ياشيخ بارك الله فيكم
ما هو العلاع لمن اُبتلي بالوسواس الذي يأتيه من غير إرادة ويكون في سب أسماء الله ..
وجزاك الله خيرا..



الجواب :
وجزاك الله خيرا .
وبارك الله فيك .

العلاج في ثلاثة أمور ، وَجَّه بها النبي صلى الله عليه وسلم ، وهي :
1 – الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم .
2 – أن لا يلتفت إلى تلك الوساوس .
3 – أن يُجدِّد إيمانه بِقول : آمنت بالله .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لن يبرح الناس يتساءلون حتى يقولوا هذا الله خالق كل شيء ، فمن خلق الله . رواه البخاري ومسلم .
وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه : فمن وجد من ذلك شيئا فليقل آمنت بالله . رواه مسلم .

ولَمّا جاء أناس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فسألوه : إنّا نجد في أنفسنا ما يتعاظم أحدنا أن يتكلم به . قال : وقد وجدتموه ؟ قالوا : نعم . قال : ذاك صريح الإيمان . رواه مسلم .
وفي حديث ابن مسعود رضي الله عنه قال : سُئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الوسوسة . قال : تلك محض الإيمان . رواه مسلم .
وفي حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله إن أحدنا يجد في نفسه يعرض بالشيء ، لأن يكون حممة أحب إليه من أن يتكلم به . فقال : الله أكبر . الله أكبر . الله أكبر ، الحمد لله الذي رد كيده إلى الوسوسة . رواه الإمام أحمد وأبو داود .

والله أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد