الفتاوى » الجنائز وما يتعلق بها

ما حُـكم إلقاء دروس ومواعِظ في بيت أهل الميّت ؟

عبد الرحمن السحيم

السلام عليكم ورحمة الله أخي الفاضل الكريم أعرض عليك موضوع وأريد أن أعرف الإجابة عليه بارك الله فيك شيخنا الفاضل وجزاك الله خيرا عنا بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين لقد ظهر أمراً غريباً في البلدة التي أعيش فيها منذ عدة سنوات وهذا الأمر يزداد يوما بعد يوم , الأمر هو أنه إذا حدثت حالة وفاة في أي بيت من بيوت الأخوات الملتزمات ينقلب العزاء فيها إلى مكان لإلقاء الدروس والندوات الدينية فتأتي أخت من الداعيات إلى الله إلى مكان العزاء وتلقي درسا للمعزيات وفى بعض الأحيان تنتهي هذه الأخت من الدرس فتأتي أخت أخرى لإلقاء درس آخر , وفي بعض الأحيان يصل عدد الدروس إلى ثلاث دروس في اليوم الواحد , ويستمر ذلك الأمر خلال أيام العزاء الثلاث وفي بعض الأحيان تأتي أخت معينة صديقة لأهل الميت بأخت داعية لإلقاء الدرس وذلك يكون مجاملة لأهل الميت , وفي بعض الأحيان يأتي الأخوات إلى مكان العزاء لسماع الدرس فقط وليس للعزاء وذلك لأنهم لا يعرفون أهل الميت , أفيدوني بالله عليكم هل هذا " بدعة أم سُنة "


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا

لم يكن العَمَل على هذا في زمان السلف .
ولا أصل للاجتماع إلى أهل الميت بعد الدفن ؛ لأن مِن شأن هذا تجديد الحزن ، وحبس أهل الميت عن الخروج .
ولا أصل لِكون العزاء ثلاثة أيام .

والتذكير بالصبر أمْر اوارد ، إلاّ أن قَلْب مجالس الناس إلى مجالس وعظ ، أو دروس ، أو مُحاضرات ، لا أصل له ، لا في أفراحهم ، ولا في أحزانهم .

قال ابن عباس رضي الله عنهما : ولا ألْفَيَنَّك تأتي القوم وهم في حديث مِن حديثهم ، فَتَقُصّ عليهم ، فتقطع عليهم حديثهم فَتُمِلّهم ، ولكن أنْصِت ، فإذا أمَرُوك فَحَدِّثهم وهم يشتهونه . رواه البخاري .

والله تعالى أعلم .