النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    6 - 5 - 2005
    الدولة
    الرياض-السعودية
    المشاركات
    28

    ماصحة مايتناقله الناس حول قصص المسخ والتحول

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    فضيلة الشيخ عبدالرحمن السحيم حفظه الله ورعاه

    تحية طيبة


    إنتشرت في المده الآخيرة وخاصة مع إنتشار غثاء الفضائيات من برامج الخناء والفجور كستار أكادمي وسوبر ستار ونجوم الخليج قصص يتداولها العامه بمسخ متابعين هذه البرامج وخاصه بأنهم سيتندون على حديث صحيح سأذكره بعد القصة

    القصة

    برنامج نجوم الخليج مسخ فتاة وحولها لمسخ بين حيوان وإنسان(قصة حقيقية )

    النص بلسان صاحبه الموضوع (( منقول من احد المنتديات ))

    هذه القصة حديث الشارع في بلدي بداية لم اصدق ولكن الخبر تأكد والان ابني يملي علي الاحداث وانا اكتبها
    فتاة كانت تتابع مسابقات وتصويتات مسابقة الخليج وامها كانت تقرأ القرآن بصوت جهري فقالت لها ابنتها اذهبي لقراءة القرآن في مكان آخر فلم ترد الام على الابنة فقامت الفتاة بسحب المصحف من يد امها وحذفته فرجع القرآن من مكانه فصفعها في وجهها ففرت الى غرفتها غاضبة ففورا سمعت امها صرختها ودخلت عليها ووجدتها مسخا بين انسان وحيوان زاحف فنقلوها للمستشفى والآن هم يتحفظون عليها ومنع تصويرها ومنعت الصحافة من نقل ذلك الخبر


    فهذه نتائج سخافات السقطة المشرفون على هذه البرامج

    نهاية الله اعلم فالمنطقة التي تسكن فيها الفتاة تبعد عننا 1300 كيلو متر إلا أن مصدر موثوق به أكد الخبر وهذا المصدر قريب من الاحداث

    قرات هذا الموضوع المحزن وحبيت انقله الى المنتدى

    * * *

    لا أستبعد هذا الأمر المخيف
    بين يدي آيتان من كتاب الله وحديث صحيح والله أعلم أنه يشير لما جاء في هذه القصة أختي الكريمة
    ففي سورة البقرة قال الله تعالى
    * وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ * فَجَعَلْنَاهَا نَكَالًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ *
    فانظري أختي الكريمة اليهود المعتدين ماذا حصل لهم وانتبهي ماذا حصل لهذه الأخت بعد أن اعتدت على كتاب الله ( أسأل الله أن يعيدها كما كانت وأن يهديها الصراط المستقيم )
    وتمعني جيداً في هذا الحديث الصحيح
    (ليكونن من أمتي أقوام، يستحلون الحر والحرير، والخمر والمعازف، ولينزلن أقوام إلى جنب علم، يروح عليهم بسارحة لهم، يأتيهم - يعني الفقير - لحاجة فيقولوا : ارجع إلينا غدا، فيبيتهم الله، ويضع العلم، ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة) صحيح البخاري
    ولا أقول أكثر من ذلك إلا اللهم إني أسألك أن أكون من المتقين
    الحديث (ليكونن من أمتي أقوام، يستحلون الحر والحرير، والخمر والمعازف، ولينزلن أقوام إلى جنب علم، يروح عليهم بسارحة لهم، يأتيهم - يعني الفقير - لحاجة فيقولوا : ارجع إلينا غدا، فيبيتهم الله، ويضع العلم، ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة) صحيح البخاري


    فماهو الضابط الشرعي بمثل هذا الإستدلال وماهو مذهب أئمة أهل السنة والجماعة؟

    دمت بحفظ الله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678
    .

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    وحفظك الله

    أما القصص فلا أدري عن صحّتها ، وإن كنت أستبعد صحّـة هذه القصة بهذه التفاصيل .

    وأما المسخ فهو وارد كما أشرت ، والمسخ يكون في هذه الأمة .
    ففي الحديث الذي أوردته – حفظك الله - : ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف ، ولينْزِلنّ أقوام إلى جنب علم ، يروح عليهم بسارحة لهم يأتيهم - يعني الفقير - لحاجة فيقولوا : ارجع إلينا غدا ، فيبيتهم الله ، ويضع العلم ، ويَمْسَخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة . رواه البخاري .
    والعَلَم هو الْجَبَل .
    وللترمذي من حديث عائشة مرفوعا : يكون في آخر هذه الأمة خسف ومسخ وقذف .
    قال ابن حجر : ولابن أبي خيثمة من طريق هشام بن الغازي بن ربيعة الجرشي عن أبيه عن جده رَفَعَه : يكون في أمتي الخسف والمسخ والقذف . اهـ .

    وفي حديث عمران بن حصين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : في هذه الأمة خسف ومسخ وقذف . فقال رجل من المسلمين : يا رسول الله ومتى ذاك ؟ قال : إذا ظهرت القينات والمعازف ، وشُرِبت الخمور . رواه الترمذي .

    وأما إيراد مثل هذه القصص فإن العلماء يتسمّحون في إيراد القصة ، لأنه لا يؤخذ منها حُكم ، وإنما قد يكون فيها عِبرة وعِظة .

    وكثيرا ما يُورِد المفسِّرون قصصا للعِظة والعِبرَة ، وكذلك ما يُورِده كثير من المؤرِّخين ، ثم يُوكِلون عهدتها إلى ناقليها ، ولا يَجزمون بشيء في مثل هذه القصص .


    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •