النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    13 - 4 - 2010
    المشاركات
    2

    Question هل يصِحّ زواج مَن زوّجت نفسها دون وليّها ودون شهود ؟

    السلام عليكم

    المشكلة لا تخصني شخصيا بل صديقة لي و هي في امس الحاجة للمساعدة

    صديقتي الله يهديها تعرفت على شخص قصد الزواج هو من بلد مختلف عنها و كانو
    يتكلمو عبر الهاتف

    هاذا الشخص طلب من صديقتي ان تزوجه نفسها حتى يضمن انها لن تتركها لحين يأتي و
    يخطبها رسميا

    قال لها قولي قبلت زواج منك على سنة الله و رسوله على المهر المسمى بيننا و على
    مذهب ابو حنيفة

    هو لم يقل شيئ هي فقط التي رددت هذه العبارات

    و كل هذا كان بينه و بينها فقط لا أحد يعلم بذلك و لم يكن حاظرا الا هي و هو و
    هي فقط التي رددت هذا عبر الهاتف

    لم يحدث شيئ بينهم ابدا لا لمس ولا اي شيئ لا من بعيد ولا من قريب لأنهم كانو
    يتكلمون فقط بالهاتف

    هي تريد ان تعرف ان كان هذا زواج صحيح و لا لا

    و هل هي فعلا تعتبر متزوجة و تعتبر زوجة هذا الشخص او لا

    وان كانت زوجته هل تستطيع ان تطلق منه هل تستطيع ان تطلق نفسها او يجب هو ان
    يطلقها
    اذا تستطيع ان تطلق نفسها بنفسها فمذا عليها ان تفعل او تقول
    او هل زواجها باطل ولا يعتبر زواجا و هي لا تعتبر متزوجة و ليست محتاجة لطلاق
    في حالة ان تقدم شخص آخر لخطبتها
    لأن هذا الشخص غائب منذ مدة و لم يظهر حتى الآن
    ارجوكم انا انتظر فتواكم و جوابكم على هذه المشكلة لأن صديقتي محتارة جدا

    شكرا على مجهوداتكم و جازك الله خير

    شكرا و السلام عليكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا

    هذا عبث ، وليس مِن الدِّين في شيء .
    وهذا ليس زواجا شرعيا ، بل هو عبث وباطِل .
    ولا ينبني عليه شيء ؛ لأن الزواج مِن غير وُجود وليّ للزوجة زواج باطل ، لقوله عليه الصلاة والسلام : أيما امرأة نَكَحَتْ بغير إذن وَليها فَنِكَاحها باطل ، فنكاحها باطل ، فنكاحها باطل ، فإن دَخَل بها فَلَها الْمَهْر بما اسْتَحَلّ مِن فَرْجِها ، فإن اشتجروا فالسلطان وليّ مَن لا وليّ له . رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي ، وقال : هذا حديث حسن ، وصححه الألباني والأرنؤوط .
    وفي رواية لأبي داود : فَإِنْ تَشَاجَرُوا فَالسُّلْطَانُ وَلِيُّ مَنْ لا وَلِيَّ لَه .

    فهي الآن ليست زوجة لذلك الرجل ، وليس بينهما عقد شرعي ، ولا يلزم أن يُطلِّقها ؛ لأن العقد لم ينعقد أصلاً .
    وإذا تقدّم لها خاطب فلها أن تُوافِق عليه دون موافقة ولا رضا الشخص الذي تلاعب بها ، وزعم أن ما قام به هو عقد شَرعي .

    وهنا :
    تزوجتُ امرأة دون إذن وليها فما حكم هذا الزواج ؟؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=37885

    هل يشترط موافقة الوَلي لزواج الثيب ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=145664

    هل يصح زواج امرأة قالت للرجُل زوجتك نفسي ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=145663

    والله تعالى أعلم .
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 03-06-16 الساعة 7:47 PM
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •