النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: القرقيعان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    المشاركات
    2,366

    Question القرقيعان

    [c]بسم الله الرحمن الرحيم [/c]

    [c]الشيخ عبدالرحمن السحيم [/c]

    [c]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته [/c]

    [c]ما حكم الأحتفال بما يسمى القرقيعان ؟[/c]

    [c]وجزاكم الله عنا خير الجزاء .[/c]

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,506
    القاطع انت ممنوع من السؤال :)
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,505
    الأخ القاطع

    اشرح العبارة !

    ما هو القرقيعان بالضبط !

    نسخة مع التحية للأخ مسك
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,506
    هي عادات قديمة توارثها الأبناء من الأجداد وحتى الآن تقيمها العوائل الخليجية فهي من الليالي الجميلة حيث يشتري رب العائلة المكسرات وتحتوي على الفستق, البندق, الجوز, اللوز, والحلوى, والنخي, والسبال, والنقل ليدخل السرور إلى قلوب أهله وأطفاله ويوزع منه على الجيران على أن قرقيعان الطفل أو الطفلة ويجتمع أطفال المحلة أو الحارة كل شخص يحمل كيسا معلقا في رقبته فيذهبون إلى هذا البيت أو ذاك ويطرقون الأبواب في المنطقة وهم يقولون (قرقيعان.. قرقيعان.. كل سنة وكل عام.. اعطونا الله يعطيكم.. بيت مكة يوديكم.. قرقيعان بيتكم الله يخلي وليدكم) أو يقولون (قرقيعان في سكتكم.. الله يخلي بنيتكم).

    وفي الخليج يجتمع أطفال الحارة (الفريج) الواحد ويدورن في الحارة ويقولون امام البيت المنزل بصوت عالي مسموع (سلم ولدهم يا الله.. خلي لمه يا الله) ثم يقولون (عادت عليكم صيام كل سنة وكل عام) فيطرب أهل البيت لهذا الصوت فيفتحون لهم الباب قائلين ادخلو وقرقعوا لولدنا (فلان) والطفل محمول على كتف أمه فيقولون (سلم ولدهم يا الله.. خله لأمه يا الله..) يرددونها عدة مرات بعد ذلك تقوم ربة البيت ودائما تكون الجدة أو الكبيرة بالسن تحمل القرقيعان المكون من الحلوى والمكسرات فتوزع عليهم كل في كيسه.

    أما الآن نشاهد بعض العوائل الخليجية تعمل حفلا كبيرا لهذه الليلة (القرقيعان) في استراحاتها أو شاليهاتها أو مخيماتها وتجمع الكثير من العوائل وأطفالهم بعمل القرقيعان في مكان واحد وتدخله بعض المؤكلات الشعبية والحلويات اضافة إلى القرقيعان وكذلك تقوم بعض دور الرعاية الأطفال والجمعيات النسائية بعمل القرقيعان في أماكنها وتصنع كذلك صندوقا خيريا لمساعدة أطفال العالم المحتاجين واظهار هذه الليلة (القرقيعان) بصورة تليق مع مستوى الطفل واحساسه بالماضي القديم وتراثه وعاداته الجميلة الذي كان يتحلى بها أبناء الخليج سابقا .
    ----------------------------------------------------------------------------------
    وهذه فتوى اللجنة الدائمة حول الموضوع
    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد

    فتوى رقم (15532) بتاريخ 24/ 11/1413هـ

    فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة الرئيس العام من المستفتي / مدير مركز الدعوة بالدمام بالنيابة والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (5054) وتاريخ 6/10/1413هـ وقد سأل المستفتي سؤالا هذا نصه:

    أنه جرت العادة في دول الخليج وشرق المملكة أن يكون هناك مهرجان (القرقيعان) وهذا يكون في منتصف شهر رمضان أو قبله وكان يقوم به الأطفال يتجولون على البيوت يرددون أناشيد ومن الناس من يعطيهم حلوى أو مكسرات أو قليل من النقود وكانت لا ضابط لها إلا أنه في الوقت الحاضر بدأت العناية بها وصار لها احتفال في بعض المواقع والمدارس وغيرها وصارت ليست للأطفال وحدهم وصارت تجمع لها الأموال .. ؟

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء المذكور أجابت عنه بأن الاحتفال في ليلة الخامس عشر من رمضان أو في غيرها بمناسبة ما يسمى مهرجان القرقيعان بدعة لا أصل لها في الإسلام (وكل بدعة ضلالة) فيجب تركها والتحذير منها ولا تجوز إقامتها في أي مكان لا في المدارس ولا في المؤسسات أو غيرها والمشروع في ليالي رمضان بعد العناية بالفرائض الاجتهاد بالقيام وتلاوة القرآن والدعاء .

    والله الموفق
    وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

    -----------------------------------
    لكن السؤال يا شيخ في تجني ومبالغة كبيرة من السائل ...
    خصوصاً قوله :
    إلا أنه في الوقت الحاضر بدأت العناية بها وصار لها احتفال في بعض المواقع والمدارس وغيرها وصارت ليست للأطفال وحدهم وصارت تجمع لها الأموال .. ؟
    هذا ليس بصحيح وغن حصل من البعض فلا يعرف هذا عن الكثير ...
    والسؤال ماذا لو كان القرقيعان لا يوجد به ما قاله السائل .. وهو الصحيح ..
    لا يوجد شيء من هذا البتة ...
    فقد يحصل في بعض دول الخليج شيء من هذا وليس عندهم كلهم بل عند البعض ..
    ملاحظة :
    الكلام في تعريف القرقيعان منقول من بعض المواقع ...
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,506
    ملاحظة :
    الكلام في تعريف القرقيعان منقول من بعض المواقع ...

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    المشاركات
    2,366
    يا شيخ القرقيعان هو احتفال الناس في منتصف رمضان وتوزيعهم المكسرات والحلويات وبعض الناس يوزع ريالات على الاطفال وهذه عاده سنويه ويقوم الأهل بشراء الجيوب التي تعلق في رقاب الأطفال ثم يأخذ الأطفال فره اي دوره على بيوت الحاره ويطرقون الباب ويرددون عبارات مثل قرقع قرقع قرقيعان وكل بيت يعطي الحلويات والمكسرات للاطفال ويجمع الأطفال هذه المكسرات والحلويات في الجيوب المعلقه في رقابهم وهكذا ويستمر الأحتفال ليومين فقط تاريخ 14 و 15 .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,505
    ما شاء الله عليك يا شيخ مسك
    وفيت وكفيت
    ولعل اللجنة لحظت باب سـد الذرائع لئلا يُفتح باب الاحتفالات في منتصف رمضان أو شعبان

    والفتوى كفت ووفت

    السؤال اللي بعده أخي القاطع !!
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,506
    بس يا شيخ السؤال فيه مبالغه ...
    يعني القرقيعان معروف انه يخلو مما ذكر السائل ..
    ألا تعتقد يا شيخ ان الجواب احيانا يكون بحسب السؤال ؟
    الا تظن لو تغيرت صيغة السؤال لكان الجواب يختلف ؟

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,506

    السؤال أجاب عليه الشيخ حامد العلي

    (*) السلام عليكم,
    قرأت فتوى لابن جبرين تقول بان القرقيعان في الكويت يعتبر بدعة شنيعة! فهل القرقيعان بدعة شنيعة ويجب علينا الابتعاد عنها ام ان هذا التقليد الكويتي القديم والذي يدخل الفرحة على انفس الاطفال هو عمل لا بأس به؟
    شكرا للشيخ مسبقا وجزاك الله خير ...
    الجواب :

    الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد : ـ

    القرقيعان من العادات ، وليس من التعبدات ، والاصل في العادات الاباحة ، فلا تحرم إلا بدليل ، ولادليل على تحريم القرقيعان ، وارتباطه بشهر رمضان ، لايحرمه ، فالعيد أيضا يرتبط به ( العيدية ) وهي ليست بدعة ، ولم يكن في عصر النبوة ، كما يرتبط بأول رمضان تبادل الزيارات والتهاني بشتى الطرق ، وليس ذلك بدعة ، مع انه لم يكن في عصر النبوة ، وعند الرجوع من الحج ، يتتابع أقارب الحاج وأصحابه على دعوته على الوليمة ، ولم يكن ذلك في العصر الاول ، وهو ليس بدعة .

    كل ذلك لان هذه عادات الاصل فيها الاباحة ، وليست عبادات توقيفية.

    والعلامة الشيخ ابن جبرين اجتهد وكل مجتهد مصيب أصاب أم أخطأ والله اعلم
    ---------------
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,505
    عفوا أخي الحبيب مسك




    لا أُريد أن يطول النقاش لكن لعل اللجنة لحظت تكراره في كل عام وفي أيام محددة

    وفي هذا مضاهاة للعيد

    فالعيد هو ما يعود ويتكرر

    سواء كان في الأسبوع أو في الشهر أو في السنة

    ولذا أفتت اللجنة الدائمة ببدعية يوم المعلم ، وذلك لما فيه من مضاهاة أعياد المسلمين

    أقول : لعلهم لحظوا هذا الجانب






    وتقبل تحيات أخيك المحب
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,506
    القاطع :)
    السؤال اللي بعدة ;)
    أضحك الله سنك يا شيخ ...
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,505
    الرسالة الأصلية كتبت بواسطة مســك
    بس يا شيخ السؤال فيه مبالغه ...
    يعني القرقيعان معروف انه يخلو مما ذكر السائل ..
    ألا تعتقد يا شيخ ان الجواب احيانا يكون بحسب السؤال ؟
    الا تظن لو تغيرت صيغة السؤال لكان الجواب يختلف ؟
    =============

    أخي الحبيب مسك

    قبل أيام حصلتُ على صحيفة إعلانات مجانية

    وكان فيها صفحة كاملة تحت عنوان ( قرقيعان )

    أجمل تشكيلة للحلويات ...

    وإعلان آخر :

    قرقيعان زمان في بيت ( .... ) الكمية محدودة !


    وفي صفحة ثانية :

    جلابيات القرقيعان للأطفال ..


    إلى غير ذلك


    فهل في هذا مُضاهاة للأعياد أو لا ؟

    أجزم - أو أكاد - أن هذه المظاهر لا تكون في الأعياد الشرعية !!

    وهذه المظاهر من حلويات وملابس وهدايا وغيرها ، تكون أظهر ما تكون في القرقيعان ، وإن شئت قُل : في عيد القرقيعان !!!

    ولا تكون في الأعياد الشرعية

    وهذا يؤكِّد أنه ما ظهرت بِدعة إلا نُقِص بِقدرها من السنة !

    والله يحفظك
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064
    جزاكم الله خيراً شيخنا الفاضل..
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •