النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22 - 4 - 2003
    المشاركات
    4,994

    هل يجوز تقبيل الأخت في وجنتيها أو جبهتها ؟

    السلام عليكم
    س:هل يجوز تقبيل الأخت في وجنتيها أو جبهتها مع العلم أن الأخت فتاة شابة في مقتبل العمر
    حيث قرأت في موقع سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله ما يلي:"لا بأس أن تقبل أختك وتقبلك، وهكذا جميع محارمك كعمتك وخالتك وزوجة أبيك وأمك وبنت أخيك تقبلها مع الخد أو مع الأنف أو جبهتها أو رأسها إن كانت كبيرة، فالنبي صلى الله عليه وسلم كان يقبل فاطمة إذا دخلت عليه أو دخل عليها يأخذ بيدها عليه الصلاة والسلام، والصديق أبو بكر رضي الله عنه لما دخل على ابنته عائشة وهي مريضة قبلها مع خدها."
    وسمعت من أحد الأخوة أنه روى عن الإمام أحمد عدم جواز تقبيل الأخت في وجنتيها .
    فأرجو من فضيلتكم التفصيل وإن كان ما نسب للإمام أحمد صحيحا فما الدليل على قوله وكيف نوفق بينه وبين قول سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز؟
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    22 - 4 - 2003
    المشاركات
    4,994

    جواب الشيخ عبد الرحمن السحيم

    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    الذي يقول به الشيخ ابن باز رحمه الله غير الذي نهى عنه الإمام أحمد رحم الله الجميع .
    وذلك أن التقبيل في الخد إما أن يكون بإلصاق الخد بالخد ، فهذا الذي يقول به الشيخ ابن باز .
    وأما وضع الشفتين على الخدّ ، فهذا الذي نهى عنه الإمام أحمد . وهو منهي عنه من باب سدّ الذرائع .

    وحَمَل العلماء جوابه صلى الله عليه وسلم للسائل على ذلك ، فقد سُئل النبي صلى الله عليه وسلم : الرَّجُلُ مِنَّا يَلْقَى أَخَاهُ أَوْ صَدِيقَهُ أَيَنْحَنِي لَهُ؟ قَالَ : لا . قَالَ : أَفَيَلْتَزِمُهُ وَيُقَبِّلُهُ ؟ قَالَ : لا . قَالَ : أَفَيَأْخُذُ بِيَدِهِ وَيُصَافِحُهُ ؟ قَالَ : نَعَمْ . رواه الإمام أحمد والترمذي ، وقال : حَدِيثٌ حَسَن .

    ويجوز تقبيل الصغير بهذه الطريقة ، وكذلك تقبيل الزوجة .

    قال الفقيه أبو الليث في (شرح الجامع الصغير) :
    القُبلة على خمسة أوجه :
    قُبلة تحية ، وقُبلة شفقة ، وقُبلة رحمة ، وقُبلة شهوة ، وقُبلة مودة .فأما قُبلة التحية ، فكالمؤمنَيْن يُقبِّل بعضهما بعضا على اليد .
    وقُبلة الشفقة ، قُبلة الولد لوالده أو لوالدته .
    وقُبلة الرحمة ، قُبلة الوالد لولده والوالدة لولدها على الخد .
    وقُبلة الشهوة ، قُبلة الزوج لزوجته على الفم .
    وقُبلة المودة ، قُبلة الأخ والأخت على الخد .

    وسبق :
    هل للرجل تقبيل الرَّجل إذا أحبه في الله ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=72776

    والله تعالى أعلم .
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •