النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    12 - 6 - 2005
    الدولة
    سلطنة عمان
    المشاركات
    6,509

    الاستغفار وجلب الخيرات والبركات

    [align=center]
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الشيخ عبدالرحمن حفظك الله تعالى وزادك علماً..

    بخصوص الأستغفـار والتوبــة/

    يروى عن الحسن البصري أن رجلاً شكا إليه الجدوبة فقال له استغفر الله، وشكا آخر إليه الفقر فقال له استغفر الله، وشكا إليه آخر جفاف بستانه فقال له استغفر الله وقال له آخر ادع الله يرزقني ولداً فقال له استغفر الله، فقيل له في ذلك، فقال: ما قلت من عندي شيئاً إن الله يقول في سورة نوح ( فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفاراً يرسل السماء عليكم مدراراً ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهاراً ) نوح10-12.

    وفي أيسر التفاسير للشيخ ابو بكر الجزائري قال من هداية هذه الآية: استنبط بعض الصالحين من هذه الآية أن من كانت له رغبة في مال أو ولد فليكثر من الاستغفار الليل والنهار ولا يمل، يعطه الله تعالى مراده من المال والولد.

    كذلك مما قراءت عن شيخ الإسلام أنه كان عندما تصعب عليه مسألة يستغفر اكثر من ألف مرة حتى ينفتح الباب وتسهل عليه المسألــة.

    كذلك في منتدى آخر قالت أخت أنها كانت قد انتهت من الدراسة وتبحث عن عمل، فتقول جلست استغفر واذكر الله بعد صلاة الفجر ربع ساعة او ثلث ساعة، ثم تقول: بعد شهرين حصلت على عمل.

    وكذلك رجل كان عنده قضية سياسية وادخل السجن في السعودية، ثم يقول وانا في السجن جلست استغفر الله ليل نهار، قد كان الحكم شهور كثيرة كثيرة، ثم فقط بعد ثلاثة اشهر وانا استغفر افرج عني، وليس فقط هذا، بل طلبني احد الأخيار والأثرياء واعطاني 30000ريال وكان حالي سيء فليس لدي مال وقد فرج الله علي.

    وكذلك رجل وامرأة لا ينجبون وذهبوا المستشفيات وإلى الخارج للبحث عن العلاج، ثم عندما رجعوا التقوا بشيخ وقال لهم: عليكم بالاستغفار بعد السحر، اكثروا من الاستغفار، ثم بعد شهر جائهم الفرج وحملت زوجته.

    طيب الشيخ عبدالرحمن حفظك الله، ما الحكمة في الاستغفار؟؟ وهو بهذا الفضل العظيم ويأتي بالخيرات والبركات، ويسهل الأمــور ويفرج الكروب.

    إذا كان استغفار الله تعالى يفتح الأبـواب، لماذا لا توجد هناك مقالات ورسائل في فضل الأستغفار للمشايخ طلبة العلم، كذلك يا شيخ هل لديك رسالة في الاستغفار نستفيد منها، او تكتب لنا فضل الاستغفار ويكون شامل إن امكن.

    ولماذا الناس لا تتمسك بالاستغفار ما دام هو بهذا الفضل العظيم، ويفتح الله به الخير والبركات، ارجو شرح بعض الأمور في هذه الاستفسارت وفضل الاستغفار..

    وفقكم الله تعالى
    [/align]

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,233
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    ووفقك الله لما يُحبّه

    ما يُصيب الإنسان من عقوبات ومصائب هي بسبب ذنوبه .
    قال تعالى : (وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ) .
    وفي الحديث عنه عليه الصلاة والسلام : لا يصيب عبداً نكبة فما فوقها أو دونها إلا بِذَنْب ، وما يعفو الله عنه أكثر . رواه الترمذي .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : والذنوب سبب للضرّ ، والاستغفار يُزيل أسبابه .
    وقال : فإن العذاب إنما يكون على الذنوب ، والاستغفار يُوجِب مغفرة الذنوب التي هي سبب العذاب ؛ فيندفع العذاب .
    وقال رحمه الله : والاستغفار من أكبر الحسنات ، وبابه واسع ، فمن أحسّ بتقصير في قوله أو عمله أو حاله أو رزقه أو تَقَلّب قَلْبٍ ، فعليه بالتوحيد والاستغفار ، ففيهما الشفاء إذا كانا بصدق وإخلاص . وكذلك إذا وجد العبد تقصيرا في حقوق القرابة والأهل والأولاد والجيران والإخوان فعليه بالدعاء لهم والاستغفار .

    وقال : قوام الدين بالتوحيد والاستغفار .
    وقال : فالعبد دائما بين نعمة من الله يحتاج فيها إلى شكر ، وذَنْبٌ منه يحتاج فيه إلى الاستغفار ؛ وكل من هذين من الأمور اللازمة للعبد دائما ، فإنه لا يزال يتقلب في نعم الله وآلائه ولا يزال محتاجا إلى التوبة والاستغفار ، ولهذا كان سيد آدم وإمام المتقين محمد يستغفر في جميع الأحوال . اهـ .

    فإن الإنسان إنما يُصاب بالمصائب ، وتقع له الحوادث والكوارث – غالباً – بسبب ذنوبه ، والاستغفار يُزيل أسباب العقوبات .

    كما أنه سبب في البركة ، فإنما تذهب البركة أو تنقص بسبب الذنوب ، والاستغفار يدفع تلك الأسباب التي من شأنها إنقاص البركة أو إذهابها .

    وكذلك بالنسبة للظُّلْم ، فإنه يَقع بسبب ذنوب المظلوم .
    قال ابن القيم رحمه الله : اقتضت حكمة الله العزيز الحكيم أن يأكل الظالم الباغي ويتمتع في خفارة ذنوب المظلوم المبغي عليه ، فذنوبه من أعظم أسباب الرحمة في حق ظالمه . اهـ .

    وهذا يعني أن ذنوب المظلوم صارت كالمظلّة للظالِم !

    وكنت كتبت مقالا عن الاستغفار ، وهو :


    الاستغفار .. فوائد ومعاني


    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    12 - 6 - 2005
    الدولة
    سلطنة عمان
    المشاركات
    6,509
    جزاكــم الله خيــر فضيلة الشيــخ وزادكم الله علمــاً..

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •