النتائج 1 إلى 13 من 13
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678

    ثِياب الرّياء والزّور

    ...


    قاتَلَ الله الـتَّصَنُّع ما أسْرَع افْتِضَاحه
    ما يَلْبَث أن يُهْتَك سِتْره
    فكما تُظْهِر فَلَتات اللِّسَان مَخْبُوء الْجَنَان
    كذلك يَغْلِب الطّبْعَ التَّطَبُّع
    فَيَنْكَشِف رَقيق سِتْرِه
    وتَبدُو حَقائق أمْرِه

    فَثَوبُ الرياء رَقيق شفّاف يَشِفّ عما تحته !

    يقول أبو ذؤيب :

    [poem=font="Traditional Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/17.gif" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    ثَوْبُ الرِّياء يَشِفُّ عَّما تَحْتَهُ = فَإذا التَحَفْتَ بهِ فإنّك عَارِي
    والهُوْنُ فِي ظِلِّ الهْوَيْنَا كَامِنٌ = وَجَلالَةُ الأخْطارِ في الأخْطَارِ[/poem]

    والـتَّصَنُّع بِضاعةٌ جَاهِليّة !

    كان الرجل في الجاهلية يَلبس ثوبين إذا كان رأسًا في الناس !
    وكان أهل الـتَّصَنّع _ آنذاك _ يَتَزَيّنون بما ليس فيهم
    فَيَتَصَنّع _ أحدهم _ بأكْمَامٍ إضافية ! فيبدو كأنه يَلبس ثوبين حتى يُحْسَب من أهل الشَّرف والسِّيادة !

    أفٍّ لتلك الأنفس التي رَضيت من الشَّرَف بـ " أطْراف أكْمَام" !
    والتي تَصَنّعت بالزُّور لِتُمْدَح بما ليست مِن أهله أو بما لم تنله ولن تنله !
    نُفُوس مَريضة تَزَيّنَتْ بما شَانَهَا
    إذ ليس السُّمُوّ إلى العَلياء مِن شِأنِهَا !
    تَمَسَّكَتْ بأهْدَاب وتَبِعَتْ سَرَاب

    فَكَانَتْ كأصَمِّ الكِلاب ! نَبَح لما رأى الكِلاب تَتَثَاءب !


    وهذا الْمَرَض قد جاء دِيننا بِعلاجَه ..
    جاء ذَمّ الْمُتَشَبِّع بما لَم يُعْطَ ..
    وجاء النهي عن الـتَّشَبُّع بما ليس في الإنسان أو أن يكذب بأنّ " لَهُ .. وَعِنْدَه"

    وشَبَّـه النبي صلى الله عليه وسلم فاعِل ذلك بـ " لابِس ثَوبي زُور " .

    فَهو : مُتَصَنِّع - مُتَبَاهٍ - في نَفْسِه مُتَعَاظِم .

    وحذَّر النبي صلى الله عليه وسلم من أن يَتَعاظَم الإنسان في نفسه ، أو يَختال في مِشْيَتِه ، فقال عليه الصلاة والسلام : مَن تَعَظَّمَ في نفسه أو اخْتَال في مِشْيَته لقي الله وهو عليه غضبان . رواه الإمام أحمد والبخاري في الأدب المفرد وغيرهما .

    قال الصنعاني : أي مَن عَظَّمَ نَفْسَه إما باعتقاد أنه يَستحق مِن التعظيم فوق ما يَستحقه غيره ممن لا يعلم استحقاقه الإهانة .
    ويُحْتَمل هنا أن تَعَاظَم بمعنى تَعَظّم - مُشَدَّدَة - أي : اعتقد في نفسه أنه عَظيم
    . اهـ .

    ومَتى تَعاظَم الإنسان في نفسه تَرَفَّع على غيره ، وهذه شُعْبَة مِن الْكِبْر .
    إذ الْكِبْر يَدور على أمْرَين :
    الأول : دَفْع الْحَقّ ورَدّه .
    والثاني : ازدراء الناس واحتقارهم .

    وهَذَان نَاتِجان عن تَعاظُم النفس ..

    وقد سُئل النبي صلى الله عليه وسلم : ما الكِبْر ؟ قال : سَفَه الْحَقّ ، وغَمْص الناس . رواه الإمام أحمد والبخاري في الأدب المفرد .

    وفي حديث ابن مسعود : الكِبْر بَطَر الحق وغَمْط الناس . رواه مسلم .
    وفي رواية لأحمد : الكِبْر مَن سَفِهَ الْحَقّ وازْدَرى الناس . رواه الإمام أحمد .
    قال النووي : أما بَطَر الحق فهو دَفْعُه وإنكاره تَرَفُّعًا وتَجَبُّرًا .
    وقال ابن الأثير : " وغمص الناس " أي احْتَقَرَهم ولم يَرَهم شيئا .
    وقال السِّنْدي : " سَفَه الحقّ " أي يَرى الحقّ سَفَها وباطِلا ، فلا يَقْبَله ، ويَتَعَظّم عنه . اهـ.

    وقد تَعَوّذ الصَّالِحُون مِن تَعَاظُم ذَواتهم في نُفوسهم

    قال عتبة بن غزوان : أعُوذ بالله أن أكون في نَفْسِي عَظيما ، وعِند الله صَغيرا . رواه مسلم

    فالـتَّعاظُم مِن طَبْعِ إبليس !

    قال عليه الصلاة والسلام : لا تَقُل تَعِسَ الشيطان ، فإنك إذا قُلْتَ تَعِس الشيطان تَعَاظَم حتى يكون مثل البيت ، ويقول : بِقُوّتي صَرَعْتُه ! وإذا قُلْتَ بِسم الله تَصَاغَر حتى يصير مثل الذباب . رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي في الكبرى .

    ويَكفي في قُبِح الـتَّعَاظُم أنه مِن طَبْع إبليس !
    وأن إبليس أُخْرِج من الجنة بسبب ما عِنْدَه مِن الكِبْر .


    (قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ)

    فاللهم إني أعُوذ بالله أن أكون في نَفْسِي عَظيما ، وعِندك صَغيرا .

    الاثنين 3/4/1427 هـ
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    16 - 6 - 2003
    المشاركات
    7,258

    نعوذ بالله من الكِبر ..

    وبارك الله فيكم شيخنا الفاضل
    ونفع بكم وبعلمكم
    وزادكم من فضله العظيم ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    12 - 6 - 2005
    الدولة
    سلطنة عمان
    المشاركات
    6,515
    نعوذ بالله من الكبر
    ونعوذ بالله من الريا

    شيخنا الحبيب/ عبدالرحمن حفظكم الله تعالـى
    بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا
    واثابكم الله تعالى على هذا الموضوع المهم
    ونسأل الله السـلامة والعافيـة..
    آمين

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    27 - 11 - 2005
    المشاركات
    15
    شيخنا الفاضل...

    جزاك الله اعلى الجنان

    اللهم وطهر قلوبنا من الامراض

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    26 - 8 - 2002
    المشاركات
    14,113

    جزاك الله خيراً فضيلة الشيخ عبد الرحمن

    تصوير دقيق لداء الرياء والكبر .

    وغنى وتنوع في المادة التي تشرح هاتين الصفتين .

    وعلاج لما يعتري النفوس من أمراض تحول بينها وبين السمو والرفعة إلى عالم

    الإنسان ، ورضى الرحمن .


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    21 - 5 - 2005
    الدولة
    جميع بلاد المسلمين
    المشاركات
    3,116

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    3 - 4 - 2006
    المشاركات
    124
    [align=center]السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،

    جعل الله كتابكم في عليين شيخنا الكريم..حفظكم الله ونفع بعلمكم..

    ونعوذ بالله ان نشرك به شيئا نعلمه ونستغفره لما لا نعلمه..


    والله إنه لمن أشد الأشياء التي تقهر النفوس وتحبطها..الرياء والنفاق والإخلاص لله..حتى اننا لا ندري هل نحن على صدق مع الله ام لا..فنسأل الله العفو والعافية برحمته آمين..فعلا يا شيخ موضوع مخيف جدا..لأنه اصاب بسهمه القلوب..نستغفر الله ونتوب إليه..[/align]
    [align=center][/align]

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678

    بارك الله في الجميع

    ..

    الأخوات الفاضلات :


    زوجة مجاهد

    و

    الأميرة


    و

    عائشة

    و

    مسلمة


    جزاكن ربي خيرا .. ووفقكنّ لكل خير


    أما الإخلاص فهو أشد الأشياء مُعاناة ..

    وقال سفيان الثوري : ما عالجت شيئا أشد على من نيتي ؛ لأنها تَنَقَلّب عَليّ .

    وعن يوسف بن أسباط قال : تخليص النية من فسادها أشدّ على العاملين مِن طول الاجتهاد
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678

    الأحبة الأفاضل :

    ..

    نبيل الخير

    و


    السوادي

    جزاكما ربي خيرا

    وشكر سعيَكما


    وحفظكما من كل سوء ومكروه
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,069
    الرسالة الأصلية كتبت بواسطة نبيل الخير
    نعوذ بالله من الكبر
    ونعوذ بالله من الريا

    شيخنا الحبيب/ عبدالرحمن حفظكم الله تعالـى
    بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا
    واثابكم الله تعالى على هذا الموضوع المهم
    ونسأل الله السـلامة والعافيـة..
    آمين
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    11 - 3 - 2003
    المشاركات
    773

    Thumbs up أعُوذ بالله أن أكون في نَفْسِي عَظيما ، وعِند الله صَغيرا




    ووفقك الله لكل خير شيخنا الفاضل



  12. #12
    تاريخ التسجيل
    10 - 10 - 2003
    المشاركات
    1,577
    جزاكم الله خيرا شيخنا الفاضل


    أصلح الله قلبي و قلوب جميع المسلمين و رزقنا الاخلاص فلسان حالي يقول :

    و غير ذي تقى يأمر الناس بالتقى طبيب يداوي الناس و الطبيب عليل

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    9 - 3 - 2006
    المشاركات
    400
    لله درك يا شيخنا واسال الكريم المنان ان يمن علينا و عليك بشهادة في سبيل
    اللهم امين

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •