السلام عليكم و رحمة الله و بركاتـه
شيخنا الفاضل عبد الرحمن حفظكم الله
هل هناك أقوال مجمعة للأئمة الأربعة عن الصوفية ؟؟ و كيف أرد على من قال بأن الأئمة الأربعة صوفيون ؟؟
وفقكم الله و سددكم للحق



الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا
وحفظك الله ورعاك .

تتابعت كلمات الأئمة الأربعة على ذم مَن تَرك الكِتاب والسنة ، وليست الصوفية مِن العِلْم في شيء ، وبضاعتهم في العِلْم مُزجاة ، ولا أدلّ على ذلك من تراجع كثير من أئمة الفِرَق عما هم فيه إلى الكِتاب والسنة وأقوال الأئمة .
وممن تراجع عن التصوّف واشْتَهر ذلك عنه : أبو حامد الغزالي .
وذَكر غير واحد عن الغزالي أنه رجع في آخر حياته إلى تلاوة كتاب الله وحفظ الأحاديث الصحيحة ، والاعتراف بأن الحق هو ما في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم .
وذَكَر بعضهم أنه مات وعلى صدره صحيح البخاري رحمه الله .

والأئمة الأربعة هم مِن أئمة أهل السنة ، وليس للصوفية فيهم نصيب !
ومن ادّعى أن الأئمة الأربعة كانوا من الصوفية فقد افترى على الأئمة ، فمن عرف سِيرهم وعَرَ أحوالهم عَرَف أنهم أبعد الناس عن أحوال الصوفية وشطحاتها وبلاياها !

وقد سبق نقل ذم الإمام أحمد لأقوال الصوفية وأحوالها ، وذم كُتُبهم ، بل ونَهى عن صُحبتهم .
وسبق نقل قول الإمام الشافعي في صُحبة الصوفية !
وذلك كله هنا :

وقد ألّف أبو عبد الرحمن السلمي كِتابا في التفسير هو " حقائق التفسير " .
قال الإمام تقي الدين ابن الصلاح في فتاويه : وَجَدْت عن الإمام أبي الحسن الواحدي المفسر رحمه الله أنه قال : صَنّف أبو عبد الرحمن السلمي حقائق التفسير ، فإن كان اعتقد أن ذلك تفسير فقد كَـفَـر .
قال الذهبي : قلت : واغوثاه واغربتاه !
وقال الذهبي عن تفسير السُّلَمي هذا : فياليته لم يؤلفه ! فنعوذ بالله من الإشارات الحلاجية ، والشطحات البسطامية ، وتَصَوّف الاتحادية . فواحزناه على غربة الإسلام والسنة . اهـ .

وهو غير أبي عبد الرحمن السلمي مُقرئ الكوفة ، فذلك سُنّي سلفي مُتقدِّم ، فإن مولده في حياة النبي صلى الله عليه وسلم .

وألّف ابن عربي الصوفي كُتبا ، ليست منِ الإسلام في شيء !

قال الإمام الذهبي في سير أعلام النبلاء : ومن أردأ تواليفه كتاب ( الفصوص ) فإن كان لا كـُـفْــر فيه فما في الدنيا كفــر!!! نسأل الله العفو والنجاة . فواغوثاه بالله ، وقد عَظَّمَه جماعة وتكلّفوا لما صَدَرَ منه ببعيد الاحتمالات . اهـ .

فهذا ما عند الصوفية ، وكيف يُفلِح قوم يَرون أن بن عربي الصوفي هو إمامهم ؟!
والحلاّج الذي قُتِل على الزندقة هو شيخهم ؟!
وغيرهم من أئمة الضلال .

وأنّى يُشبه هَدي الأئمة الأربعة وسَمتهم وأحوالهم وعِلمْهم ما عِند الصوفية ؟!

شتّان بين مُشرِّقٍ ومُغرِّب !

الصوفية تسير في طريق الإلحاد ، والأئمة الأربعة ومَن سَار بِسيرهم يسيرون في طريق السنة والنجاة .

ومن أراد معرفة حقيقة الصوفية فليقرأ :
كِتاب " مصرع التصوّف " ، أو " تنبيه الغبي إلى تكفير ابن عربي " ، تأليف : برهان الدين البقاعي ( المتوفَّى 885 هـ ) ، تحقيق وتعليق : عبد الرحمن الوكيل .

كتاب " الفكر الصوفي في ضوء الكتاب والسنة " ، تأليف : الشيخ عبد الرحمن بن عبد الخالق
ونسخة منه هنا :

وكتاب " فضائح الصوفية " ، للشيخ نفسه ، ونسخة منه هنا :

ومِن المواقع :
موقع المجهر ، وهو هنا :

وكنت كتبت مقالا بعنوان : مِنْ فظائع الصوفية ... وأقوال علماءالإسلام فيهم
وهو هنا :
http://saaid.net/Doat/assuhaim/130.htm


والله المستعان .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد