النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    3 - 12 - 2008
    المشاركات
    21

    هل صحيح أن (جاكرواني فرماس) ملِك الهند كان صحابي ولقي رسول الله ؟

    السلام عليكم ورحمة الله ...ماصحه هذا الموضوع وجزاك الله خيرا ونفع بعلمك وجعله في ميزان حسناتك...
    عجيبة لرجل أسلم في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبب انشقاق القمر وهو في الهند بينما كفر بذلك من كان موجودا عند رسول الله هذا ما ذكره الشيخ الزنداني حفظه الله في كتاب ( بينات الرسول ) ونصّه :
    ((مثال في العهد المكي : حادثة انشقاق القمر
    في العهد المكي طلب كفار قريش من النبي صلى الله عليه وسلم أن يريهم آية (علامة على صحة نبوته) فشق الله له القمر نصفين، وذكر القرآن الكريم ذلك وسجّله. قال تعالى: ﴿اقْتَرَبَتْ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ(1) ﴾(القمر:1) .

    فلو أن ذلك لم يحصل لتشكك المسلمون في دينهم وخرجوا منه، ولقال الكفار: إن محمداً يكذب علينا فما انشق القمر ولا رأينا شيئاً من ذلك، ولكن الذي حدث زاد المؤمنين إيماناً ، وتحير الكافرون أمام هذه المعجزة التي لم يملكوا سوى أن يفسروها بأنها سحر مستمر(1)) !!

    قال تعالى: ﴿اقْتَرَبَتْ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ(1)وَإِنْ يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ(2)وَكَذَّبُوا وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ وَكُلُّ أَمْرٍ مُسْتَقِرٌّ(3)﴾ (القمر:1-3)(2) .

    التوثيق التاريخي لانشقاق القمر :

    سجل تاريخ الهند اسم ملك من ملوكهم هو : (جاكرواني فرماس) وأنه شاهد حادثة انشقاق القمر ، فسجلت إحدى المخطوطات التاريخية الهندية مايلي :

    "شاهد ملك ما جبار "مالابار" بالهند (جاكرواني فرماس) انشقاق القمر ؛ الذي وقع لمحمد، وعلم عند استفساره عن انشقاق القمر بان هناك نبوة عن مجيء رسول من جزيرة العرب، وحينها عين ابنه خليفة له ، وانطلق لملاقاته. وقد أعتنق الإسلام على يد النبي ، وعندما عاد إلى وطنه – بناءً على توجيهات النبي – وتوفي في ميناء ظفار"(3) وهذه المعلومات في مخطوطة هندية محفوظة في مكتبة دائرة الهند تحتوي على عدة تفصيلات أخرى عن (جاكرواني فرماس) .

    وقد جاء في كتب الحديث ذكر الملك الهندي ؛ الذي وصل إلى النبي – صلى الله عليه وسلم فِفي مستدرك الحاكم : "عن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه – قال: ثم أهدى ملك الهند إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم – جرة فيها زنجبيل، فأطعم أصحابه قطعة قطعة، وأطعمني منها قطعة. قال الحاكم ولم أحفظ في أكل رسول الله صلى الله عليه وسلم - الزنجبيل سواه"(4) .

    ومن المعلوم أن هذا الملك قد صار صحابياً ؛ بملاقته الرسول – صلى الله عليه وسلم –وإيمانه به وموته على ذلك .

    وقد حفظت المراجع الإسلامية قصة هذا الصحابي الذي قدم من الهند. فذكره الإمام ابن حجر العسقلاني في الإصابة ، وفي لسان الميزان(5) وقال إن أسمه (سَرْبَانَك) وهذا هو الإسم الذي عرف به عند العرب .)))

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    22 - 4 - 2003
    المشاركات
    4,995

    جواب الشيخ عبد الرحمن السحيم

    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

    الحديث الوارد : ضعيف ، ومدار إسناده على : علي بن زيد بن جدعان ، وعلى عمرو بن حكام .
    قال الهيثمي عن رواية الطبراني : رواه الطبراني في الأوسط ، وفيه عمرو بن حكام ، وقد اتُّهِم بهذا الحديث ، وهو ضعيف . اهـ .
    ورواه ابن عساكر في " تاريخ دمشق " من طريق محمد بن أشرس بن موسى السلمي .
    قال عنه الذهبي : مُتَّهَم في الحديث ، وتَرَكه أبو عبدالله بن الأخرم الحافظ وغيره . ثم ساق هذه الرواية عنه .

    والرواية مُضطربة أيضا ؛ ففي بعضها : أهدى ملك الروم , وفي بعضها : أهدى ملك الهند .

    قال ابن أبي حاتم : سألت أبي وأبا زرعة عن حديث وراه عمرو بن حكام عن شعبة عن علي بن زيد بن جدعان عن أبي المتوكل الناجي عن أبي سعيد الخدري قال : أهدى ملك الروم إلى النبي صلى الله عليه وسلم هدايا ، فكان فيما أهدى إليه جرة فيها زنجبيل . فقالا : لا نعرفه من حديث شعبة ... وأما حديث عمرو بن حكام فإنه حديث منكر ، لا نعلم أنه رواه أحد سوى عمرو بن حكام . قال : فما حال عمرو بن حكام ؟ قالا : ليس بِقَويّ . اهـ .

    وأما ( سربانك ) ، فلا يصحّ خبره .
    قال الذهبي في ترجمة " إسحاق بن إبراهيم الطوسي " : لا يُعْرَف ، وخبره باطل . روى مكي بن أحمد البردعي عنه أنه قال : رأيت سربانك ملك الهند ، فقال لي : إنه ابن تسعمائة سنة وخمس وعشرين سنة ! وأنه مسلم ، وزعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنْفَذ إليه عشرة ، منهم حذيفة وأسامة ، فأجاب وأسْلَم ، وقَبِل كتاب النبي صلى الله عليه وسلم . اهـ .

    والذي ذَكَره ابن حجر في " الإصابة " باسم " سربانك الهندي " ، شخص آخر غير هذا .
    قال ابن حجر :
    رتن بن عبد الله الهندي ثم البترندي ، ويقال : المرندي ، ويقال : رطن . بن ساهوك بن جكندريو ... شيخ خَفِي خَبره بزعمه دهرا طويلا إلى أن ظهر على رأس القرن السادس فادَّعى الصحبة ! ... وإنما ذكرته تعجبا كما ذكره أبو موسى سربانك الهندي بل هذا إبليس اللعين قد رأى النبي صلى الله عليه وسلم . اهـ .
    وهذا قال عنه الذهبي : رتن الهندي ، وما أدراك ما رتن ؟! شيخ دجّال بلا ريب ، ظهر بعد الستمائه ، فادَّعى الصحبة ، والصحابة لا يَكْذِبون ، وهذا جريء على الله ورسوله . اهـ .

    وعلى كُلّ فلا يصح خبره .
    وليس فيه دلالة على إثبات مُعجزة انشقاق القمر في زمن النبي صلى الله عليه وسلم ؛ لأن أهل مكة لم يُصدِّقوا النبي صلى الله عليه وسلم مع علمهم بأنه صادِق ، ومعرفة صِدقه مُتقرِّرة في أنفسهم ، فإذا لم يُصدِّقوه وهو قد رأوا انشقاق القمر ، فهل سوف يُصدِّقون رجلا أعجميا لا يعرفون صدقه ولا من هو أصلا ؟!

    وأهل مكة لم يُنكروا انشقاق القمر ؛ لأنهم رأوه ، وإنما قالوا : سحرنا محمد .
    وهم على يقين بِصدق النبي صلى الله عليه وسلم ، وبهذا أقرّ كبار كفار مكة .
    وقد قال الله عزّ وجلّ لِنبيِّه صلى الله عليه وسلم : (قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ فَإِنَّهُمْ لَا يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآَيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ) .

    والله تعالى أعلم .
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •