النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    26 - 3 - 2009
    المشاركات
    36

    كلما تحدثنا فى أمر وأخبرنا به أحد لا يتم بقدر الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أرجوا من الله ان يجعل صدركم متسع لنا وأن يرزقكم حسن الخاتمة
    والله إنى لم اسأل فى هذا الأمر إلا بعدما حدث الكثير والكثير فلعل يكون هناك تقصير منا ويجعلكم الله سببا فى معرفتنا به
    فسؤالى
    كيف نجمع بين قوله تعالى (وأما بنعمة ربك فحدث) وبين قول النبى صلى الله عليه وسلم(استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان فإن كل ذى نعمة محسود)
    فالأمر بإختصار أن اختى كلما تقدم احد لخطبتها وتحدثت فى الامر من منطلق قوله تعالى (وأما بنعمة ربك فحدث) واخبرت صديقاتها لايتم الامر مع الاخذ فى الاعتبار ان اختى صاحبة دين وخلق وجمال وذات اصل طيب بفضل العلى الكبير
    والمرة التى اخفت خطبتها واستعانت بالله وكتمت الامر حتى تمت الخطبة كان الامر على مايرام وبمجرد علم الناس بخطبتها انفض الامر
    ومرة اخرى اخفت الخطبة وتم العقد وبمجرد علم الناس بأن هذه ليلة عقد زواجها بعدها انتهى الامر تماما وانفصلت بعد العقد والحمد لله على كل شىء
    هى كأى بنت تريد ان تفرح وتعلن خطبتها او زوجها إن تقدم لها أحدا يوما ما
    وحسن ظنها فى الله كبير وتعلم ان كل حاسد لن يضرها الا بإذن الله
    وهذا الامر ليس فى الزواج فحسب بل فى كثير من امور حياتها كالوظيفة او غيره ماتلبس ان يعلم احد بأنها قدمت فى وظيفة وتكون كل الشروط متوافرة وفى أخر اللحظات يفشل الأمر بقدر الله
    وسؤالى ألخصه فى الأتى
    1_ماذا تفعل هى تخفى فرحها وتخفى خطبتها او زواجها أو أى شىء فى حياتها (صعب عليها وعلينا ذلك)
    2_كيف تأخذ بقوله تعالى (وأما بنعمة ربك فحدث) فهى تريد ان تفرح وتحدث قريباتها بما امتن الله به عليها
    مع ملاحظة اننا نأخذ بالأسباب فى كل امور حياتنا بجانب محافظتنا على الصلوات والأذكار فى وقتها وقراءة القرآن
    الأمر لايتوقف على اختى وحدها بل على جميع الاسرة ولايتوقف على الزواج فحسب بل فى كثير من امور الحياة .
    وبارك الله فيكم وأجزل لكم الاجر
    يارب ارضى عنى ورضنى بقضائك واجعلنى إذا خيرت بين الدنيا والأخرة إجلنى أختار الأخرة
    اللهم أرنى الأمور على حقائقها
    اللهم أرنى الحق حقاً وارزقنى اتباعه
    اللهم أحسن خاتمتى
    اللهم نور قبرى واجعله روضة من رياض الجنة
    وصل اللهم وسلم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,259
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

    إحاطة الأمر بالكتمان حتى يَتمّ مُقدَّم في مثل هذا الحال على التحدّث بالنعمة ؛ فقد جاء في الحديث : استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان ، فإن كل ذي نعمة محسود" . رواه الطبراني وصححه الألباني .
    وقال السخاوي : ويُسْتَأنَس له بما أخرجه الطبراني في الأوسط من حديث ابن عباس مرفوعا : إن لأهل النعم حُسّادًا فاحذروهم .

    وعليكم بالرّقية الشرعية ، ارقوا أنفسكم ، واقرءوا سورة البقرة في البيت ، واقرؤوها على أنفسكم .

    وسبق :
    كيف نجمع بين قوله تعالى ( وأما بنعمة ربك فحدث ) وبين قوله ( ولا تزكوا أنفسكم ) ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=71344

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •