صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 16
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,619

    من سير الصالحات [4] (الفقيهة العالمة العابدة المليحة الجميلة) !


    كنت كتبت في سير الصالحات ثلاث حلقات تحت عنوان : من سير الصالحات ( صابرات ... محتسبات ) ثم توقفت حتى جاءني طلب ممن لا يُـردّ له طلب ، بمتابعة الكتابة في هذا الموضوع ، فأجبتُ نزولاً عند رغبته .

    وإنما أبرزت العنوان بما بين القوسين لفائدة لطيفة
    أولاً : لم آتِ به من عند نفسي ، بل سُبقت به ، كما سيأتي .
    ثانياً : أنه لا تعارض بين الفقه والعلم والعبادة وبين الحُسن والجمال

    والمُلاحظ أن أكثر الفتيات غروراً أكثرهن جمالاً !!!
    وما علمن أنهن ربما سُلبن ذلك الجمال في غمضة عين بحريق ونحوه
    ثم إن من شكر واهب ذلك الجمال أن لا يُترفّع على عباد الله بسببه
    فليس للإنسان يـدٌ في صنع ذلك الجمال أو تصويره وإبداعه
    (هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاء لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )

    ولنأخذ طرفاً من سيرة تلك العابدة

    هي هجيمة الوصّابية الحميرية زوجة أبي الدرداء رضي الله عنه .
    قال عنها ابن القيسراني :
    كانت فقيهة عالمة عابدة مليحة جميلة ، واسعة العلم ، وافرة العقل . روت الكثير عن أبي الدرداء .

    وقال عنها الذهبي :
    السيدة العالمة الفقيهة : هجيمة ، وقيل جهيمة الأوصابية الحميرية الدمشقية ، وهي أم الدرداء الصغرى .
    روت علماً جمّـاً عن زوجها أبي الدرداء ، وعن وكعب ابن عاصم الأشعري ، وعائشة ، وأبي هريرة ، وطائفة ، وعرضت القرآن وهي صغيرة على أبي الدرداء ، وطال عمرها واشتهرت بالعلم والعمل والزهد .
    قال أبو مسهر الغساني : أم الدرداء هي هجيمة بنت حيي الوصابية ، وأم الدرداء الكبرى هي خيرة بنت أبي حدرد لها صحبة .

    وكان لها جَـمال وحُسـن .

    وكانت أم الدرداء يتيمة في حجر أبي الدرداء تختلف معه في برنس تصلي في صفوف الرجال ، وتجلس في حلق القرّاء تَعَـلَّم القرآن ، حتى قال لها أبو الدرداء يوما : الحقي بصفوف النساء .

    وحَدّثتْ أنها قالت لأبي الدرداء عند الموت :
    إنك خَطَبْتَنِي إلى أبَوَيّ في الدنيا فأنكَحُوك ، وأنا أخطِبك إلى نفسِك في الآخرة . قال : فلا تَنْكِحِي بَعدي . فخَطَبَها مُعاوية فأخْبَرَته بالذي كان ، فقال : عليك بالصيام . رواه ابن عساكر في " تاريخ دمشق " .
    وفي رواية له : أنها قالت : اللهم إن أبا الدرداء خَطَبَنِي فتَزَوّجَنِي في الدنيا ، اللهم فأنا أخطِبه إليك ، فأسألك أن تُزَوّجْنِيه في الجنة . فقال لها أبو الدرداء : فإن أردْتِ ذلك فكُنْتُ أنا الأول فلا تَتَزَوّجي بعدي . فَمَات أبو الدرداء ، وكان لها جَمَال وحُسْن ، فَخَطَبها معاوية ، فقالت : لا والله لا أتَزَوّج زَوْجًا في الدنيا حتى أتزَوّج أبا الدرداء إن شاء الله في الْجَنّة .

    قالت أم الدرداء : قال لي أبو الدرداء : لا تسألي أحداً شيئا ، فقلت : إن احتَجْت قال : تتبعي الحصّادين فانظري ما يسقط منهم فَخُذِيه فاخْبُطِيه ثم اطْحَنِيه وكُـلِـيه .

    قال عون بن عبد الله : كُـنا نأتي أم الدرداء فنذكر الله عندها .

    وقال مكحول : كانت أم الدرداء فقيهة .

    ومن فقهها :
    أنها كانت تقول : إن أحدهم يقول اللهم ارزقني ، وقد علم أن الله لا يمطر عليه ذهبا ولا دراهم ، وإنما يرزق بعضهم من بعض ، فمن أُعطي شيئا فليقبل ، فإن كان غنياً فليضعه في ذي الحاجة ، وإن كان فقيرا فليستعن به .

    ومما يدلّ على فضلها وسعة علمها أن عبد الملك بن مروان كان كثيرا ما يجلس إليها في مؤخر المسجد بدمشق .

    هكذا فلتكن النساء

    فلو كان النساء كمثل هذي لفضلت النساء على الرجال
    وما التأنيث لاسم الشمس عيب ولا التذكير فخر للهلال

    رحــم الله أم الدرداء برحمته الواسعة .


    أخواتي الفاضلات : كُنت طرحت سابقا سلسلة ( من سير الصالحات ) وكانت الحلقات الثلاث الأولى عن الصبر

    ولا أتذكر الآن هل سبق طرحها في المشكاة أو لا ؟

    فإن كان سبق طرحها فالحمد لله

    وإلا أعدت طرحها

    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 08-05-20 الساعة 5:39 AM
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,528
    جــزاك الله خيــراً يا شيخ عبــدالرحمــن
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,619

    وإيــــــــــــــــــــــــاك

    [glint][align=center]

    وبارك الله فيك

    وأحسن إليك

    [/align]
    [/glint]
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    22 - 7 - 2003
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    675

    بارك الله فيك شيخنا الفاضل وأجزل الله لك الأجر والمثوبة

    .
    الجهاد اليوم هو خيار الأمة الوحيد فالعدو اليوم أصبح يحتل بلاد المسلمين بلداً بلداً كما قال الله تعالى من قبل : (ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا ..)
    فلم يعد للمسلمين اليوم خيار إلا الجهاد ولغة السلاح ..

    قلي بربك : عدوٌ غازٍ, أحتل والديار ، وهتك الأعراض ، ويتم الأطفال ، ورمل النساء ، وبدأ في ضرب الإسلام في كل وادٍ, أو بعد هذا نشك في أن الحل الوحيد للتفاهم معه هو لغة القوة والرد بالمثل؟

    فالحديد لا يفله إلا الحديد , والقوة لا يقابلها إلا القوة..

    (.....فرحين بما ءاتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقو بهم ....)
    إليك اللهم نمد أكف الضراعة أن تجعلنا منهم ، وأن لا تحيد بنا عند قيام الساعة عنهم , وأن ترزقنا من فضلك شهادة ترضيك عنا ، وغفرا للذنب الذي أثقل الظهر وعنا , وقبولا لنفوسنا إذ عرضناها لك تفضلا منك ومنا ، وحاشا كرمك ان نؤوب بالخيبة مما رجونا واملنا ، وأنت ارحم الراحمين .


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    20 - 4 - 2003
    الدولة
    Melbourne Australia
    المشاركات
    587

    Re: بارك الله فيك شيخنا الفاضل وأجزل الله لك الأجر والمثوبة

    الرسالة الأصلية كتبت بواسطة خادمة القرآن
    .
    هداني واياكم الرحمن لما فيه الخير والصواب

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    31 - 8 - 2003
    المشاركات
    1,465

    اثابكم الله وبارك فيكم ورحم والديكم00000000

    جزاكم الله خيرا
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته0
    [FLASH=http://www.geocities.com/alfahad_n/SFL.swf]WIDTH=400 HEIGHT=350[/FLASH]

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    13 - 1 - 2003
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    7,083

    بوركت وبورك مسعاك شيخنا الفاضل

    موضوع قيم .. لا حرمك الله أجره ..

    وأعانك الله على نشر الخير والدعوة إليه سبحانه .



    ونحن في انتظار الحلقة الثانية من هذه السلسلة المباركــــــــــــة ..
    [align=center][/align]

    [align=center][/align]
    [align=center][/align]



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    30 - 4 - 2003
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    10,546

    بارك الله فيك يا شيخ عبد الرحمن

    فلو كان النساء كمثل هذي لفضلت النساء على الرجال
    وما التأنيث لاسم الشمس عيب ولا التذكير فخر للهلال



    أين المتأملون ؟؟

    اقتباس
    من احترام النفس واحترام ذوق من تجالسين [اللباس الساتر] فلنجعلها انطلاقة في تصحيح المفاهيم، واعلمي أن سِترك في لباسك واجب عليك وحَقٌ لِمَن يراكِ

    هل أفتى أحد كِبار العلماء بأنَّ عورة المرأة أمام المرأة مِن السُّرة إلى الركبة؟

    ما حكم إظهار الكتفين وأعلى العضد

    ما حكم لبس الفستان دون أكمام ؟

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    9 - 10 - 2003
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    21

    جزاك الله خير وجزاك الله الجنان

    نداء لمن تبحث عن القدوه فاليك هذا النموذج الرائع ام الدرداء الصغرى.
    لوتكرمت يا شيخ هل تفضلت على بمرجع لرجع اليه للقراءه عن الصحبيات..
    وجزاك الله خيراااااااااااااااااا
    ولو أن الي في كل منبت شعرة
    لسانا يبث الشكر كنت مقصراً

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,619

    الأخوات الفاضلات الكريمات

    [align=center].

    بارك الله فيكن

    وأحسن إليكن

    وشكر سعيكن

    وأصلح بالكنّ
    [/align]
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    4 - 1 - 2003
    الدولة
    نجد
    المشاركات
    986
    جزاكم الله كل خير يا شيخنا الفاضل .

    ونفع الله بكم ، وأحسن إليكم .



    ---------

    بانتظار بقية السلسلة .
    [align=center][/align]



    . . . .

    إن كنت قد مررت بهذه العبارات و أنت منزعج مني .
    أو كنت قد ضايقتك أو آلمتك أو جرحتك .
    فأعلم أنه في نفس هذه اللحظه قد أكون مغمورة في قماشة بيضاء تحت التراب .
    فاتمنى أن تصفح عن مخلوق قد انتهى بلاحول ولا قوة .
    يتمنى كلمة واحدة فقط ستكون له أثمن من هذه الدنيا وما فيها .
    فقط قل : ( اللهم سامحها وأغفر لها . )

    . . . .


    كلمات أعجبتني ، فأقتبستها ..


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    16 - 4 - 2004
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    711
    [c][/c]


    جزاك الله كل خير شيخنا الفاضل وزادك علمآ ونفع بك واسكنك الجنه.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,619

    الفاضلات :

    صانعة المآثر

    و

    أم وعد


    بارك الله فيكن

    وأحسن إليكن

    ونفع بكن
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    7 - 5 - 2003
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    381
    فضيلة الشيخ عبدالرحمن السحيم


    جزاك الله خيرا على إتحافنا بمثل هذه السير الرائعة في زمن نفتقر فيه للقدوة الصالحة


    وفقك الله لما فيه الخير لأمتنا الإسلامية





    أختك في الله


    عاشقة الإسلام
    اللهم آت نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها

    اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا على دينك

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,619

    وجزاك الله خير الجزاء وأوفاه وأوفره

    ...

    [c]ووفقك الله لما يُحب ويرضى ..[/c]
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •