم الله

    واصرخي في وجـه دُعـاة التغريب ، وأوصياء الرذيلة (أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا ) ؟

    وقولي لهم : ( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا مُبِينًا ) .

    اللهم احفظ على نساء المسلمين دينهنّ وحياءهنّ وعفافهنّ وحشمتهنّ .

    اللهم اقمع دُعاة الرذيلة والسفور ، واهتك سِترهم .

    الرياض
    جمادى الأولى
    8/5/1425 هـ
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    16 - 6 - 2003
    المشاركات
    7,258

    بوركتم شيخنا الفاضل وجزاكم الله خيرا

    [align=center]
    موضوع قيم ومهم
    فالعلاقة الزوجية هي أساس تكوين المجتمعات ونجاحها
    ونجاح هذه العلاقة قائم على فهم الزوج والزوجة لطبيعة العلاقة بينهما
    وحقوق وواجبات كل منهما...
    ومن أجمل ما وصف الله به العلاقة الزوجية
    قوله تعالى " ومن آيته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة "
    فالزوجان يلتقيان على الحب والتفاهم والتعاون والتناصح ليؤسسان أسرة
    مسلمة صالحة ..

    إلا أن الإعلام والعلمانية والعولمة عصفت بمجتمعنا اليوم
    وبدأنا نرى تغيرا في المفاهيم
    فمن الزوجات من أصبحت ترفض قوامة الرجل عليها
    وتنادي بالحرية الشخصية
    ومنهن من أصبحت تتأفف من خدمة زوجها وبيتها
    وتسند ذلك كله إلى الخادمة لتتفرغ لزياراتها ومواعيدها
    ونسيت أن طاعة زوجها تمهد الطريق لها إلى الجنة
    فالله نسأل أن يصلحنا ويصلح نساء المسلمين
    وأن يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه
    [/align]


    [align=center]اعتذر على الإطالة يا شيخنا
    واسأل الله أن يكتب ما قدمتم في ميزان حسناتكم
    وأن ينفع بكم وبما سطرتم ويزيدكم من فضله[/align]


    يثبت ثبتنا الله وإياكم على طاعته
    التعديل الأخير تم بواسطة زوجة مجاهد ; 07-10-04 الساعة 1:57 AM

  3. #3
    سدن غير متواجد حالياً اللهم إنا نسألك رضاك والجنة
    تاريخ التسجيل
    13 - 3 - 2003
    الدولة
    مملكتنا الغالية
    المشاركات
    893

    بارك الله فيك شيخنا الفاضل .. عبدالرحمن

    واسأل الله أن يكتب ما قدمتم في ميزان حسناتكم
    وأن ينفع بكم وبما سطرتم ويزيدكم من فضله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    13 - 1 - 2003
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    7,083

    بارك الله فيك شيخنا الفاضل على طيب النصيحة والتذكير ..

    [align=center]

    طيبك الله من ريح الجنة وجزاك عنا خير الجــــــــــــــزاء ....

    إشارات مهمة جداً أشرت إليها شيخنا الفاضل وهي من واقع كثير من الأسر

    ولفتات تغفل عنها كثير من النساء هداهن الله

    مما يتسبب عن ذلك الكثير من المشاكل الزوجية والأسرية والتي هم في غنى عنها ,,,,,


    نسأل الله أن يهدينا ونساء المسلمين لما يحب ويرضى
    ولما فيه الخير والسعادة لهم ولأزواجهم وأسرهم في الدنيا والآخرة .



    رفع الله قدركم شيخنا الفاضل ..
    ولا عدمنا طيب مواضيعكم وتوجيهاتكم المباركة ,,,,,
    [/align]
    [align=center][/align]

    [align=center][/align]
    [align=center][/align]



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    26 - 8 - 2002
    المشاركات
    14,113

    فضيلة الشيخ جزيت خيراً وأمناً في أسرتك

    من أجمل ما ينعم به المرء الحياة الطيبة مع الزوج والأولاد .

    وهذه النعمة يحسدنا عليها الغربيون ، ويريدون انتزاعها منا بطرق عديدة .

    لكن الحق أبلج ، والفطرة تقتضي أن يعيش الناس في أسر ، وأروع تنظيم للأسرة ما جاء به الإسلام ، وحتى نكون شوكة في حلوق دعاة التغريب علينا أن ننشر تلك المفاهيم التي تفضلت بذكرها ، أولا يكفي إحدانا أن تدخل الجنة بأيسر طريق إذا كان زوجها عليها راضياً بعد أدائها الفروض ؟

    إنها نعمة نتقيأ ظلالها دنيا ودين ، وفي الآخرة إن شاء الله جنة نعيم .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    30 - 4 - 2003
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    10,546

    معادلة واقعية في الحياة الزوجية

    كلما ازدادتْ المرأة خضوعاً لزوجها كلما أحست بعلو قدرها عنده
    فالعلاقة بين هذين الأمرين علاقة طردية .

    و سترى النساء نتيجة ذلك
    مزيداً من التنازل عن بعض الحقوق من أجل إرضاء زوجها .. هذا كفيل ببقاء السعادة داخل المملكة الزوجية .

    " و الرجال قوامون على النساء "


    بارك الله فيكم فضيلة الشيخ و أحسن الله إليكم على ما تطرقتم عليه و تحدثم فيه

    اقتباس
    من احترام النفس واحترام ذوق من تجالسين [اللباس الساتر] فلنجعلها انطلاقة في تصحيح المفاهيم، واعلمي أن سِترك في لباسك واجب عليك وحَقٌ لِمَن يراكِ

    هل أفتى أحد كِبار العلماء بأنَّ عورة المرأة أمام المرأة مِن السُّرة إلى الركبة؟

    ما حكم إظهار الكتفين وأعلى العضد

    ما حكم لبس الفستان دون أكمام ؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678

    الفاضلة زوجة مجاهد .. ثبتك الله بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة

    ورضي الله عنك وأرضاك

    وبارك فيك
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678

    الفاضلة سدن

    آمين

    وإياك

    وبارك الله فيك
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678

    الأخوات الفاضلات :

    فدى

    و

    عائشة


    و

    خبيرة



    أثابكن الله

    وسدد خطاكن

    وبالقول الثابت ثبتكنّ
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    30 - 4 - 2003
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    10,546

    يُرفع

    .
    وزوجة المرء عون يستعــــين به = عـــلى الحياة ونــور في دياجيها
    مسلاة فكرته إن بــــاتَ في كدرٍ = مــــدّت لـــــه تواسـِــــه أيـــاديها
    في الحزن فرحته تحنو فتجــعله = ينســــى آلاماً قد كــــان يعافيها
    وزوجها يدأب في تحصيل عيشه = دأباً ويُجهد منه النفس يشقيها
    إن عاد للبيت وجد ثغْــر زوجــته = يفْتـــرُ عمّا يسُّر النفـس يُشفيها
    وزوجُها مَلِكٌ ، والبـــيت مملــكةٌ = والحُـــب عِطـْرٌ يســري في نواحيها


    شكر الله لكم فضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم وزادكم الله مِن فضله وإحسانه .

    اقتباس
    من احترام النفس واحترام ذوق من تجالسين [اللباس الساتر] فلنجعلها انطلاقة في تصحيح المفاهيم، واعلمي أن سِترك في لباسك واجب عليك وحَقٌ لِمَن يراكِ

    هل أفتى أحد كِبار العلماء بأنَّ عورة المرأة أمام المرأة مِن السُّرة إلى الركبة؟

    ما حكم إظهار الكتفين وأعلى العضد

    ما حكم لبس الفستان دون أكمام ؟

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    31 - 5 - 2009
    المشاركات
    30
    جزااااك الله عالي الجنان

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    2 - 1 - 2008
    الدولة
    بلاد الإسلام ..
    المشاركات
    3,575
    :

    كلام وجيه وسديد .. بارك الله فيك شيخنا الكريم ..

    رفع الله قدرك وغفر الله ذنبك ..

    زهرة الايمان ..

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    14 - 6 - 2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    345
    نصائح قيمة ومهمة
    بارك الله فيك شيخنا الفاضل واسأل الله أن يجعل ما قدمتم في ميزان حسناتكم
    وزادكم الله من فضله وسدد خطاكم

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    2 - 7 - 2009
    المشاركات
    765
    جزاكم الله خير وأحسن إليكم ,,
    نقاط مضيئة في حيـاة كل مؤمن ومؤمنـة ’’
    قلمـا يفطـن اليهـا الكثيرون ..

    وللأسف كثير من الأخوات الصالحات رغم حرصهن على الالتزام والديـن
    الا أنهن يغفلـن هـذا الجانب المهم وعند نصيحتهن يبررن أخطاءهن بتقصير الزوج
    مع ان هذا ليس بعذر لتصرفاتهن .. لكن من يسمع ومن يقتنع ,,!!

    والله من عظم حق الزوج على زوجته تخشى الفتـاة أن تدخل هـذا العالم
    قبل أن تتأكـد من قدرتهـا على تأدية هذا الحـق كما يجب ,,

    جزاكم الله خير الجزاء وبارك في جهودكم ,,,
    اللهم آمين ,,

  15. #15
    قوت القلوب غير متواجد حالياً مُشْرِفَةُ مِشْكَاةِ الْبَيْتِ الْمُسْلِمِ
    تاريخ التسجيل
    26 - 8 - 2004
    الدولة
    حيث يعلو صوت اسلامي
    المشاركات
    5,043
    اللهم احفظ على نساء المسلمين دينهنّ وحياءهنّ وعفافهنّ وحشمتهنّ .

    اللهم اقمع دُعاة الرذيلة والسفور ، واهتك سِترهم .
    اللهم امين
    جزاكم الله خيرا ورفع قدركم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •