الفتاوى » فرق ومذاهب

سمعت كبار المشايخ يحذرون من الإخوان المسلمين فما موقفنا من ذلك ؟

عبدالرحمن السحيم

يا شيخ سمعنا بعض الانتقادات على الإخوان المسلمين من الشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين والشيخ الألباني والشيخ أحمد النجمي والشيخ ربيع المدخلي وغيرهم من المشايخ .. فهل هذا يعني يا شيخ بأننا نحذر منهم ؟ وبارك الله فيك يا شيخ.

وبارك الله فيك
العَدْل مطلوب ، والله يأمر بالعَدْل (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ) ، والعَدْل هو الإنصاف ، كما قال ابن جرير في تفسيره .
والناس في هذا طَرفان ووسط
فَطَرَفٌ يُعظِّم هذه الجماعة ورموزها إلى حَدّ الغُلو .
وطَرَفٌ جَعَل هذه الجماعة ورموزها هي هَدفه ومَقصده .. فإن تَكَلَّم ففي الجماعة ، وإن ألَّف ففي الجماعة ، وإن قال ففي الجماعة ورموزها !
وكِلا طَرَفَيّ قَصد الأمور ذَميمُ .
والاعتدال مطلوب ..
والخطأ خطأ ..
والأخطاء التي عند الجماعة تُجتَنَب .. ويُحذَر منها ..
فهناك أخطاء عقدية وأخرى مَنْهَجِيّة عند الجماعة ، فيُحذَر منها ..
وهناك شريط للشيخ الألباني رحمه الله مُعَنْون بـ : الاعتدال في سيد قُطب .
وقد سُئل سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله عن جماعتي التبليغ والإخوان
وجواب الشيخ رحمه الله هنا :
جماعة الإخوان وجماعة التبليغ هل هما من أهل السنة ؟
والله تعالى أعلم .