النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: لا آجـركِ الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,297

    لا آجـركِ الله

    في أعظم وأطهر بقعة
    في البلد الحرام ، وفي المسجد الحرام ، وقبيل صلاة الجمعة رفعت رأسي لأنظر أمامي فإذا بي أُفاجأ بامرأة تتخطّى رقاب المُصلّين ! في مكان مُزدحم بالرجال ، لِتصِل إلى مُصلّى النساء .
    دُهشت ، ولكني أمام أمرين أحلاهما مُـرّ :
    إما السكوت عن هذا المنكر
    أو الإنكار ، ووقوع اللغط – ربما – ورجوعها من حيث أتت لتتخطى الرقاب مرّة أخرى
    إذ هي قد قطعت شوطا باتجاه مُصلّى النساء .

    وحينها تذكرت إنكار النبي صلى الله عليه وسلم على من تخطّى الرقاب
    فقَطَعَ رسول الله صلى الله عليه وسلم خطبته وهو يخطب ثم قال لمن تخطّى الرقاب :
    اجلس فقد آذيت وآنيت . رواه الإمام أحمد وأبو داود .
    هذا وهو رجل يتخطى رقاب الرجال .

    وتذكّرت إنكار عائشة رضي الله عنها على النساء .

    فقد روى البخاري عن ابن جريج قال : أخبرني عطاء إذ منع ابن هشام النساء الطواف مع الرجال . قال : كيف تَمنعهن وقد طاف نساء النبي صلى الله عليه وسلم مع الرجال ؟
    قلت : أبعد الحجاب أو قبل ؟
    قال : إي لعمري . لقد أدركته بعد الحجاب .
    قلت : كيف يخالطن الرجال ؟
    قال : لم يكن يخالطن ، كانت عائشة رضي الله عنها تطوف حَجْرة من الرجال لا تخالطهم ، فقالت امرأة : انطلقي نستلم يا أم المؤمنين قالت : عنكِ ، وأَبَتْ .
    ومعنى ( حَجْرَة ) أي ناحية . يعني أنـها لا تُـزاحم الرجال في الطواف .
    ومعنى " أبَتْ " : أي رفضت وامتنعت أن تُزاحم الرجال لِتستلم الحجر أو الركن .

    ولما دخلت مولاة لعائشة عليها فقالت لها : يا أم المؤمنين طفت بالبيت سبعا واستلمت الركن مرتين أو ثلاثا ، فقالت لها عائشة رضي الله عنها : لا آجرك الله . لا آجــرك الله . تدافعين الرجال ؟ ألا كبّرتِ ومررتِ . رواه الشافعي والبيهقي .

    إن مسؤولية المرأة في الاحتساب والإنكار لا تقل عن مسؤولية الرجل
    وعلى المرأة أن تُنكر – على الأقل – في مجالها ، وبين بنات جنسها .

    ولذا لما رأت عائشة رضي الله عنها على امرأة بُرْداً فيه تصليب ، فقالت : اطرحيه اطرحيه ، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا رأى نحو هذا قضبه . رواه الإمام أحمد . ومعنى قَضَبَه : أي قطعه .

    وكانت نساء الصحابة يَقُمْنَ بالاحتساب والإنكار حتى على الأمراء ، فلم يقف إنكار نساء الصحابة على بنات جنسهنّ ، فقد أنكرت أم الدرداء على عبد الملك بن مروان .
    روى الإمام مسلم عن زيد بن أسلم أن عبد الملك بن مروان بعث إلى أم الدرداء بأنجاد من عنده ، فلما أن كان ذات ليلة قام عبد الملك من الليل ، فدعا خادمه ، فكأنه أبطأ عليه ، فَلَعَنَهُ ، فلما أصبح قالت له أم الدرداء : سمعتك الليلة لَعَنْتَ خادمك حين دعوته ، سمعت أبا الدرداء يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا يكون اللعانـون شفعاء ولا شهداء يوم القيامة .
    والأنجاد : هو متاعُ البيت الذي يزيّنُه .

    وقد تتعذّر بعض النساء في ترك الإنكار بأن لديها تقصير

    قال سعيد بن جبير : لو كان المرء لا يأمر بالمعروف ولا ينهى عـن المنكر حتى لا يكون فيه شيء ما أمر أحد بمعروف ، ولا نَهى عن منكر .
    وقال الحسن البصري لمُطرِّف بن عبد الله : عِظ أصحابك ، فقال : إني أخاف أن أقول ما لا أفعل ، قال : يرحمك الله ! وأيُّنا يفعل ما يقول ؟ ودّ الشيطان أنه قد ظفِرَ بـهذا فلم يأمر أحد بمعروف ، ولم يَنْهَ عن منكر .
    ولو لم يعظِ الناس مَنْ هو مذنبُ *** فَمَنْ يعظ العاصين بعد محمدِ
    ( صلى الله عليه وسلم )

    أو تقول إنه لا يُقبل منها
    وقد سُئل سفيان الثوري – رحمه الله – : أيأمر الرجل مَنْ يَعلم أنه لا يَقبل منه ؟
    فقال : نعم ، ليكون ذلك معذرة له عند الله تعالى .

    وثمّـة مواطن ومواضع وأحوال يحسن أن تُكر فيها المرأة المُنكر قبل أن يُنكره الرجال
    وثمـة مواضع لا يطّلع الرجال فيها على المنكرات ، وإنما تطّلع فيها النساء على المنكرات فيتعيّن فيها الإنكار على النساء .


    أخيراً :
    أنا لا أشك أن تلك المرأة التي زاحمت الرجال وتخطّت رقابهم أنها إنما أتت تُريد الأجر
    وأن تلك الأخرى التي أتت بأطفالها فبالُوا في المسجد الحرام إنما جاءت رغبة في الأجر
    وأن تلك التي أتت بصبيانها فصاحوا وضجوا بالصُّراخ وأشغلوا المصلين والمُصلِّيَات أنها كانت تريد الأجر
    وتلك التي حضرت إلى صلاة التراويح بصحبة السائق
    أو جاءت وهي مُتعطّرة إلى بيت من بيوت الله
    أنهن أتين طلباً للأجر

    فكلهن حضرن يُرِدن الأجر ، ولكن الأمر كما قال ابن مسعود رضي الله عنه : كم من مريد للخير لن يصيبه .


    ومثل تلك النّسوة لو قيل لهن : لا آجركن الله . لغضبن وانتصرن لأنفسهن .

    وهن بحاجة إلى سماع تلك الكلمة من بنات جنسهن .

    والله يتولّى السرائر ويتولاكم ويرعاكم .

    أخوكــم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 8 - 2002
    المشاركات
    2
    بارك الله فيك على حسن الموضوع ,

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,440
    إن مسؤولية المرأة في الاحتساب والإنكار لا تقل عن مسؤولية الرجل
    وعلى المرأة أن تُنكر – على الأقل – في مجالها ، وبين بنات جنسها .
    بارك الله فيك يا شيخ ..
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,297
    بارك الله فيكما أخويّ الكريمين :

    الخطر القادم

    مســك

    وشكر سعيكما

    وبارك فيكما

    ورفع قَدْرَكما


    أخوكم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064
    هـــــــذا من الجــهل والله...امرأة تتخطّى رقاب المُصلّين ! في مكان مُزدحم بالرجال ، لِتصِل إلى مُصلّى النساء .


    بـــــــــــارك الله فيك ياشيخ عبدالرحمن....

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    10 - 5 - 2002
    المشاركات
    945
    آه يا شيخ عبدالرحمن ....

    لقد نكأت جرحاً....

    هذا منظر....

    ومنظرٌ آخر لإمرأةٍ أخرى أتت للحرم فاستقبلت مقام إبراهيم وجعلت الكعبة على يسارها للتصلي،فكيف تنكر عليها؟؟أنكرنا باللسان حتى أتى أحد الشباب فدفعها بكتفه دفعة قوية هوت بعيداً عن مكانها؟؟

    وغيرها.........

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    29 - 7 - 2002
    الدولة
    منتديات مشكاة
    المشاركات
    476
    جزاك الله خير وجعلها في موازين حسناتك


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,297
    الأخــوة الكــرام

    ولد السيح

    وليد العلي

    مندوب مشكاة


    حياكم الله وبياكم

    وبالخيرات جازاكم

    وجعل الجنة مثواكم


    هذه صور متكررة ، نشاهدها ربما بين حين وآخر
    ولعل في إنكار النساء أحياناً إنقاذ للموقف ، وبعد عن الحرج
    إذ المرأة يُمكن أن تُمسك بالمرأة ، أما الرجل فلا يُمكنه ذلك
    فيقع في الحرج

    والله المستعان

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    12 - 6 - 2005
    الدولة
    سلطنة عمان
    المشاركات
    6,509
    [align=center]
    بــارك الله فيك شيخنا الفاضــل/ عبدالرحمـن..

    وجزى الله خيــر الأخوة..

    موضوع قديـم ولكنه قيم فأحببت أن أشارك فيــه، وقد تذكرت شيء قبل سنـوات ذهبنا للحـج، وفي الحـرم أتت امرأة تسأل أختــي وهو سؤال خاص للنسـاء.

    أختـي لا تعرف الجـواب، فقالت هذه المرأة أسألي أخـوانك، أختي استحت أن تسألنا، وعندما عدنا إلى بلادنـا أخبرت أختي زوجتة أخـي..ثم زوجة أخي أخبرت أخـي.

    وكانت المسألة نعرف حكمهـا ولكن تلك المـرأة لم تجد الإجابـة، لهذا نصيحـة من أخـوكم المقصـر للأخوات والأخوة الله الله فـي التفقـه في أمـور الديــن، وطلـب العلــم..

    قال صلى الله عليه وسلم : يا أيها النـاس!! إنمـا العلم بالتعلم، والفقـه بالتفقـه، ومن يرد الله بـه خيـراً يفقهه في الديـن، و ( إنما يخشـى الله من عباده العلمــاء ) حديث حسن لغيره. 67 صحيح الترغيب والترهيـب.

    وقال صلى الله عليـه وسلم (الدنيـا ملعونـة، ملعون ما فيـها، إلا ذكـر الله وما والاه، وعالمـاً ومتعلمـاً ) حديث حسن. صحيح الترغيب والترهيب.

    وكيف نأمر بالمعروف وننهى عن المنكـر ونحن لا نعلم ما هو المنكر وما هو المعـروف، ولا يتم هذا إلا بالتعلــم تحت يد أهل العلم..

    والله الموفــق..[/align]

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    3 - 6 - 2008
    المشاركات
    129
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيك ياشيخ عبدالرحمن السحيم وأشهد الله على حبك

    وقد يكون الموضوع طرح قديما ولكنه متجدد

    وتتكرر أحداثه

    أحببت أن يظهر الموضوع مرة أخرى كي يستفيد الأخوة والأخوات


    جعله الله في موازين حسناتك
    يمنع وضع روابط لمنتديات غير المشكاة بارك الله فيك
    الإدارة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •