النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22-04-2003
    المشاركات
    4,992

    استفسار عن الاستعاذة مِن النار وسؤال الله الجنة يوميا بعدد معيّـن

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    فضيلة الشيخ الكريم / عبد الرحمن – حفظك الله –
    شيخنا ..
    قرأت في كتاب الأذكار إنه كل يوم تقول 7 مرات اللهم إني أسألك الجنة
    ومثلها اللهم إني أعوذ بك من النار
    وسمعت إنه 3 تقول اللهم إني أسألك الجنة .. ومثلها اللهم إني أعوذ بك من النار
    وقرأت أيضا إنه اللهم أجرني من النار حديث غير صحيح
    فبأيهم أتمسك للأذكار الصباح والمساء
    وجزاكم الله تعالى الجنة .. وبارك لكم فيها .. وأكرمكم بنعيمها
    لامانة الادبية السؤال ليس لي انما لأحدى الأخوات وطرحته مثلما ارسلته لي
    شيخنا الجليل حفظك الله وزادك علما نافعا ونفع بك الأمة وجزاك الكريم خير جزاء واسكنك فراديس الجنان اللهم امين
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    22-04-2003
    المشاركات
    4,992

    جواب الشيخ عبد الرحمن السحيم

    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا
    وحفظك الله ورعاك .
    ووفَّقَك الله لِكُلّ خَيْر

    حديث : " ذا صليت الصبح فقل قبل أن تتكلم : اللهم أجرني من النار سبع مرات ، فإنك ان مت من يومك ذلك كتب الله لك جوارا من النار ، فإذا صليت المغرب فقل قبل ان تتكلم : اللهم أجرني من النار سبع مرات ، فإنك ان مت من ليلتك كتب الله لك جوارا من النار . رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي في الكبرى ، وضعفه الألباني والأرنؤوط .

    ويُغني عنه حديث : " ما استجار عبد من النار سبع مرات في يوم إلاّ قالت النار : يا رب إن عبدك فلانا قد استجارك مني فأجِره ، و لا يسأل الله عبد الجنة في يوم سبع مرات إلاَّ قالت الجنة : يا رب ! إن عبدك فلانا سألني فأدخله الجنة " رواه أبو يَعلى . وصححه ابن القيم والألباني .
    وهذا غير مُقيَّد بأدبار صلوات مُعيّنة ، بل هو مُطلَق في اليوم كلّه .
    ولذلك قال الشيخ الألباني : فمن أراد العمل بهذا الحديث، فليعمل به في أي ساعة من ليل أو نهار، قبل الصلاة، أو بعدها. وذلك هو محض الاتباع ، والإخلاص فيه. رزقنا الله تبارك وتعالى إياه . اهـ .

    وحديث : " مَنْ سَأَلَ اللَّهَ الْجَنَّةَ ثَلاثَ مَرَّات قَالَتْ الْجَنَّةُ : اللَّهُمَّ أَدْخِلْهُ الْجَنَّةَ ، وَمَنْ اسْتَجَارَ مِنْ النَّارِ ثَلاثَ مَرَّات قَالَتْ النَّارُ : اللَّهُمَّ أَجِرْهُ مِنْ النَّارِ " رواه الإمام أحمد والترمذي والنسائي وابن ماجه ، وصححه الألباني والأرنؤوط .

    وهذا غير مُقيَّد بأذكار الصباح ولا المساء ، بل هو مُطلَق في اليوم كلّه .

    قال الشيخ الألباني عن الحديث الأول : لقد اعتاد بعض الناس في دمشق وغيرها التسبيع المذكور في هذا الحديث جهرا وبصوت واحد عقب صلاة الفجر . وذلك مما لا أعلم له أصلا في السنة المطهرة، ولا يصلح مستندا لهم هذا الحديث لأنه مطلق ، ليس مقيدا بصلاة الفجر أولاً ، ولا بالجماعة ، ولا يجوز تقييد ما أطلقه الشارع الحكيم ، كما لا يجوز إطلاق ما قيده ، إذْ كل ذلك شرع يختص به العليم الحكيم . اهـ .

    والله تعالى أعلم .
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 06-06-15 الساعة 06:52 AM
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •