النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22 - 4 - 2003
    المشاركات
    4,995

    ما هي مخاطِر الرَّوافِض ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الفاضل
    كثر الكلام عن الفئة الضالة ( الرافضة ) ممكن يا شيخ توضح مخاطرهم وتنصح الناس بأن لا يقعوا في شباكهم ؟ ويتبعوا طرقهم ؟



    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا

    الرافضة شرّ من اليهود والنصارى ، وذلك لأنهم ينتسبون إلى الإسلام ، والإسلام منهم براء !

    وقد حذّر السلف من صُحبة الرافضة ، بل حتى منعوا من إلقاء السلام عليهم !
    وهم يُضمرون عداء واضحا لأهل الإسلام ، وربما طفح هذا العداء حتى صرّحوا به ، كما قال الله عزّ وَجَلّ عن إخوانهم : (قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ) .

    قال الإمام البربهاري : واعلم أن الأهواء كلها ردية تدعو إلى السيف ، وأردؤها وأكفرها الرافضة والمعتزلة والجهمية ، فإنهم يريدون الناس على التعطيل والزندقة .

    قال الإمام الشعبي : أحذركم الأهواء المضلة وشرها الرافضة .

    وقال أبو عبيد القاسم بن سلاّم : عاشرت الناس وكلمت أهل الكلام وكذا ، فما رأيت أوسخ وسخا ، ولا أقذر قذرا ، ولا أضعف حجة ولا أحمق من الرافضة !

    وسُئل الإمام أحمد عن رجل له جار رافضي يُسلِّم عليه . قال : لا ، وإذا سلَّم عليه لا يَردّ عليه !

    وقال علي بن عبد الصمد : سألت أحمد بن حنبل عن جار لنا رافضي يُسَلِّم عليّ ، أرُدّ عليه ؟ قال : لا . روى ذلك كله الخلاّل في كتاب " السنة " .

    وجرائم الرافضة لا تخفى على ذي بصيرة ، فجرائمهم عبر التاريخ حتى سوّدوا صفحات من التاريخ بَسوء أفعالهم ، سوّد الله وجوههم وأخزاهم .

    وما فعلوه في الحجيج ليس ببعيد ، ولهم في ذلك سلف بعدو الله أبي طاهر القرمطي الذي قَتَل الحجيج ورَدَم بهم بئر زمزم ، وكان قبل ذلك أخاف الحجاج وقَطَع السبيل !

    . ثم لم يكتَفِ بذلك بل سَرَق ما في الكعبة وأقتلَع بَابها ، ثم ضَرَب الحجر الأسود بِدبّوس ثم اقتلعه هو وأتباعه ، وبقيَت الكعبة يَحُجّ إليها الناس أكثر من عشرين عاما ، والحجر الأسود لدى القرامطة في الإحساء ثم في العِراق ، ثم أُعيد إليها بعد أكثر من عشرين عاما !
    وهذا فِعْل من يدَعون الإسلام !
    وما أكثر أفعال الرافضة المشابِهة لهذا الفِعْل قديما وحديثا !
    ومن أرَاد العِبْرَة فليقرأ التاريخ ..
    اقرأ إن شئت في البداية والنهاية في أحداث سنة 317 هـ وما بعدها .

    ورحم الله ابن حزم ، فقد قال ، وصَدَق ..
    قال ابن حزم رحمه الله في " الفِصل في الملل والأهواء والنحل " :
    اعلموا رحمكم الله أن جميع فِرَق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .
    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .
    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انْضَوى إليهم ، وكثير مِن السّيُوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .


    وهنا :
    كتاب أحكام الرَّوافِض ( شبهاتهم - كيفية التعامل معهم )
    http://saaid.net/book/open.php?cat=120&book=7432

    يقول : أنا مسلم على المذهب الشيعي ، فلماذا تتهمون الشيعة بأنهم كفار ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=104852

    هل تجوز للمرأة مُصاحبة النصرانيات والشيعيات ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=76841

    هل يُسلّم على الرافضة ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=26778

    مَن هُم النواصب ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=14038

    كيف الرد على من تقول : يجب علينا احترام الرافضة ؟!
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=71956


    [/COLOR]

    والله تعالى أعلم .


    المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم.
    [/B]
    [/FONT]
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 06-04-20 الساعة 12:37 AM
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •