النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    1 - 12 - 2008
    الدولة
    سلطنة عمان
    المشاركات
    37

    هل يجوز للمرأة المُعتدّة أن تتطيب وتتزين وهي في منزلها ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . . .

    شيخي الفاضل حفظك الله وسلمك . . .

    احدى الأخوات تسأل/
    خالتي توفي زوجها من شهر تقريبا والآن في فترة العدة ..
    سؤالي ..
    هل يمكن لها التطيب والتزين .. في منزلها ؟ ؟ ؟
    وهل بامكانها ازالة شعر جسمها الذي في ايديها ورجليها ووجهها بمساعدة بنات اخواتها بحكم أن ليس لديها اولاد ؟ ؟ ؟

    جزاكم الله عنا كل خير . . .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,654
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا ، وحَفِظَك الله وَرَعَاك .

    يَحرُم على المرأة الْمُحِدّ أن تتزيّن ، ويَحْرُم عليها أن تتطيّب ، لِقَوْله عليه الصلاة والسلام عن المرأة الْمُحِدّ : ولا تَمَسّ طِيبًا إلاَّ إذا طَهُرَت نُبْذَة مِن قسْط أوْ أظْفَار . رواه البخاري ومسلم .

    قال ابن حجر : والنُّبْذَة : القِطْعَة ، " وتُطْلَق على الشَّيء اليَسِير .
    وقال النووي : القُسْط ، ويُقال فيه : كُسْت ، وهو والأظْفَار نَوْعان مَعْرُوفَان مِن البَخُور ولَيْسَا مِن مَقْصُود الطِّيب ، رُخِّص فِيه للمُغْتَسِلَة مِن الْحَيْض لإزَالَة الرَّائحَة الكَرِيهَة تَتْبَع بِه أثَر الدَّم لا للتَّطَيُّب . اهـ .
    ولا تأخذ من الشعر إلاّ ما أُمِرَت بأخذه ، مثل شعر العانة والإبطين ، أما ما عداه فهو مِن باب الزينة .
    ولا يجوز المرأة أن تُزيل شعر وجهها ؛ لأنه في معنى النمص .

    وسبق تفصيل أكثر هنا :
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=75489

    وسبق بيان معنى النمص وحُكمه هنا :
    http://almeshkat.net/index.php?pg=art&cat=&ref=85

    والله تعالى أعلم .
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 05-30-09 الساعة 1:09 AM
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •