النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    14 - 8 - 2005
    الدولة
    مسلم من بلاد الاسلام
    المشاركات
    19

    هل تصح صلاة الأعجمي إذا قرأ الفاتحة بغير العربية ؟؟

    [c][/c]





    اولا اتوجه بالشكر على هذا المنتدى الرائع والمفيد باذن الله
    جعل الله القائمين عليه من اهل الجنه


    اريد فتوى عن هذا الامر
    واتمنى افادتي سريعا لاني بحاجه ماسه الى هذه الفتوى


    هل تصح صلاة الاعجمي إذا قراء الفاتحة بلغته مهما كانت ؟


    من فضلك أريد أقوال أهل العلم من الفقهاء في هذه المسائل

    جزاك الله خيراً
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 04-19-13 الساعة 10:17 PM
    ان كان توحيد اله توهبا ********فانا المقر بانني وهابي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    .

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا

    قال الإمام الشافعي رحمه الله :
    وأُحِبّ أن لا يَتقدَّم أحدٌ حتى يكون حافظاً لما يقرأ ، فصيحاً به ، وأكْرَه إمامة من يَلحن ، لأنه قد يُحِيل باللحن المعنى ، فإن أمَّ أعجمي أو لَحّان فأفصح بأمِّ القرآن ، أو لَحَنَ فيها لَحْناً لا يُحِيل معنى شيء منها أجزأته وأجزأتهم ، وإن لَحَنَ فيها لحناً يُحيل معنى شيء منها لم تُجْزِ من خلفه صلاتهم وأجزأته إذا لم يُحْسِن غيره ، كما يجزيه أن يُصلي بلا قراءة إذا لم يُحْسِن القراءة ، ومثل هذا إن لفظ منها بشيء بالأعجمية وهو لا يُحْسِن غيره أجزأته صلاته،ولم تُجْزِ مَن خَلْفَه . اهـ .

    هذا إذا كان الأعجمي لا يُحسِن قراءة الفاتحة ،أما من كان يُحسِن قراءة الفاتحة فـلا .


    قال ابن قدامة : وَلا تُجْزِئُهُ الْقِرَاءَةُ بِغَيْرِ الْعَرَبِيَّةِ ، وَلا إبْدَالُ لَفْظِهَا بِلَفْظٍ عَرَبِيٍّ، سَوَاءٌ أَحْسَنَ قِرَاءَتَهَا بِالْعَرَبِيَّةِ أَوْ لَمْ يُحْسِنْ. وَبِهِ قَالَ الشَّافِعِيُّ، وَأَبُو يُوسُفَ، وَمُحَمَّدٌ . وَقَالَ أَبُو حَنِيفَةَ : يَجُوزُ ذَلِكَ . وَقَالَ بَعْضُ أَصْحَابِهِ : إنَّمَا يَجُوزُ لِمَنْ لَمْ يُحْسِنْ الْعَرَبِيَّةَ . اهـ .
    وفي فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة :
    لا تجوز الصلاة بغير اللغة العربية مع القدرة عليها ، فيلزم المسلم أن يتعلم باللغة العربية مِن الدِّين ما لا يسعه جهله ، ومنه : تَعَلّم سورة الفاتحة والتشهد والتسميع والتحميد والتسبيح في الركوع والسجود ، ورب اغفر لي بين السجدتين والتسليم .
    أما العاجز عن اللغة العربية فعليه أن يأتي بما ذُكِر بِلُغته إلاّ الفاتحة ، فإنها لا تصح قراءتها بغير العربية ، وهكذا غيرها من القرآن ، وعليه أن يأتي بمكانها بالتسبيح والتحميد والتهليل والتكبير لحديث عبد الله بن أبي أوفى رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إني لا أستطيع أن آخذ من القرآن شيئا فَعَلِّمْنِي ما يُجْزِئني منه ، فقال: قل سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله، والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم . الحديث . رواه أحمد وأبو داود والنسائي وصححه ابن حبان والدارقطني والحاكم ، لقول الله سبحانه وتعالى: (فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ) ، وقول النبي صلى الله عليه وسلم : (إذا أمرتكم بأمْرٍ فأتُوا منه ما استطعتم). إلى أن يتعلم اللغة العربية، وعليه أن يبادر بذلك . اهـ .

    وهنا :
    هل تجوز ترجمة الأذكار إلى اللغة الإنجيليزية
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=96739

    هل تصِح صلاة الكبيرة التي لا تُحسِن القراءة بعد الاستفتاح وإنما تسبّح الله وتحمده ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=78750



    والله تعالى أعلم .
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 07-18-16 الساعة 2:42 AM
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    14 - 8 - 2005
    الدولة
    مسلم من بلاد الاسلام
    المشاركات
    19
    جزاك الله خيرا

    وفقك اله لخدمه هذا الدين

    تقبل احترامي
    ابولاشين

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •