المكتبة » الفضائل والرقائـــق والآداب

عنوان الكتاب
تصحيح الهمة لعلماء وطلبة علم الأمة
وصف الكتاب

يقول المؤلف :
فقد كنت منذ سنوات طوال أراقب أهل الدين الذين أعرفهم، وخاصة العلماء منهم، والكثير منهم يرى أنه على حق وأن غيره -وإن لم يكن على باطل- لا يعمل لخدمة الدين طبقا للأولويات الصحيحة، ووصل البعض منهم فى بعده عن الصواب أن اهتم وقدم بعض النوافل فعاملها معاملة الفرائض، واستصغر وقلل من شأن بعض الفرائض وعاملها معاملة النوافل، والبعض الآخر والى وعادى ليس على العقيدة ولكن على بعض الأراء الفقهية المختلف عليها أو على فكر يتبناه هو ومجموعته، والبعض الآخر ينظر إلى زلة العالم ليحاربه وينقض كل خير بناه ذلك العالم. وكان يؤرقنى أن عامة الناس لا يرون نموذجا صحيحا للدين يتبعونه، فإن النموذج العملى المرئى أفضل وأكثر تأثيرا من قراءة الكتب ومعرفة أحوال الصالحين والتى قدمها كثير منهم على معرفة أحوال النبى صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام رضى الله عنهم. فعامة الناس ترى أن العلماء والمشايخ لديهم العلم والتقوى ولا يخطئون، فيظنون ومعهم غير المسلمين أن هؤلاء العلماء والمشايخ يمثلون النبى صلى الله عليه وسلم، فيكون ذلك سببا فى الإعراض عن الدين برمته فى حالة خطئهم. وما زال الكثير منا يعتقد أن الرد على المعاندين يكون بالكتابة أو الحديث، وهذا أكبر الخطأ. فإن نموذجا واحدا صالحا واعيا لما يدور من حوله أفضل من مئات الكتب. وكنت أتحدث فى مدرسة الأبناء عن هذا الموضوع ولكنى أحسست أن كلامى لا يستوعبه الآخرون،ووجدته كلاما نظريا، فكان هذا البحث لعله يوضح لإخوانى ماذا نتعلم وكيف نعمل بما علمنا وكيف نتبع سيد العلماء صلى الله عليه وسلم وكيف نعلم غيرنا لنحيا حياة طيبة فى الدنيا والآخرة. و كان دليلى فى ذلك فعل النبى صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضى الله عنهم، ولنتأمل فى كلمة أصحابه بما تحمل من معانى القدوة والتعليم العملى – وليست كلمة تلاميذه بما تحمل من معنى التعليم النظرى ونفعه أقل بكثير من التعليم العملى – ومع الأسف هذا هو ما جعل المسلمين لا ينُظر إليهم بعين الرضا والاحترام وفقدوا ريادتهم للعالم. فأرجو من الله أن يبارك فى هذا البحث ويجعله سببا من أسباب قيام العلماء وطلبة العلم بدورهم القيادى لخير العالم.
كتبه: ياسر فكرى أبوالحسن
16 صفر 1429 هـ
23 فبراير 2008 مـ

تاريخ النشر
1431/6/7 هـ
عدد القراء
6203
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: