النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    31 - 7 - 2009
    الدولة
    المملكه العربيه السعوديه
    المشاركات
    4

    أدركت مع الإمام السجود في الركعة الأولى ولم أقضِ الركعة فماذا عليّ ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلآم عليكم ورحمه الله وبركـآته ..
    الى ـآ شيخـنـآ الفـآضل .. حفظكـ الله

    سؤآلي هو :
    دخلت المسجد لصلاه العشـآء فوجد المصلين في السجده الثانيه من الركعه الاولى
    فجلست معهم واكملت الصلاه وعندمـآ انتهى الامام وسلم
    قمت بالتسليم معه .
    سؤالي :
    هل ادركت الركعه الاولى بالسجود فقط .
    وهل علي شيء اي اتمام الصلاه لاني لم اقم لاداء الركعه الاولى عندمـآ قام الامام بالتسليم
    لاني ظننت اني ادركت الركعه ولا يلزمني قضـآؤهـآ .
    فمـآ الحكم جزاكم خيرآ ..


    واذا دخلت المسجد ووجدهم في الركعه الثانيه فقمت بالصلاه فتكون هي ركعتي الاولى

    فكيف اقول التشهد الاول الذي يكون في الركعه الثانيه وهم يكونون في الركعه الثالثه
    واذا جلست في الركعه الثانيه بالنسبه للمصلين
    وهم يقولون التشهد الاول فآنـآ ماذا اقول هي بالنسبه لي ركعتي الاولى ؟؟؟

    ارجوا التفصيل جزآك الله خيرآ
    فـآنـآ محتاره ولا ادري ماذا افعل اذا دخلت والامام يصلي .
    فانـآ اذهب لصلاه العشاء فقط من اجل التراويح ولا اعلم كثيرآ هذه الاحكــآم ..

    غفر الله لنــآ ولكـ ذنوبنـآ واسرآفنــآ

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا وحفظك .

    إنما تُدْرَك الركعة بإدراك الركوع ، فإذا فات الركوع فاتت الركعة .
    قال عليه الصلاة والسلام : إذا جئتم إلى الصلاة ونحن سجود فاسجدوا ولا تعدّوها شيئا ، ومن أدرك الركعة فقد أدرك الصلاة . رواه أبو داود .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية : مالِكٌ يقول في الجمعة والجماعة : إنما تُدرك بِركعة ، وكذلك إدراك الصلاة في آخر الوقت ، وكذلك إدراك الوقت كالحائض إذا طهرت والمجنون إذا أفاق قبل خروج الوقت ... ومعلوم أن قول مَن وَافق مَالِكا في الجميع أصحّ نصا وقياسا . اهـ .

    وقال علماؤنا في اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة : لا يُعتبر مَن أدرك مع الإمام التشهد الأخير من الصلاة مُدْرِكا للجماعة ، لكن له ثواب بِقَدر ما أدرك مع الإمام من الصلاة ، وإنما يعتبر مُدْرِكًا للجماعة مَن أدرك مع الإمام ركعة على الأقل ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : من أدرك ركعة من الصلاة فقد أدرك الصلاة . اهـ .

    وأما إدراك الركعة ؛ فالجمهور على أن يُدرك الإمام قبل أن يرفع من الركوع ، ولا تصحّ تكبيرة الإحرام ممن انحنى للركوع قبل إتمام تكبيرة الإحرام قائما ، إلاّ المعذور .

    قال ابن قُدامة : ومن أدرك الإمام في الركوع فقد أدرك الركوع ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : من أدرك الركوع فقد أدرك الركعة . رواه أبو داود.
    ولأنه لم يَفُته من الأركان إلا القيام ، وهو يأتي به مع تكبيرة الإحرام ، ثم يُدرك مع الإمام بقية الركعة ، وهذا إذا أدرك الإمام في طمأنينة الركوع ، أو انتهى إلى قَدْر الإجزاء مِن الركوع قبل أن يَزول الإمام عن قدر الإجزاء .
    فهذا يُعْتَد له بالركعة ، ويكون مُدْركا لها . فأما إن كان المأموم يركع والإمام يرفع لم يُجزه ؛ وعليه أن يأتي بالتكبيرة منتصبا ، فإن أتى بها بعد أن انتهى في الانحناء إلى قدر الركوع أو ببعضها ؛ لم يُجْزه .

    وقال النووي : قال الشافعي والأصحاب : إذا أدرك مسبوق الإمام راكعا وكبّر وهو قائم ثم ركع فإن وَصل المأموم إلى حد الركوع المجزئ وهو أن تبلغ راحتاه ركبتيه قبل أن يرفع الإمام عن حدّ الركوع المجزئ فقد أدرك الركعة ، وحُسِبَتْ له .
    قال صاحب البيان : ويُشترط أن يطمئن المأموم في الركوع قبل ارتفاع الإمام عن حد الركوع المجزئ . وأطلق جمهور الأصحاب المسألة ولم يتعرضوا للطمأنينة ولا بُدّ مِن اشتراطها كما ذكره صاحب البيان ، قال الرافعي : قال أصحابنا : ولا يضر ارتفاع الإمام عن أكمل الركوع إذا لم يرتفع عن القدر المجزئ .
    وهذا الذي ذكرناه مِن إدراك الركعة بإدراك الركوع هو الصواب الذي نص عليه الشافعي ، وقاله جماهير الأصحاب ، وجماهير العلماء ، وتظاهرت به الأحاديث ، وأطبق عليه الناس . اهـ .

    وهنا :
    مَن سَمِع الناس انتهوا الصلاة ، فهل يذهب إلى المسجد ليُكتب له أجر الجماعة ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?p=569608

    أيهما أفضل أن أدخل أثناء التشهد مع الجماعة الأولى أم أنتظر وأدخل جماعة ثانية ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=89066

    من أدرك التشهد الأخير ثم أٌقيمتْ جماعة أخرى فما الأفضل أن يفعل ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=41181

    مَن أدرك التشهّد الأخير لصلاة الجمعة هل ينويها جُمعة أم ظُهرا ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=97778

    هل تُدرَك الجماعة بإدارك التشهّد الأخير ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=87898

    وعلى هذا صلاتك ناقصة ، وطال الفَصْل . فيجب عليك إعادة تلك الصلاة .


    والله تعالى أعلم .
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 04-26-15 الساعة 11:27 PM
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    22 - 4 - 2003
    المشاركات
    4,995

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    سؤالكم الآخر سبقت الإجابة عن مثله
    إذا أدركت مع الإمام الركعة الثالثة هل يلزمني دعاء الاستفتاح ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=77700

    عند إدراك الركعة الثانية .. نسجد للسهو ؟؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=34346

    ولعلكم تطّلعون على الضوابط في طرح الأسئلة
    :: مهم :: قبل أن تضع سؤالاً في هذا القسم ... وحتى لا يُحذف سؤالك .
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=25480

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السحيم مشاهدة المشاركة
    التنبيه الثاني :
    أن يُوضع كل سؤال على حِدة ، بحيث لا توضع مجموعة أسئلة تحت عنوان واحد .
    لأن جمع الأسئلة يُفوّت جملة من الفوائد ، منها :
    عدم إعطاء الأسئلة حقها من الإجابة أو البسط فيما يقتضي البسط .
    عدم الإفادة منها في شريط ( مختارات الفتاوى )
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •