صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 17

الموضوع: الحجاب عادة ...

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259

    الحجاب عادة ...

    الداخل إلى هنا أحد شخصين :
    إما مغضب
    وإما فَـرِح

    أما الغيور فقد دلـَــفَ مغضبا من هذا العنوان ! ويُريد أن يرى تخبّـط كاتبه أو يردّ عليه ! وأما الفَـرِح فإنه يبحث عما يتشبّث به في هذه المسألة . ويُريد من يُعينه بشبهة تبعث على شهوة .

    فيا هذا لا تفرح إن الله لا يُحب الفرحين .
    ويا هذا لا تغضب وعليّ لا تعجل .

    والآن لنكمل العنوان :
    الحجاب عادة أم عبادة ؟

    لنتأمل تعريف العبادة – كما عرّفها شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله – بقوله : هي اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الباطنة والظاهرة . وقال : العبادة لله هي الغاية المحبوبة له والمرضية له التي خلق الخلق لها .

    فهل حجاب المرأة المسلمة مما يُحبّه الله ويرضاه ؟

    وأعني بالحجاب ستر جميع البدن لقوله صلى الله عليه وسلم : المرأة عورة . حديث حسن رواه الترمذي وغيره .

    لا شك أن الحجاب عبادة .
    ولذا قال الله جل جلاله مُخاطبا نبيّه { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً }
    قالت عائشة رضي الله عنها : يرحم الله نساء المهاجرات الأول لما أنزل الله ( وليضربن بخمرهن على جيوبهن ) شققن مروطهن فاختمرن بها . رواه البخاري .

    والخمار هو غطاء الوجه .

    فهل تستشعر المرأة المسلمة أن الحجاب عبادة وقربة وطاعة لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم ؟

    وهل ترى أنها في عبادة ؟ كما لو كانت تُصلّي وتتصدّق وتصوم وتقرأ القرآن ؟ وهل تلبس المسلمة حجابها وتحتسب في ذلك الأجر من الله ؟ وهل علمت المسلمة أن العبادات – غالبا – بخلاف هوى النفس ؟

    فكما أن الصوم يُجهدها ويحتاج إلى مُجاهدة ، وكذلك الحج وغيرها من العبادات البدنية ، فكذلك الحجاب ، وإن شق عليها لبسه والتّمسك به ، وإن لمزها المنافقون ، فهو يحتاج إلى مجاهدة النفس عليه .
    وهل تَمَسّـك المسلمة بحجابها عبادة أو هو عادة نساء بلدها ؟
    وهل تفرح بلبسه ؟ أو هي تتضايق منه ؟
    وهل هي تـُحبّ حجابها أو هي كارهة له متسخـّـطة لوجوده تتمنّى التخلّص منه في أقرب فرصة ؟
    فإن كانت الأولى فهي مؤمنة .
    وإن كانت الثانية
    فلتحذر أن تكون ممن قال الله فيهم :
    {ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ }

    أخيّتي :
    تأملي حجابك ... هل هو ما يُريده الله منك ؟
    وهل هو وفق سُنة النبي صلى الله عليه وسلم ؟
    وهل هو حجاب أو لباس شهرة ؟
    هل هو لباس ستر وعفاف أو هو لباسٌ يُنادي العيون لتقتحم نظراتها جسدك الطاهر .
    فإن كانت الأولى فأبشري .
    وإن كانت الثانية :
    فاقرأي قول من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم :
    من لبس ثوب شهرة في الدنيا ألبسه الله ثوب مذلة يوم القيامة . رواه الإمام أحمد وغيره وهو حديث صحيح .

    فهل لبست النقاب الواسع ، نقاب الفتنة فتبعتك عيون هي رسلٌ لقلوب مريضة ؟!
    وكوني صريحة مع نفسك :
    هل لبست النقاب لأجل رؤية الطريق أو لأجل إظهار جمال العين ؟
    إن كان لأجل رؤية الطريق فما دخل الرموش والحواجب والوجنتين بالرؤية ؟؟!!

    وإن كان لأجل الفتنة
    فأيما شاب كنت سببا في فتنته فلتحملي وزره إلى وزرك .

    ألا تعلمين أن للعيون حديث جميل ، وقول رقيق ، وكلام لطيف ؟
    والنفس تعرف من عينيّ محدّثها **** إن كان من حزبها أو من أعاديها !!

    أما سمعت قول جرير :
    إن العيون التي في طرفها حور***** قتلننا ثم لم يُحيين قتلانا

    بل هن أمضى من السهام وأفتك من السحر
    جَعـَــلت عـلامـات المودةِ بيننا **** مصائد لحظ هـنّ أخفى من السّحر
    فأعرف منها الوصل في لين طرفها **** وأعرف منها الهجر في النظر الشزر

    فاتقي الله أمة الله وتمسكي بحجاب يُقرّبك إلى الله
    لا بحجاب يُباعدك من الله ويُقرّبك من النار .

    أجارك الله من النار أخيّتي .
    وحماك من دعاة السوء والرذيلة .

    كلٌّ يُريدك له ... ودعاة الإسلام يُريدونك لله وحده .


    -----------------------------

    وإتماماً للفائدة لعلي أُذيّـل هذا المقال ببسط مفيد عن أدلة وجوب ستر وجه المرأة الحُرّة
    كنت قد ناقشت فيه بعض الأخوة الأعزة .

    أدلة وجوب تغطية وجه المرأة بحضرة الرجال الأجانب

    من الكتاب العزيز :
    قال سبحانه وتعالى :
    { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً }
    قال ابن عباس - في تفسير الآية - : أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتـهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب ويبدين عينـاً واحدة .
    وقال ابن سيرين سألت عَبيدة السَّلماني فقال بثوبه فغطى رأسه ووجهه وأبرز ثوبه عن إحدى عينيه .
    ولا يرد على هذا قول من قال إن الحجاب خاص بأمهات المؤمنين ؛ فإن الآية واضحة في النص على نساء المؤمنين عامة ( وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ )
    وإنما اختصت أمهات المؤمنين بحجب أشخاصهن .
    قال سبحانه : (وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ )
    ولا أريد الإطالة في هذه النقطة .

    ومن الأدلة قوله سبحانه وتعالى : ( وَلْيَضْرِبْن بِخُمُرِهِنَّ َ عَلَى جُيُوبِهِنَّ )
    قالت عائشة رضي الله عنها : يرحم الله نساء المهاجرات الأول لما أنـزل الله: (وَلْيَضْرِبْنَ ِبِخُمُرِهِنَّ
    عَلَى جُيُوبِهِنَّ ) قالت : شققن مروطهن فاختمرن بها . رواه البخاري .
    والخمار هو غطاء الوجه .
    وكل هذا يدلُّ على أن غطاء الوجه كان معروفاً عندهم وليس بدعاً من القول أو ضرباً من العادات .

    ومن السنة النبوية :
    قالت عائشة رضي الله عنها : كان الركبان يمرون بنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم محرمات فإذا حاذونا سدلتْ إحدانا جلبابها من رأسها على وجهها فإذا جاوزونا كشفناه .
    وهذا عام في أمهات المؤمنين وغيرهن .
    ومن ادّعى خصوصية أمهات المؤمنين بهذا الأمر فقد غلِط .
    وذلك لأن عائشة رضي الله عنها أفتت نساء المؤمنين بذلك .
    فقد روى إسماعيل بن أبي خالد عن أمه قالت : كنا ندخل على أم المؤمنين يوم التروية فقلت لها : يا أم المؤمنين هنا امرأة تأبى أن تغطي وجهها . فرفعت عائشة خمارها من صدرها فغطت به وجهها . رواه ابن أبي خيثمة .
    وكان عليه العمل عند غير أمهات المؤمنين .
    كما روت ذلك فاطمة بنت المنذر عن أسماء بنت أبي بكر وهي جدتها .
    روى الإمام مالك عن فاطمة بنت المنذر أنها قالت : كنا نخمر وجوهنا ونحن محرمات ونحن مع أسماء بنت أبي بكر الصديق .

    وهذا من أظهر الأدلة على وجوب الحجاب
    إذ لو كانت تغطية وجه المرأة أمام المحارم من المستحبات لما جاز للنساء ارتكاب محظور من محظورات الإحرام لأجل أمر مسنون .
    فإحرام المرأة في وجهها .
    فإذا لم تكن بحضرة رجال أجانب فإنه يحرم عليها تغطية وجهها ، فإذا كانت بحضرة رجال أجانب وجب عليها تغطية وجهها .
    وهنا تعارَض واجب وأوجب
    والواجب كشف الوجـه أثناء الإحـرام
    والأوجب تغطية الوجه عن الرجال الأجانب .
    فدلّ فعل أمهات المؤمنين ونساء المؤمنين من بعد على أن تغطية الوجه ليست مختصة بأمهات المؤمنين .
    وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : المرأة عورة . رواه الترمذي وغيره .
    فلا يُستثنى من هذا الدليل الصحيح شيء إلا بدليل صحيح ، ومن استثنى بغير دليل فقد تحكّم برأيه ، وخالف السُّنّة .

    وأما الاستدلال على عدم وجوب تغطية وجه المرأة بنظر الخاطب فهذا من العجائب .
    فإن العلماء يستدلون به على ستر الوجه وتغطيته . إذ لو كانت المرأة سافرة الوجه لما احتاج الخاطب أن ينظر إليها لأنه سيكون قد رآها وعرفها .
    وفعل الصحابة رضي الله عنهم يدل على ذلك بناء على ما فهموه عن النبي صلى الله عليه وسلم .
    روى جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا جناح على أحدكم إذا أراد أن يخطب المرأة أن يغترها ، فينظر إليها ، فإن رضي نكح وإن سخط ترك . رواه عبد الرزاق .
    وروى جابر رضي الله عنه أيضا قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا خطب أحدكم امرأة فإن استطاع أن ينظر إلى بعض ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل . قال جابر : فخطبت امرأة من بني سليم فكنت أتخبأ لها في أصول النخل ، حتى رأيت منها ما دعاني إلى نكاحها فتزوجتها . رواه أبو داو والحاكم وقال : هذا حديث صحيح .
    وروى ابن ماجه عن محمد بن سلمة قال : خطبت امرأة فجعلت أتخبأ لها حتى نظرت إليها في نخل لها ، فقيل له : أتفعل هذا وأنت صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إذا ألقى الله في قلب امرئ خطبة امرأة فلا بأس أن ينظر إليها .

    وقد نقل الشوكاني عن ابن رسلان اتفاق المسلمين على منع النساء أن يخرجن سافرات الوجوه لا سيما عند كثرة الفساق .

    وأما الاستدلال بآية النور في الأمر بغض الأبصار فليس فيه مستند لمن قال بعدم وجوب تغطية الوجه .
    إذ المرأة عورة ، فإذا خرجت استشرفها الشيطان . كما قال من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم .
    فإذا كانت كذلك وجب غض البصر عن المرأة ولو كانت متحجبة ، إذ قد يظهر منها شيء أو قد ينظر الرجل إلى جسم المرأة فيُفتن بها .
    وإذا كانت الأذن تعشق صوت المرأة كما قال بشار بن برد :
    يا قوم أذني لبعض الحي عاشقة *** والأذن تعشق قبل العين أحيانا !
    فإذا كان هذا في الأذن فالنظر إلى جسم المرأة أشد في الفتنة ، وعندها يجب غض البصر .
    بل ألم تسمع إلى تغزل بعض الشعراء بجسم المرأة ، وبخصرها وغير ذلك .

    من أجل ذلك وجب غض البصر .


    -----------------------------------

    ولم أرَ لمن قال بجواز كشف المرأة لوجهها أمام الرجال الأجانب سوى حديث أسماء في جواز كشف الوجه واليدين : إن المرأة إذا بلغت المحيض لم يصلح أن يُرى منها إلا هذا وهذا .
    فهذا حديث ضعيف له أكثر من سبع علل . كما بينه العدوي في رسالة الحجاب .
    وحديث الخثعمية في الحج . وليس صريحا في الدلالة على ذلك ، إذ رواه أبو يعلى عن ابن عباس عن الفضل بن عباس قال : كنت ردف رسول الله صلى الله عليه وسلم وأعرابي معه ابنة له حسناء فجعل يعرضها لرسول الله صلى الله عليه وسلم رجاء أن يتزوجها . قال : فجعلت ألتفت إليها وجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يأخذ برأسي فيلويه .
    قال الهيثمي : رجاله رجال الصحيح .


    --------------------

    فهذه أختي الفاضلة أدلة الكتاب والسنة متظافـرة في وجوب ستر وتغطية وجه المرأة . بل وأقوال سلف هذه الأمة . وأي فتنة أعظم من مجمع المحاسن ، وجـه المـرأة .

    سائلا الله جل جلاله أن يجعل الحق هدفنا والجنة غايتنا .
    أعلم أني قد أطلت فـأكرر اعتذاري كعادتي .
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 07-14-11 الساعة 4:38 AM
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    4 - 6 - 2002
    المشاركات
    213
    جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل على هذا الموضوع ، وحقيقة أنني أعجب لمن تتسائل هل تغطية الوجه واجبة ؟؟؟
    أمازلنا نسأل هذا السؤال ؟؟ وإلى متى نريد من الأدلة الشرعية أن تسير وفقا لهوانا وتبعا لرغباتنا ؟؟؟

    واسمح لي شيخنا الفاضل أن أنقل هنا هذه القصة التي وصلتني عبر البريد ..

    ________
    اللهم انصر عبادك المظلومين أينما كانوا , اللهم انتقم من أعدائهم

    >اللهم أسألك أن تفرج كروباتهم وأن تجعل فرجهم قريب
    >لا تنسونا فى صالح دعائكم ..." سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك"
    >
    >
    >
    > قد تعجبين من ذلك !!! ولكن من أحب الله هان عنده كل شيء..
    >
    >اقرأي هذة القصة....
    >
    >قالت الأخت اليوغسلافية:
    >عندما غزانا الشيوعيون كانت أمي تنام في حجابها خوفاً أن يداهم
    >
    >الحراس الكفرة بيتنا ليلاً وكان أول عمل قاموا به هو هدم الجدر الفاصلة
    >
    >بين منزل وآخر... فكنت أنا وأمي لانستطيع أن نظهر في حديقة الدار إلا
    >
    >ونحن متحجبات بل كانت أمي تغطي حتى وجهها وهي تقضي بعض
    >
    >الأعمال في المنزل.. وفرض الشيوعيون على كل من تغطي وجهها أن
    >
    >تحمل صورة فوتوغرافية تبرز فيها هويتها...تقول الأخت: فرأيت أمي تبكي
    >
    >تلك الليلة وهي تقول: أنقذوني.. وبينما نحن كذلك قام والدي وأحضر
    >
    >بين يديه فحماً أسوداً وقال لها : خذي هذا واصبغي به وجهك وقنعيه
    >
    >بالسواد حتى لاتبدو ملامحك.. فأخذته والدتي وقنعت وجهها بالفحم
    >
    >حتى أختفت معالم جمالها ولازلتُ أحتفظ من يومها بتلك الصورة الرائعة
    >
    >بقناع من الفحم الأسود.. تقـــــــف شاهدة لأمي وأبي أمام الله يوم
    >
    >القيامة في غيرتهما على دينه..أرأيت غاليتي كيف تكون صلابة الإيمان
    >
    >فو الله إننا لنقف متوشحين برداء الخجل فنحن المسلمات العربيات
    >
    >اللاتي يفهمن معاني القرآن سرعان ما نتخلى عن حجابنا وعن مصدر
    >
    >عزتنا في أي لحظة..آه..فما أجمل الإيمان حين يخالط بشاشة القلب
    >
    >وما أعظم هذة المرأة وأمثالها إذا ماأشتد عليهن الإبتلاء كان منهن
    >
    >الصمود مــــــــــــــــــــــــا يحاكي الجبــــــــــــــــــال الرواسي
    _____________
    وصلني عبر البريد
    وماهذه الأيام إلا مراحل *** يحث بها داع إلى الموت قاصد
    وأعجب شيئ لو تأملت أنها ***منازل تطوى والمسافر قاعد

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    22 - 4 - 2002
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,451
    تعليق جميل وموضوع أجمل.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,421
    بارك الله فيك يا شيخ عبدالرحمن على ذكر هذه المسألة .
    وبودي حقيقة ان تزور مشكاة العلوم الشرعية وبالخصوص موضوع شبيه بهذا الموضوع قام كاتبه وهو من الأخوة الفضلاء ولا نزكي على الله احد بسوق الأدلة على جواز كشف المراة لوجهها معتمدا في ذلك على بعض رسائل اهل العلم .
    ونريد منكم بارك الله فيكم توجيه لأدلته التي ساقها وتحقيق في هذه المسالة .
    فإلى مشكاة العلوم الشرعية .
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    الأخت الفاضلة عابدة الرحمن بورك فيك وشكر الله سعيك على ما أضفت مما زاد الموضوع جمالا كما قيل
    وكساه حُـلّـة صار بها أبهـى

    فكساك الله من حُلل الجنات

    وأذكر قصة أخرى

    وذلك أن فتاة خليجية سافرت إلى بلاد الغرب وهناك بعيدا عن عين الرقيب البشري أو تحت سمعه وبصره ( تقشّـرت ) من ثابها وقبله نزعت حياءها

    وبينما هي تسير في تلك الصورة المسخ في أحد الأسواق الألمانية الكبيرة إذا بها تفاجأ بامرأة قد اتّشحت بالسواد ولا يُرى منها شيء

    فاستغربت تلك الفتاة وانطلقت مسرعة نحو تلك المرأة قائلة لها : ((( فشّلتينا ))) !!!
    ترانا في أوربا !

    فلم تفهم المرأة المُخاطَبَة ، إلا أنها فهمت أنها هي المقصودة بذلك الكلام

    فردت عليها بلغة أجنبية : هل تتحدثين الإنجليزية ؟

    فردت الفتاة الخليجية : نعم

    قالت : ولماذا أنت بهذا اللباس الفاضح ؟

    وقالت الفتاة الخليجية لها : ومن أنت ؟ ومن أي البلاد ؟

    فكان الجواب بمثابة صاعقة على قلب فتاة الخليج

    ردت الأخرى المُحجّبة

    فقالت : أنا امرأة ألمانية ! وقد أسلمت منذ ستة أشهر !

    فصُعقت تلك الفتاة التي تركت دينها في وطنها
    وهي التي وُلدت عليه ونشأت عليه .

    فكانت موعظة ولا أبلغ منها


    أكرر شكري لك أختي الفاضلة

    والله يحفظك ويرعاك
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    الأخ الحبيب وعد بورك فيك وجعلك الله أيامك أفراحا ومسرات

    وشكرا لك
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    الأخ الحبيب مسك

    لعلك تتولّى ذلك

    ففيك الخير

    وفيك البركة

    وعلى حد علمي انك خريج ( شريعة ) ومنكم نستفيد

    وهذا من باب : أعط القوس باريها

    ومن أحيل على ملئ فليتبع .

    شكرا لك أخي الحبيب .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,421
    لكن وين باريها يا شيخ , لعلنا ننتظر مشاركتكم بارك الله فيكم .
    وأماأنا لست خريج شريعة بل أصول
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    المشاركات
    3,984

    Thumbs up جزاك الله خيراً ياشيخ المشكاة .

    بارك الله في جهودك ياشيخ المشكاة موضوع ممتاز .

    والأخت عبادة الرحمن إضافة مميزة وبارك الله فيكِ .

    والأخ وعد بورك فيك وجعلك الله أيامك مسرات وأفراح .

    والأخ مسك فيك الخير والبركة . شكل الشيخ ورطك
    الله يعنيك وتحبث في مسألة جواز كشف وجه المرأة اللي في مشكاة العلوم الشرعية .

    أخوكم فارس المشكاة .
    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	مôكçé.gif‏ 
مشاهدات:	417 
الحجم:	10.3 كيلوبايت 
الهوية:	168  

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    أعانك الله يا باري القوس يا أخي الفاضل مسك

    وطالما أنك خريج أصول فأنت باريها لأن المسألة فيها أحاديث وتخريجات

    ==========


    الأخ فارس المشكاة جُزيت الجنة وبورك فيك

    ولست بـ " شيخ المشكاة " فشيوخ المشكاة كُـثـُـر كثّـر الله أمثالهم

    وسددهم وأعانهم

    تحياتي
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    الله يكتب أجرك ياشيخ عبدالرحمن...

    دائماً متميز ياشيخ ، الله يعطيك العافية ويبارك فيك ويجعلها في موازين حسناتك ،،

    بارك الله فيك ،،

    ونفعنا الله بك وبعلمك...

    وبصراحة ننتظر من باري القوس ( مســــــــك ) كل جديد،،

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    جُزيت الجنة أخي الحبيب أبو عبد الله

    وبورك فيك

    وأحسن الله إليك

    وأشكر لك هذا الثناء العطر

    تحيات أخيك المحب
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    21 - 6 - 2002
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    65
    السلام عليكم

    أغضبتني ...
    أزعجتني ...
    ثم أرحتني ...
    وأعجبتني ...
    شيخي الفاضل :
    كاتب رائع ... مقال أروع ...
    أخاف من التكملة حتى لايقال الشيخ يستأجر من يمدحه ...
    لكنه والذي نفسي بيده الحب في الله أيها الشيخ .

    وأعانك الله على البحث أخي ( مسك ) بعدما أحالنا الشيخ عليك.


    وفي الختام
    السلام ختام.

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    بورك فيك وشكر الله سعيك

    لا أقول إلا كما قال الصديق رضي الله عنه :

    اللهم اجعلني خيرا مما يظنون ، واغفر لي ما لا يعلمون

    شكر الله لك أخي الحبيب
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259

    للتذكير بالمطلوب !

    الأخ مسك !
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •