النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    16 - 10 - 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    115

    هل يجوز دفع الفوائد الربوية لأحد الشباب كي يتزوّج بها ؟ وما المجالات التي تُصرف فيها؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شخص كان يتعامل مع البنك بدون علم بعدم جواز هذه الفوائد ولما علم سحب أمواله وفوائده أيضاً البالغة 20000 جنية مصرى . وهو الأن يريد أن يصرف هذه الفوائد فى مصارفها وهو يعلم أنه لا أجر له فى تلك الفوائد

    وأعطاها لزميل له كى يوزعها على الفقراء والمساكين وذوى الحاجة والمديونين وهكذا

    وهذا الزميل سيعطى لى مبلغ كى أوزعه على المحتاجين

    هل يجوز لى أن أأخذ من هذا المال لسداد ديونى وسد حاجتى ؟ وكذلك مساعدة أحد أقربائى من أصابته بالمس الشيطانى وذلك بتوفير كل ما يحتاجه من أمور الرقية والزيوت المستخدمة ؟؟

    مع العلم أن ديونى قليلة ولكنى قادم على زواج وأحتاج القليل من المال

    هل يجوز أن أأخذ من هذا المال على قدر ما يسد حاجتى ؟ والباقى سأوزعه على المحتاجين والفقراء واليتامى

    وجزاك الله خير الجزاء شيخى الكريم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا .

    لا يجوز الانتفاع بذلك المال ؛ لأنه سُحت .
    ولا يجوز أن يُعطَى للفقراء ، ولا أن تُسدّد به الديون ؛ لأنه لا يجوز لأحد أن يتملّكه ، بل يُوضَع في مصالح المسلمين العامة ، مثل : شقّ الطرق وحَفْر الآبار ، وغير ذلك من المصالح العامة التي لا يكون معها تملّك للمال لِشخص بِعينه .

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •